الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
09:15 م بتوقيت الدوحة

كتاب جديد يستعرض الأدب في تراث الصقارين القطريين

الدوحة - قنا

الأحد، 21 أكتوبر 2018
. - قصص الصيد بالصقور في ما يواكب العصور
. - قصص الصيد بالصقور في ما يواكب العصور
صدر حديثا كتاب بعنوان "قصص الصيد بالصقور في ما يواكب العصور" للباحث خالد بن علي بن محمد البادي.

ويمزج الكتاب بين رياضة القنص والصقور كتراث قطري وخليجي وبين قصص وحكايات سجلها الباحث في شكل أدبي من خلال الجمع الميداني ولقائه قدامى الصيادين، فهو يحوي مجموعة كبيرة من القصص التي رواها أصحابها من الصقارين، ليقدم في النهاية قصصا نادرة من التراث القطري وصورا جميلة تعبر عن هذه الرياضة التي ارتبطت بوجدان المجتمع القطري.

والكتاب الذي يقع في 260 صفحة من الحجم الكبير لم يسع الكاتب إلى تبويبه كفصول تقليدية، بل اختار ان يقسمه كموضوعات جاءت متناثرة أحيانا، مترابطة في وحدتها الموضوعية أحيانا أخرى، ليعالج الكثير من القصص ويتضمن مسميات وألفاظا تكاد تكون اندثرت من لهجاتنا المحلية، إضافة إلى المصطلحات الخاصة بالصقارين أنفسهم. فضلا عن اشتماله على الكثير من الشعر العربي، خاصة الذي قرضه الصيادون القطريون في رحلات صيدهم الداخلية والخارجية .مثل تلك القصة التي صورها الشاعر والقناص الراحل لحدان الكبيسي شعرا عن ضياع طره، فضلا عن الطرائف التي رواها قدامى الصقارين في المقناص.

وينتقل الكتاب بعد مقدمة الكاتب إلى الحديث عن ذكر الصيد في القرآن الكريم والسنة النبوية مستشهدا بالآيات الكريمات والأحاديث النبوية التي تناولت الصيد تفصيلا.. لافتا إلى أهم العوامل التي تتسبب في انقراض الطيور "الصقور" وطرق المحافظة عليها، متنقلا بين آثار الصقارة ورحلاتهم هنا وهناك، موثقا الكتاب بمجموعة من الصور القديمة والحديثة جمعها الباحث أو صورها بنفسه.

جدير بالذكر أن خالد البادي هو باحث وصقار محترف واحتك بقدامى الصقارين، وسبق له أن نشر كتابا حول الصيد بالصقور في عام 1996، كما نشر مقالات عديدة تتعلق بهذا التراث القطري.




التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.