الأربعاء 22 شوال / 26 يونيو 2019
10:51 م بتوقيت الدوحة

"حمد الطبية":خطة للتوسع في توفير خدمات وحدات غسيل الكلى المتنقلة

الدوحة - قنا

الإثنين، 08 أكتوبر 2018
"حمد الطبية":خطة للتوسع في توفير خدمات وحدات غسيل الكلى المتنقلة
"حمد الطبية":خطة للتوسع في توفير خدمات وحدات غسيل الكلى المتنقلة
كشفت الدكتورة فدوى العلي مديرة مركز فهد بن جاسم لغسيل الكلى التابع لمؤسسة حمد الطبية عن خطط مستقبلية لافتتاح مراكز أخرى للكلى لتنضم إلى باقي المراكز والوحدات المتواجدة في الدولة بما يستوعب عدد أكبر من المرضى الذين يخضعون لجلسات غسيل تصل إلى ثلاث مرات في الأسبوع ويتيح لهم خيارات أكثر سهولة.

كما أعلنت في حديث لوكالة الأنباء القطرية "قنا" عن خطة للتوسع في توفير خدمات وحدات غسيل الكلى المتنقلة بعد أن اثبتت التجربة فاعليتها وجدواها، حيث تعتبر دولة قطر أول دولة خليجية توفر وحدات متنقلة للغسيل للمرضى في منازلهم.

وأشارت الدكتورة فدوى إلى أن مركز فهد بن جاسم يعتبر من أكبر مراكز الغسيل الكلوي ويحتوى على 80 وحدة غسيل وهناك حوالى 650 مريضا يقومون بالغسيل الدموي والبريتوني ( 450 مريضا يقومون بالغسيل الدموي و200 مريض يقومون بالغسيل البريتوني)، حيث يستقبل المركز المرضى من كافة المستشفيات التابعة لمؤسسة حمد الطبية فضلا عن المراكز الصحية.

وأوضحت أن من المبادرات المهمة التي يعتمدها مركز فهد بن جاسم اعتماده لعيادات نقص كفاءة الكلى وهي من العيادات المتكاملة التي تضم أطباء على أعلى مستوى من الكفاءة وممرضات متخصصات كما تضم أخصائي تغذية وآخر للتثقيف الصحي.

وأفادت بأن إجراء الغسيل الكلوي للمرضى يعتمد على خطة موضعية لكل حالة على حدة حفاظا على سلامة المريض من أي مضاعفات، حيث استطاع المركز أن يحقق قفزة نوعية في هذا المجال من خلال التركيز على جودة حياة مريض الغسيل الكلوي عبر الاهتمام بأدق تفاصيل مرضه وحياته لينعم بحياة طبيعية لذلك يتم استخدام أجهزة الغسيل والمحاليل المستخدمة المتطورة إلى جانب العناية الفائقة مما يجعل المرضى يعيشون بصورة طبيعية. 

ولفتت الدكتورة فدوى إلى أنه من المبادرات الأخرى التي يقوم بها مركز فهد بن جاسم خدمة نقل المرضى من المنزل إلى المركز عن طريق التنسيق والتعاون مع خدمة الإسعاف وتوفير هذه الخدمة للمرضى غير القادرين على الحركة، حيث أن المريض يحتاج للغسيل الدموي بواقع ثلاث جلسات أسبوعيا وفي مواعيد منتظمة.

وبخصوص التنسيق مع الجهات المعنية بزراعة الأعضاء في مؤسسة حمد الطبية، قالت إن زراعة الكلى هي الحل الأمثل لمرضى الفشل الكلوي ولذلك يوجد تعاون وتنسيق تام بين مركز فهد بن جاسم ومركز قطر للتبرع بالأعضاء ومركز زراعة الأعضاء فيما يخص الأشخاص الذين تتطلب حالتهم زراعة كلية.

وأضافت أن مركز فهد بن جاسم يقوم بالتعاون مع مركز زراعة الأعضاء بتوفير قوائم الانتظار لمرضى الفشل الكلوي والذين أنهوا إجراءات وفحوصات ما قبل الزراعة وأثبتت التحاليل والفحوصات صلاحيتهم لعملية الزراعة.

وعن الجهود للوقاية من أمراض الكلى، بيّنت الدكتورة فدوى العلي أن مركز فهد بن جاسم ينظم بصورة منتظمة حملات توعية للجماهير بهدف تثقيف الأشخاص عن أهمية الكشف المبكر لأمراض الكلى وتوفير العلاج المناسب لكل حالة على حدة.

وكشفت أيضا عن دراسة أجراها المركز مؤخرا حول الأورام سيتم نشر نتائجها في المحافل الطبية والمؤتمرات الدولية، حيث أصبح مركز فهد بن جاسم من المراكز المساهمة في البحث العلمي المتعلق بأمراض الكلى.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.