الجمعة 19 رمضان / 24 مايو 2019
12:09 م بتوقيت الدوحة

في ندوة نظمها مركز ابن خلدون

وليم جرانت يناقش موقف أمريكا من قضايا الشرق الأوسط بجامعة قطر

الدوحة - بوابة العرب

الأربعاء، 20 فبراير 2019
رئيس البعثة الأمريكية في قطر
رئيس البعثة الأمريكية في قطر
 نظم مركز ابن خلدون للعلوم الإنسانية والاجتماعية  بجامعة قطر  ندوة بعنوان "موقف أمريكا من قضايا الشرق الأوسط "،  وتحدث فيها القائم بأعمال السفارة الأمريكية ورئيس البعثة  السفير وليم جرانت .

وحضرها الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس الجامعة  والدكتورة مريم المعاضيد  نائب رئيس الجامعة للبحث العلمي و الدكتور نايف الشمري رئيس مركز ابن خلدون وعدد كبير من أعضاء هيئة التدريس والطلاب  ، وقد تناول المحاضر في هذه المحاضرة العلاقات الثنائية من قطر والولايات المتحدة مؤكدا وجود شراكة بين البلدين في العديد من المجالات الاقتصادية وعملهما معا في مجال مكافحة الإرهاب ، وقال إن الموقف الأمريكي من الأزمة الخليجية يتمثل في الرغبة الفعلية في إنهائها بمايعود على مصالح شعوب المنطقة . 

وتحدث عن أولوية السياسة الأمريكية في الشرق الأوسط مثل الملف النووي الإيراني و وقضايا الصراع في اليمن وسوريا والعراق  ، والقضية الفلسطينية ، ومكافحة الإرهاب وخاصة إرهاب داعش . 

وتحدث عن طبيعة النظام الديمقراطي في الولايات المتحدة وهو نظام مرن لايترك لأي جهة أن تنفرد بصناعة القرار في الولايات المتحدة الأمريكية ودعا طلاب جامعة قطر لزيارة الولايات المتحدة الأمريكية للتعرف على أمريكا من الداخل ونقل انطباعاتهم إلى قطر ، مؤكدا عدم وجود كراهية للإسلام في الولايات المتحدة ، موضحا وجود عضوين في الكونغرس لأول مرة من المسلمين . 

وفي معرض ردوده على تساؤلات الحضور أكد السفير جرانت أن أولويات أمريكا في المنطقة تتمثل في احتواء إيران ومنعها من إكمال ملفها النووي، ومجابهة الإرهاب والتركيز على داعش ، و على إنهاء النزاعات في الشرق الأوسط مؤكدا في هذا المجال عدم دعم أمريكا لأي مصالحة مع النظام السوري الحالي لأن ذلك يعتبر مكافأة للأسد على جرائمه ضد شعبه . 

وحول موقف أمريكا المضطرب من الأزمة الخليجية قال إن موقف الرئيس الأمريكي من  قطر في بداية الأزمة تم التراجع عنه بعد ذلك من خلال تأكيد الرئيس ترامب في أكثر من مناسبة الدور القطري المعتبر في مكافحة الإرهاب وإشادته بقطر .

وتحدث عن العلاقات الأمريكية الأوروبية وكيف أنها اختلفت عن ماكانت عليه في السابق بسبب خروج أمريكا من الاتفاق النووي مع إيراني ومطالبات ترامب الأوروبيين بالمساهمة أكثر في تمويل حلف النيتو. 
كما تحدث عن وجود خطة أمريكية للسلام في الشرق الأوسط تعمل أمريكا على بلورتها، مؤكدا أهمية أن تشارك الأطراف المعنية بالصراع في هذا الجهد الدولي والأمريكي لصناعة السلام .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.