الأربعاء 17 رمضان / 22 مايو 2019
11:45 م بتوقيت الدوحة

أميركا تتخلى عن مواطنيها في السعودية: إذا اعتُقلتم لن نتدخل

وكالات

السبت، 11 أغسطس 2018
أميركا تتخلى عن مواطنيها في السعودية: إذا اعتُقلتم لن نتدخل
أميركا تتخلى عن مواطنيها في السعودية: إذا اعتُقلتم لن نتدخل
تخلت الولايات المتحدة عن مواطنيها في السعودية، إذ أعلنت السفارة الأميركية في الرياض أنها لن تتدخل في حال اعتقال مواطنين أميركان في المملكة، وجاء إعلان السفارة الأميركية في ظل حملات اعتقالات تشنها السلطات السعودية ضد نشطاء حقوق الإنسان، وحملات تضييق واستهداف للأجانب في البلاد.
وأكد مكتب خدمات المواطنين الأميركيين (ACS)، التابع للسفارة الأميركية بالرياض، أن أي شخص في السعودية يخضع لقوانين المملكة، وأن واشنطن لن تتدخَّل إذا ما اعتُقل.
وأوضح المكتب في تغريدة على «تويتر» مخاطباً المواطن الأميركي في السعودية: «إنه في حالة انتهاكك القوانين السعودية وتم اعتقالك، فلن تتمكن السفارة الأميركية أو قنصليّتها من التدخل لإخراجك من السجن. سنسعى إلى زيارتك ومراقبة وضعك أثناء احتجازك».
ويأتي حديث السفارة الأميركية عن تصرُّفها لدى اعتقال مواطنيها في السعودية وسط أزمة شديدة تعيشها واشنطن مع أنقرة؛ وفقاً لموقع «الخليج أون لاين»، على خلفيَّة مطالبتها بالإفراج عن قسٍّ أميركي متَّهم بالإرهاب والتجسّس في تركيا، إلا أن عدم موافقة السلطات التركية على تسليمه لبلاده أدخل البلدين الحليفين العضوين في حلف «الناتو» في أزمة غير مسبوقة.
وتثير الأزمة التي أشعلتها الولايات المتحدة مع تركيا؛ بسبب المطالبة بالقسّ، إضافة لمواطنين أتراك يحملون الجنسية الأميركية وتتَّهمهم أنقرة بالإرهاب، استفهامات حول الحديث عن إجراءات أميركية غير مبالية بمواطنيها في السعودية، في ظلّ سيطرة حليفها ولي العهد محمد بن سلمان، على زمام الأمور في البلاد، وقيادته حملة اعتقالات وتضييقات أمنيَّة على السكان.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.