الأحد 17 رجب / 24 مارس 2019
01:25 ص بتوقيت الدوحة

التقت مسؤولين بارزين من الحرم الرئيسي للجامعات الشريكة بأميركا

هند بنت حمد: نعمل على تقديم نموذج عن التميّز الأكاديمي إلى العالم بأسره

538

الدوحة - العرب

الأربعاء، 09 يناير 2019
هند بنت حمد: نعمل على تقديم نموذج عن التميّز الأكاديمي إلى العالم بأسره
هند بنت حمد: نعمل على تقديم نموذج عن التميّز الأكاديمي إلى العالم بأسره
التقت سعادة الشيخة هند بنت حمد آل ثاني -نائب رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- أمس، مسؤولين بارزين من الحرم الرئيسي للجامعات الشريكة لمؤسسة قطر، وذلك في إطار زيارة سعادتها للعاصمة الأميركية واشنطن.

وقد شاركت سعادتها -خلال الزيارة التي تستمر 4 أيام- في اجتماع مجلس الرؤساء، الذي يضم ممثلين عن جامعة حمد بن خليفة عضو مؤسسة قطر، وجامعة كورنيل، وجامعة تكساس إي أند أم، وجامعة فرجينيا كومنولث، وجامعة نورثوسترن، وجامعة كارنيجي ميلون، وجامعة جورجتاون، وجامعة أتش إي سي-باريس، وهي الجامعات التي لديها فروع في المدينة التعليمية بمؤسسة قطر.

وقالت سعادتها: «إيماناً منا بأن شباب اليوم هم قادة المستقبل، أرست مؤسسة قطر بيئة تعليمية متميزة تمكّنهم من إطلاق قدراتهم، وتحقيق تطلعاتهم في مسيرتهم المهنية وحياتهم أيضاً، كما تؤهلهم لأن يصبحوا مواطنين عالميين، مزوّدين بالمهارات اللازمة التي تُمكّنهم من مواجهة التحديات المستقبلية».

وأضافت سعادتها: «من خلال الجامعات العريقة الموجودة في المدينة التعليمية التي تم اختيارها بدقة، نوفّر تعليماً عالي الجودة عبر تخصصات رئيسية، بما في ذلك الطب، والهندسة، والإعلام، والشؤون الدولية، وعلوم الحاسوب وإدارة الأعمال، وكلّ ذلك مكان واحد».

وتابعت سعادتها: «إننا نسعى لأن نكون مصدر تحفيز على الإبداع والابتكار، إذ إننا نعمل جنباً إلى جنب مع جامعة حمد بن خليفة، وجامعاتنا الشريكة، على إعادة صياغة المشهد التعليمي في قطر، وأن نقدّم نموذجاً عن التميّز الأكاديمي إلى العالم بأسره».

بالإضافة إلى المشاركة في اجتماع مجلس الرؤساء، تلتقي سعادة الشيخة هند -خلال فترة وجودها في الولايات المتحدة الأميركية- بقادة الفكر المؤثرين، والمبتكرين، وصنّاع السياسة في مجال التعليم والبحوث، بهدف تقوية الروابط، وتعزيز فرص التعاون في مجال الدراسات العليا.

كما تشارك سعادتها، غداً الخميس، في منتدى «ليس للنشر»، الذي ستتخلله جلسات نقاشية متنوعة حول التعليم، وحقوق المرأة، والحصار. وتدير المنتدى الصحافية ماغالي لاجير ويلكنسون، من البرنامج الإخباري الأميركي الشهير «60 دقيقة».

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.