الإثنين 05 شعبان / 30 مارس 2020
01:34 م بتوقيت الدوحة

سفير باراغواي: زيارة صاحب السمو بداية لمرحلة جديدة من التعاون الثنائي

الدوحة- قنا

الأربعاء، 03 أكتوبر 2018
سفير باراغواي: زيارة صاحب السمو بداية لمرحلة جديدة من التعاون الثنائي
سفير باراغواي: زيارة صاحب السمو بداية لمرحلة جديدة من التعاون الثنائي
أكد سعادة السيد أنخيل رامون بارتشيني سفير جمهورية باراغواي لدى دولة قطر، أن زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى بلاده ستكون بداية لمرحلة جديدة من التعاون وأساسا لآفاق مستقبلية أكثر قوة. 

ووصف سعادة سفير جمهورية باراغواي، في تصريح خاص لوكالة الأنباء القطرية "قنا"، العلاقات بين بلاده ودولة قطر بأنها تمثل نموذجا متكاملا بفضل المزايا التي يتمتع بها البلدان .. مشيرا إلى أن الزيارات المتبادلة بين كبار المسؤولين في البلدين وتأسيس لجنة وزارية مشتركة وكذلك التوقيع على العديد من اتفاقيات التعاون في مختلف المجالات لها أثر كبير في دعم مستقبل العلاقات الطموحة بين قطر وباراغواي.

وأوضح أن حكومة باراغواي الجديدة تعتزم فتح أسواق جديدة لها في مختلف قارات العالم، مع إيلاء اهتمام خاص للشرق الأوسط والدول الآسيوية .. مشددا على أن دولة قطر ستكون البوابة الرئيسية للتوسع في قارة آسيا بأكملها خاصة وأن سفارة باراغواي في قطر هي التمثيل الدبلوماسي الوحيد في منطقة مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

ولفت إلى أن زيارة سمو الأمير المفدى لجمهورية باراغواي تعني الكثير لحكومة بلاده وللشعب الباراغوياني مؤكدا أنها ستسهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، وتفتح فرصا جديدة ومفيدة لكلا الطرفين وتعمل على مواصلة التقدم المحرز في المجالات التجارية والسياحية والاستثمارية مع قطر.

وأضاف سعادته أن سمو الأمير المفدى سيلتقي خلال الزيارة مع ممثلي السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية ، كما سيلتقي ممثلين لقطاع الأعمال الخاص والقطاع التجاري في مختلف المجالات، للاطلاع على فرص التعاون والاستثمار بين البلدين الصديقين وكذلك التوقيع على العديد من اتفاقيات التعاون الثنائي في عدد من المجالات.

ولفت سفير باراغواي إلى أن دولة قطر وبلاده وقعتا اتفاقية لتعزيز وحماية الاستثمارات المتبادلة، واتفاقا آخر لتجنب الازدواج الضريبي ومنع التهرب الضريبي عام 2017 وذلك في إطار جهود باراغواي لجذب أقوى الاقتصادات في العالم العربي، وتحسين الاقتصاد ورفع معدلات النمو. 

وأشار سعادته إلى أن باراغواي اتخذت العديد من الإجراءات لجذب رؤوس الأموال من جميع دول العالم وتشجيع الاستثمار منها التوقيع على عدد من المعاهدات الثنائية والدولية لحماية الاستثمار، والاعتراف بالتحكيم الدولي كما نص قانون الاستثمار الأجنبي المعمول به في بلاده على أن للأجانب نفس الضمانات والحقوق والالتزامات التي يتمتع بها المستثمر الباراغوياني وغيرها من التسهيلات الحكومية والإعفاءات الضريبية.

وأعرب سعادة السيد أنخيل رامون بارتشيني، في تصريحه لـ قنا، عن إعجابه الشديد بتعامل دولة قطر وحكومتها مع الأزمة الخليجية الراهنة وقدرتها في التغلب على الوضع الراهن، مرجعا ذلك لسياستها ودبلوماسيتها الجيدتين اللتين تعرضان دائما مفاهيمها لحل النزاعات بطرق إيجابية. 

وقال إن الدوحة بعد الحصار تمكنت من مواجهة الموقف، ونجحت في المضي قدما لتحقيق الاكتفاء الذاتي والانفتاح على أسواق جديدة وخلق فرص للاستيراد والتصدير مع العالم بأسره مشيرا إلى أن بلاده تصدر إلى قطر اللحوم والمنتجات الغذائية والدواجن.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.