الأربعاء 26 جمادى الأولى / 22 يناير 2020
07:29 ص بتوقيت الدوحة

فلسطين.. مسيرات ومهرجانات إحياءً لذكرى النكبة الـ 69

الأناضول

الإثنين، 15 مايو 2017
أرشيفية
أرشيفية
نظّم فلسطينيون في الضفة الغربية، اليوم الاثنين، مسيرات ومهرجانات، إحياءً للذكرى الـ 69 للنكبة. 

وحمل المشاركون في المسيرات الأعلام الفلسطينية وأعلاما سوداء، كتب عليها "حق العودة"، كما رفعوا مجسمات لمفاتيح ترمز لحقهم بالعودة لقراهم ومدنهم التي هُجّروا منها عام 1948م. 

وأُطلقت صافرة لمدة 69 ثانية (بعدد سنوات ذكرى النكبة)، عبر مكبرات صوت المساجد في مختلف أنحاء الضفة. 

وفي مدينة رام الله (وسط)، انطلقت مسيرة مركزية دعت لها اللجنة العليا لإحياء ذكرى النكبة، من أمام ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، وجابت عدة شوارع، وصولا لخيمة التضامن مع المعتقلين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، المقامة على ميدان الشهيد ياسر عرفات. 

وأقيم مهرجان خطابي على ميدان "عرفات"، أكد خلاله المتحدثون على حق الفلسطينيين بالعودة لديارهم. 

وقال محمد عليان، منسق "اللجنة الوطنية العليا لإحياء ذكرى النكبة، في كلمة له خلال المهرجان:" 69 عاما مضت على نكبة شعبنا، استطاع الاحتلال خلالها قتلنا واعتقالنا وهدم منازلنا لكنه لن يكسر فينا الإرادة لتجسيد حلم الدولة والعودة". 

وأضاف:" نؤكد على موقفنا الثابت الذي لن يتغير بالتمسك بحق العودة لقرانا وبلداتنا التي هجرنا منها". 

ويُطلق مصطلح "النكبة" على عملية تهجير الفلسطينيين، من أراضيهم على يد "عصابات صهيونية مسلحة"، عام 1948. 

واضطر نحو 800 ألف فلسطيني إلى مغادرة ديارهم، في ذلك العام، الذي شهد تأسيس دولة إسرائيل، هربا من "مذابح" ارتكبتها عصابات صهيونية، أدت إلى مقتل نحو 15 ألف فلسطيني، بحسب تقرير حكومي فلسطيني. 

كما شارك العشرات من الفلسطينيين، في قطاع غزة، اليوم الاثنين، في مسيرة، دعت لها "لجنة القوى والفصائل الفلسطينية"، إحياء للذكرى الـ (69) لـ"النكبة". 

ورفع المشاركون في المسيرة، التي جابت بعض شوارع غزة، وتوقفت أمام مقر منظمة (اليونسكو) التابعة للأمم المتحدة، غربي المدينة، لافتات كُتب على بعضها:" عائدون يا فلسطين"، و"الأجداد يموتون والأبناء لا ينسون". 

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي، نافذ عزام، في كلمة باسم الفصائل، ألقاها على هامش المسيرة:" نؤكد في هذه الذكرى تمسكّنا بحقنا المشروع والعادل بالعودة إلى ديارنا التي هجّرنا منها عام 1948 ". 

وأضاف عزام:" مصرون على التمسك بحقوقنا ورغم كل المؤامرات الدولية والإقليمية التي تحاك ضد شعبنا الفلسطيني". 

وشارك في المسيرة، حركات فلسطينية منها "حماس، والجهاد الإسلامي، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وحزب الشعب الفلسطيني، وحركة الأحرار. 

ويُطلق الفلسطينيون مصطلح "النكبة" على عملية تهجيرهم من أراضيهم على يد "عصابات صهيونية مسلحة"، عام 1948، ويحيونها في 15 مايو من كل عام، بمسيرات احتجاجية وإقامة معارض تراثية تؤكد على حقهم في العودة لأراضيهم، وارتباطهم بها. 

م.ا


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.