الأربعاء 18 شعبان / 24 أبريل 2019
09:26 م بتوقيت الدوحة

رسميا.. الكشف عن تعويذة مونديال الدوحة لألعاب القوى 2019 (فيديو)

الدوحة - قنا

الثلاثاء، 12 فبراير 2019
"فلاح" الصقر ذو الهيئة الرياضية يتزين بألوان العلم القطري
"فلاح" الصقر ذو الهيئة الرياضية يتزين بألوان العلم القطري
أعلنت اللجنة المنظمة لبطولة العالم لألعاب القوى المقررة في الدوحة 2019، عن التصميم الفائز للشخصية الرسمية للبطولة التي ستقام لأول مرة في منطقة الشرق الأوسط، وذلك خلال فعاليات اليوم الرياضي للدولة الذي تحتفل به قطر كل عام.

وتم اختيار "فلاح" الصقر ذو الهيئة الرياضية والذي يتزين بألوان العلم القطري، الشخصية الرسمية لمونديال الدوحة في حفل خاص أقيم بهذه المناسبة في أكاديمية العوسج التابعة لمؤسسة قطر، وبحضور سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني رئيس اللجنة الأولمبية القطرية، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، ومجموعة من رياضيي فريق الأدعم الحاليين والمعتزلين.


وشارك في الحفل حوالي 490 طالبا من مختلف مدارس قطر في أنشطة رياضية تفاعلية مرحة احتفلت بتدشين الشخصية "فلاح" بمساعدة عداءة الـ 400م من فريق الأدعم مريم فريد وعدد من الطلاب الرياضيين الواعدين من أكاديمية أسباير.

وقد وقع الاختيار على "فلاح" بعد عملية مطولة من البحث والتقييم والفرز، حيث ترشح للمسابقة 21 تصميما قدمها مشاركون من قطر، وقد تمت عملية التصويت على مراحل متعددة لتحديد الفائز.

ودعي عشرة سفراء من الأطفال والشباب تتراوح أعمارهم بين 8 و16 سنة للتصويت لأفضل التصاميم وبمشاركة لاعب رمي المطرقة أشرف الصيفي من فريق الأدعم، الذي عرض عليهم التصاميم ورافقهم في عملية التصويت. 

وعن هذا الحدث، أوضح السيد دحلان الحمد، نائب رئيس الاتحاد الدولي ومدير عام البطولة أن فلاح يمثل ذلك الرياضي الذي يسعى دوما للتفوق والنجاح والذي يعطي أفضل ما لديه في أي شيء يقوم به. 

وقال الحمد، في تصريح صحفي، إن اللجنة المنظمة تستند على قيمها وطموحها، حيث تعمل بكل جهدها لتنظيم حدث رياضي يلهم جيلا جديدا من الشباب، ويرحب بمحبي ومشجعي ألعاب القوى من جميع أنحاء الكرة الأرضية.

وتابع "لأن فلاح صقر، يمكنه التحليق نحو آفاق جديدة بدون قيود ومتخطيا العقبات، وهذا هو مبدؤنا حيث نسعى لدعم وتطوير ألعاب القوى للمستقبل، لأن هدفنا هو أن نقدم هذه الألعاب الرائعة لجماهير ومجتمعات جديدة، وأن نشجع الشباب في قطر والمنطقة والعالم على دخول عالمها واحتراف رياضتها، ولا يمكننا تحقيق ذلك بدون مشاركة مشجعي ألعاب القوى من حول العالم الذين سيحلقون إلى الدوحة لحضور بطولة العالم لألعاب القوى التي ننظمها لأول مرة في الشرق الأسط، وبذلك نظهر الرابط بين روح المغامرة والشجاعة في التحليق من خلال الشخصية فلاح".

أما بالنسبة لصاحب تصميم "فلاح" ثيودور بول مانويل، فشدد على أن فلاح يعكس المعنى الحقيقي للاعب الرياضي من خلال تمثيله لألعاب القوى، فهو قوي، شجاع، سريع، وملتزم بهذه الرياضة. كما أنه مخلص، ومرح، ويحب أن يظهر قدراته الرياضية للعالم.

وأعرب ثيودور عن تحمسه لأن تصميمه سيتحول إلى حقيقة، وأنه سينتظر بفارغ الصبر رؤية فلاح يمثل هذا الحدث الكبير ويشجع جيل الشباب على احتراف ألعاب القوى.

وفي الحفل الذي اتسم بأجواء مفعمة بالطاقة والمرح والنشاط، شارك طلاب المدارس الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و8 سنوات في برنامج "ألعاب القوى للأطفال"، البرنامج الخاص بالاتحاد الدولي لألعاب القوى والذي يعد من أكبر برامج تطوير الأطفال في عالم الرياضة، ويهدف البرنامج إلى تعريف الأطفال بأساسيات الجري والوثب والرمي بطريقة مرحة وتفاعلية، كما يعزز من اهتمامهم بألعاب القوى ويشجعهم على اتباع نمط حياة صحي.

تجدر الإشارة إلى أن الدوحة تستعد لاستضافة 2000 رياضي ورياضية يمثلون 213 دولة، بالإضافة إلى حوالي 10,000 ضيف دولي، و30,000 متفرج من خارج قطر، وما يقارب 3000 صحفي وإعلامي، وذلك خلال تنظيمها لبطولة العالم لألعاب القوى هذا العام.

وستبث البطولة الرياضية الأكبر على مستوى العالم التي ستقام من تاريخ 27 سبتمبر إلى 6 أكتوبر 2019 في استاد خليفة الدولي في قلب الدوحة، منافساتها لأكثر من 200 دولة لتصل إلى أكثر من سبعة ملايين مشاهد.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.