الأحد 08 شوال / 31 مايو 2020
04:07 ص بتوقيت الدوحة

وزيرة الصحة:

خطط للتوسع في مرافق الرعاية التأهيلية المطولة العام المقبل

الدوحة - قنا

الإثنين، 03 سبتمبر 2018
سعادة وزير الصحة العامة تزور مركز "عناية" للرعاية التخصصية
سعادة وزير الصحة العامة تزور مركز "عناية" للرعاية التخصصية
قالت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة إن الخطط الموضوعة للتوسع في مرافق الرعاية التأهيلية المطولة في العام المقبل خاصة مع افتتاح مركز دعم للعناية التخصصية ستضمن تعزيز القدرات لمواصلة تقديم رعاية طبية عالية الجودة لمزيد من المرضى في المستقبل.

جاءت تصريحات سعادة وزيرة الصحة أثناء زيارتها اليوم، لمركز عناية للرعاية التخصصية التابع لمؤسسة حمد الطبية والتقت خلالها بالمرضى وكوادر الرعاية الصحية العاملة بالمركز.

كما زارت سعادتها موقع إنشاء مركز دعم للعناية التخصصية في مدينة حمد بن خليفة الطبية. 

وأكدت وزيرة الصحة أن خدمات الرعاية التي يقدمها مركز عناية للرعاية التخصصية تمثل عنصرا هاما في حياة المرضى وأفراد أسرهم حيث تقدم الكوادر الصحية عناية طبية متخصصة للمرضى بهدف تعزيز وتحسين قدراتهم على أداء مهامهم اليومية بصورة أكثر استقلالية ومساعدتهم على الاندماج في الأنشطة المختلفة مع أسرهم وأصدقائهم وعيش حياتهم بصورة طبيعية قدر الإمكان.
 
ويوفر مركز عناية للرعاية التخصصية الذي تم افتتاحه مطلع عام 2015 نظام رعاية صحية متقدم لمرضى الرعاية المطولة الذين يعانون من أمراض مزمنة وأمراض تفاقميه تحد من قدرتهم على الاعتناء بأنفسهم. 

كما يوفر المركز الذي تتجاوز سعته السريرية 150 سريرا بيئة استشفائية متميزة من خلال مرافقه الحديثة وخدماته العلاجية الحانية والآمنة والتي يقدمها على مدار الساعة أطباء وكوادر تمريضية متخصصة في هذا المجال.

وكانت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة وسعادة الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني محافظ مصرف قطر المركزي ورئيس مجلس إدارة صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية (دعم)، قد وقعا أواخر العام الماضي مذكرة تفاهم حول تعزيز خدمات الرعاية المطولة التي يتم تقديمها في قطر للمرضى الذين لم يعودوا بحاجة للبقاء في المستشفى ولكنهم يحتاجون إلى الحصول على رعاية تخصصية في مرافق الإقامة المطولة. 

ويتم وفقا لمذكرة التفاهم إنشاء مركز دعم للعناية التخصصية بمؤسسة حمد الطبية من خلال تبرع من صندوق دعم، يغطي 100 بالمائة من تكاليف تطوير وتدشين المركز الجديد الذي بدأ العمل بالفعل على إنشائه في مدينة حمد بن خليفة الطبية.

ومن المتوقع أن يتم افتتاح المركز الجديد أواخر عام 2019 بسعة سريرية تصل إلى 67 سريرا ليوفر زيادة في السعة السريرية لمراكز عناية القائمة حاليا مع استمرار هذه المرافق في تقديم رعاية ذات جودة عالية وضمان توفير الخصوصية للمرضى الذين يحتاجون إلى خدمات الرعاية المطولة في مرافق متخصصة.

وخلال الأعوام الأخيرة قطعت مؤسسة حمد الطبية خطوات هائلة نحو إعادة تشكيل منظومة الرعاية المستمرة في قطر، فبالإضافة إلى مركزي "عناية" للرعاية التخصصية المتواجدين حاليا تدير المؤسسة مرفقي رعاية تأهيلية في منطقة معيذر، بالإضافة إلى خدمة متعددة التخصصات للرعاية الصحية المنزلية يستفيد منها حاليا آلاف المرضى في مختلف أنحاء دولة قطر.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.