الجمعة 19 رمضان / 24 مايو 2019
11:56 ص بتوقيت الدوحة

مواجهات قوية بالجولة الـ17.. وقمة الريان والسد تخطف الأضواء

الدوحة - قنا

الأربعاء، 20 فبراير 2019
مواجهات قوية بالجولة الـ17.. وقمة الريان والسد تخطف الأضواء
مواجهات قوية بالجولة الـ17.. وقمة الريان والسد تخطف الأضواء
 تتواصل الإثارة والمنافسة في الدوري القطري لكرة القدم (دوري نجوم QNB) الذي يدخل غدا جولته السابعة عشرة، بمواجهات قوية بين الأندية الباحثة عن حصد النقاط وتعزيز حظوظها وبين أندية تبحث عن الابتعاد عن مناطق الخطر وتجنب شبح الهبوط.
وسيشهد الأسبوع السابع عشر مواجهة قوية في "كلاسيكو" الكرة القطرية تجمع بين السد صاحب الصدارة وبين الريان صحاب المركز الثالث والباحث عن عرقلة السد وتحقيق الفوز من أجل تضييق الخناق على الدحيل الوصيف.
تنطلق الجولة غدا الخميس، بلقاء الأهلي مع السيلية على استاد حمد بن خليفة بالنادي الأهلي، كما سيلعب العربي ضد الشحانية على استاد حمد الكبير بالعربي.. ويلتقي بعد يوم غد، الخور مع نادي قطر على استاد الخور، ثم سيلعب أم صلال مع الخريطيات.
وتختتم الجولة يوم السبت، بلقاء الغرافة مع الدحيل، ثم الريان مع السد في "كلاسيكو قطر"، وستقام المباراتان على استاد جاسم بن حمد بنادي السد.
البداية ستكون قوية وتجمع الأهلي الرابع (29 نقطة) مع السيلية الخامس (28 نقطة)، وكل التوقعات تؤكد أن المواجهة لن تكون سهلة وستشهد صراعا مثيرا للغاية، حيث يتنافس الفريقان على المربع الذهبي، ويسعى الأهلي إلى مواصلة الانتصارات وتثبيت الأقدام بالمربع، فيما يقاتل السيلية لتعويض خسارته أمام الدحيل والعودة للمربع وربما للمركز الثالث الذي فقده الجولة الماضية.
وتنتظر العربي السادس (21 نقطة) والشحانية التاسع (17 نقطة) مهمة صعبة، بعد أن فقدا نقاطا في الجولة الماضية بخسارة العربي وتعادل الشحانية، ويحاول الفريقان استعادة الانتصارات، حيث لايزال الأمل يراود العربي في الوصول للمربع، فيما يحاول الشحانية إيجاد مكان في المنطقة الآمنة والهروب من معركة الهبوط التي ابتعد عنها بعض الشيء.
ويشهد استاد الخور واحدة من أقوى المواجهات في صراع البقاء والهروب من المنطقة الخطرة، وذلك بين الخور الحادي عشر (9 نقاط) ونادي قطر العاشر (16 نقطة)، وتمثل المباراة عنق الزجاجة للفريقين، والفوز بها يعتبر بـ 6 نقاط، ولو حقق قطر الانتصار سيبتعد خطوة مهمة نحو الأمان، ولو فاز الخور سيجدد آماله في الهروب من معركة البقاء والهبوط.
وبمعنويات الانتصار الذي تحقق على الغرافة، يستضيف أم صلال السابع (20 نقطة) فريق الخريطيات صاحب المركز الثاني عشر الأخير (3 نقاط)، ويسعى أم صلال لمواصلة الانتصارات من أجل التمسك بطموح المربع الذهبي، في المقابل يأمل الخريطيات في إيقاف سلسلة الخسائر وتحقيق الانتصار الثاني من أجل الآمال في البقاء وعدم الهبوط.
وسيكون مسك ختام الجولة يوم السبت، بلقاءين من العيار الثقيل، الأول يجمع الغرافة الثامن (18 نقطة) مع الدحيل حامل اللقب وصاحب المركز الثاني (39 نقطة)، والمهمة صعبة وشاقة أمام الغرافة الذي يقاتل من أجل تصحيح الصورة واستعادة الثقة بعد خسارته الجولة الماضية أمام أم صلال وتراجعه للمركز الثامن، أما الدحيل فيسعى لمواصلة الانتصارات والتمسك بآمال المنافسة على اللقب والاحتفاظ به للموسم الثالث على التوالي.
واللقاء الثاني كلاسيكو قطر المرتقب الذي يجمع الريان الثالث (30 نقطة) والسد المتصدر (41 نقطة)، ومن المؤكد أن المواجهة ستكون قمة كروية ساخنة لاسيما والفريقان معنوياتهما مرتفعة بالانتصارين الكبيرين بالجولة الماضية، حيث حقق السد فوزا كبيرا على الخور 6-2، والريان على العربي 3-1.
وتحظي المباراة دائما بحضور واهتمام جماهيري كبير بسبب المنافسة الدائمة والقوية بين الفريقين ورغبة كل منهما في التفوق على منافسه، إلى جانب الرغبة في الحصول على 3 نقاط غالية وثمينة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.