الإثنين 19 ذو القعدة / 22 يوليه 2019
12:37 ص بتوقيت الدوحة

وزيرة تركية: سنرد على أمريكا بالمثل إذا فرضت عقوبات اقتصادية جديدة

أنقرة- قنا

الجمعة، 17 أغسطس 2018
السيدة روهصار بكجان وزيرة التجارة التركية
السيدة روهصار بكجان وزيرة التجارة التركية
أكدت السيدة روهصار بكجان وزيرة التجارة التركية أن بلادها سترد بالمثل في حال قررت الولايات المتحدة فرض عقوبات اقتصادية جديدة عليها.

وقالت، خلال مشاركتها في إحدى الفعاليات الاقتصادية بالعاصمة أنقرة اليوم، إن تركيا ردت بالمثل على العقوبات الأمريكية بموجب قواعد منظمة التجارة العالمية، وستواصل القيام بذلك في حال فرضت واشنطن عقوبات جديدة عليها.
 
وأضافت وزير التجارة التركية "نجحت التدابير الإضافية التي اتخذتها وزاراتنا في دحر الهجمات الاقتصادية التي استهدفت أسواقنا المالية".

ومن جهة أخرى، قال السيد براءت ألبيرق وزير الخزانة والمالية التركي، في بيان، إنه سيتم اتخاذ مجموعة من التدابير الجديدة المهدئة اليوم الجمعة فيما يخص قطاع القروض المصرفية.

وأوضح البيان، الذي أوردته وكالة أنباء الأناضول، أنه سيتم التغاضي عن تجاوز الحد الأقصى للقروض المصرفية الناجم عن ارتفاع سعر صرف العملات الأجنبية، ولن يتم إغلاق طلبات القروض المقدمة.. مضيفا أنه ستتم مواصلة سياسة المرونة في معاملات التسعير، وتعيين فترة السماح من أجل استمرار سيولة النقد للشركات، فضلا عن الإبقاء على فتح قنوات القروض، كما لن تُطلب ضمانات إضافية من الشركات فيما يخص القروض التي لم تف بقيمة ضماناتها بسبب مشكلة سعر صرف العملة.

وأشار البيان إلى أنه سيتم الإبلاغ لأسباب قسرية عن تأخر القروض، والشيكات دون رصيد، والسندات المحتج عليها، لكن هذه الأمور لن تمثل عائقا أمام الحصول على القروض.

يذكر أن تركيا شهدت في الآونة الأخيرة حربا اقتصادية من جانب قوى دولية، في مقدمتها الولايات المتحدة، حيث ضاعفت الولايات المتحدة الرسوم الجمركية على واردات الألمنيوم والصلب التركية، يوم الجمعة الماضي، ما دفع تركيا للرد بالمثل، في ظل تدهور العلاقات وتصاعد حدة التوترات بين البلدين العضوين في حلف شمال الأطلسي "الناتو"، بسبب قضية توقيف السلطات التركية القس الأمريكي أندرو برانسون، وخلافات دبلوماسية أخرى، ما تسبب في تراجع سعر صرف الليرة التركية، وارتفاع نسب التضخم في البلاد.. ولكن بدأ الدولار الأمريكي بالانخفاض أمام الليرة التركية عقب خطوات اتخذتها هيئة التنظيم والرقابة المصرفية والبنك المركزي التركيان، يوم الثلاثاء الماضي.

كما أن تركيا أعلنت تحسن الوضع الاقتصادي بها وتتوقع استمرار ذلك.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.