السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
10:12 م بتوقيت الدوحة

لتعزيز علاقات التعاون وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين

الغرفة توقع اتفاقية إنشاء مجلس أعمال قطري - مكسيكي

الدوحة- بوابة العرب

الإثنين، 08 أكتوبر 2018
الغرفة توقع اتفاقية إنشاء مجلس أعمال قطري - مكسيكي
الغرفة توقع اتفاقية إنشاء مجلس أعمال قطري - مكسيكي
وقعت غرفة تجارة وصناعة قطر اتفاقية تعاون مع مجلس الأعمال المكسيكي للتجارة الخارجية والاستثمار والتكنولوجيا COMCE))، وذلك لإنشاء مجلس أعمال قطري مكسيكي مشترك لتعزيز علاقات التعاون والتواصل بين أصحاب الأعمال من الجانبين، وزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين.

جاء ذلك الاجتماع الذي استضافته غرفة قطر مع وفد تجاري مكسيكي ترأسه سعادة السيد فرانسيسكو نيمبرو سفير المكسيك لدى دولة قطر، وبحضور السيد خوان سيبيدا ممثل وكالة الترويج للاستثمارات المكسيكي "برومكسيكو".

ترأس الاجتماع من الجانب القطري النائب الاول لرئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة قطر السيد محمد بن أحمد بن طوار وحضره عدداً من أصحاب الأعمال القطريين.

وقع الاتفاقية من جانب الغرفة السيد محمد بن احمد بن طوار ومن جانب المجلس السيد جورج لوبيز مورتون  نائب رئيس المجلس.

وتناول اللقاء بحث علاقات التعاون التجاري بين الجانبين وطرح الفرص المتاحة للتعاون بين الشركات القطرية والمكسيكية وكذلك التعرف على فرص الاستثمار المتاحة في كلا الجانبين.

وقال بن طوار أن دولة قطر والمكسيك تربطهما علاقات تعاون جيدة وانهما يسعيان إلى تعزيز هذه العلاقات وتطويرها إلى مستوى يلبى الامكانات المتاحة في كل بلد، مضيفا أنه يوجد عدد من الشركات المكسيكية بالسوق القطري والتي تعمل في مجالات مختلفة وتساهم في مشروعات مرتبطة بالمونديال، كما أن المنتجات الغذائية المكسيكية موجودة في السوق القطري وتتميز بالجودة العالية.

وأكد بن طوار أن أصحاب الأعمال القطريين يرغبون في التعرف على الاستثمارات المتاحة في المكسيك خاصة وأن هناك استثمارات قطرية قائمة بالفعل في قطاعات الطاقة والغذاء والسياحة.

ونوه بأن مناخ الاستثمار في قطر يرحب بمزيد من الشراكات مع الشركات المكسيكية خاصة في ظل توفر الحوافز التي تشجع الجانبين على تعزيز علاقات التعاون بينهم، مؤكدا ترحيب غرفة قطر بإنشاء مزيد من الشراكات بين أصحاب الأعمال من البلدين لا سيما وأن هناك امكانات هائلة تتمتع بها كلا البلدين.

ومن جهته، قال السفير المكسيكي أن علاقات بلاده بدولة قطر قد تطورت تطوراً كبيراً في الآونة الاخيرة خاصة بعد افتتاح سفارات لدى كل دولة وتوقيع كثير من الاتفاقيات بينهما.

ونوه سعادة فرانسيسكو نيمبرو بأن القطاع الخاص في البلدين يساهم بشكل كبير في تعزيز هذه العلاقات، واشار بأن هناك عدد من الشركات المكسيكية تعمل في قطر.

وأعرب عن سعادته لتوقيع اتفاقية تدشين مجلس الأعمال المشترك الذي يضم رجال أعمال من الجانبين، معرباً عن ثقته في أنه سيسهم في تعزيز التعاون بين القطاع الخاص القطري والمكسيكي وزيادة حجم التبادل التجاري بينهما.

وقال السيد جورج لوبيز مورتون أن الاقتصاد المكسيكي اقتصاد منفتح ويعمل على فتح قنوات تواصل جديدة مع كافة الدول، مشيراً بأن السوق القطري سوق واعد  ومشجع على الاستثمار وهناك الكثير من الحوافز توفرها الحكومة القطرية لجذب الاستثمارات الاجنبية من بينها الاعفاءات الضريبية.

وخلال عرض تقديمي، استعرض السيد كلاوديو لودلو مدير المكتب الاقليمي لمنطقة اسيا والشرق الاوسط بوكالة الترويج للاستثمار في المكسيك "برومكسيكو" ملامح الاقتصاد المكسيكي والفرص الاستثمارية المتاحة. وقال أن حجم الصادرات المكسيكية وصل عام 2016 إلى 374 مليار دولار، مؤكداً أن الاقتصاد المكسيكي يعتبر واحد من أكثر من اقتصاديات دول العالم انفتاحاً وأنه سيكون في المرتبة الثامنة عالمياً بحلول عام 2050.

ودعا أصحاب الأعمال القطريين والشركات القطرية للاستثمار في بلاده والتي تحتل المرتبة الحادية عشر عالمياً من حيث عدد السكان.

من جانبه، قال السيد خوان سيبيدا أن توقيع اتفاقية بين الغرفة والمجلس سيسهم في زيادة حجم الشراكات بين الشركات القطرية والمكسيكية وفي انشاء مزيد من الاستثمارات في كلا البلدين الصديقين، مشيداً بسهولة تأسيس الأعمال في قطر وسهولة الاجراءات الخاصة بإنشاء الشركات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.