الإثنين 24 جمادى الأولى / 20 يناير 2020
03:33 ص بتوقيت الدوحة

الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يمول 27 مشروعا بحثيا في مجال السلامة المرورية

الدوحة - قنا

الإثنين، 26 نوفمبر 2018
. - الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي
. - الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي
قال الدكتور عبد الستار الطائي المدير التنفيذي للصندوق القطري لرعاية البحث العلمي إن الصندوق قام منذ إنشائه بتمويل 27 مشروعا بحثيا ذات علاقة بالسلامة المرورية من ضمنها 10 مشاريع للطلبة الجامعيين.

وأوضح الدكتور الطائي في عرض خلال المؤتمر العالمي للسلامة المرورية الذي بدأ أعماله بالدوحة اليوم، أن تلك المشاريع البحثية تعالج مواضيع عدة من ضمنها نظم النقل الذكي، والعوامل السلوكية في استخدام الطرق، وخصائص الطرقات، وانسيابية عملية السير، والتعامل الأمثل مع الإصابات وتسريع خدمة الإسعاف للوصول إلى المصابين، مما سيسهم في الحد من الحوادث وإنقاذ الأرواح والحفاظ على الثروة البشرية في دولة قطر. 

وأكد حرص الصندوق على دعم المشاريع البحثية التي تهتم بالسلامة المرورية وتلبي الأولويات الاستراتيجية والقطاعية في الدولة بمشاركة باحثين ومتخصصين وطلاب وبالتعاون مع علماء وخبراء دوليين . 

ولفت إلى أهمية المؤتمر العالمي للسلامة المرورية، لتنسيق الجهود المحلية والعربية والدولية في نشر ثقافة السلامة المرورية والحد من الحوادث وذلك من خلال تقديم الأبحاث وعرض نتائجها العلمية، فضلا عن مناقشة العوائق والتحديات والاتجاهات الحديثة للسلامة المرورية وتبادل الخبرات في هذا المجال من أجل الوصول إلى حلول تساعد في رفع مستوى السلامة على الطرق في كافة أرجاء المعمورة عامة وفي دولة قطر بشكل خاص .

وعبر عن سروره بأن يكون الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي أحد الرعاة الأساسيين لهذا المؤتمر.. مشيرا إلى أن مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع أنشأت الصندوق عام 2006 كجزء من التزامها المستمر في تحقيق احدي الركائز المهمة لرؤية قطر الوطنية 2030 والمتمثلة في إقامة اقتصاد متنوع ومستدام قائم على المعرفة في دولة قطر .

وأوضح الدكتور الطائي أن الصندوق القطري لرعاية البحث العلمي يولي أهمية قصوى لتمويل البحوث الأصيلة والمختارة على أساس تنافسي في جميع مجالات العلوم استنادا إلى دورها الحيوي في توسيع نطاق اقتصاد البلاد وتنوع مصادره والارتقاء بمستوى التعليم وكفاءة تدريب القوة العاملة وتحفيز التطور في قطاع الصحة والبيئة وغيرها من المجالات المؤثرة في المجتمع.

كما أشار إلى أن الصندوق القطري للبحث العلمي يتيح العديد من الفرص أمام الباحثين على اختلاف مستوياتهم بدءا من الطلاب وصولا إلى المتخصصين سواء في الأوساط الأكاديمية والصناعية من القطاعين العام والخاص.. مضيفا "دأب الصندوق على دعم البحوث العلمية في دولة قطر خلال السنوات العشر الماضية وساهم في خلق بيئة حيوية للبحوث والتطور في مختلف المجالات العلمية".








التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.