الجمعة 15 رجب / 22 مارس 2019
01:49 م بتوقيت الدوحة

#شاهد.. الناجي الوحيد من كارثة "الإثيوبية" يروي تفاصيل ما حدث له (فيديو)

1196

الدوحة - بوابة العرب

الأحد، 10 مارس 2019
الناجي الوحيد من كارثة "الإثيوبية" يروي تفاصيل قصته- رويترز
الناجي الوحيد من كارثة "الإثيوبية" يروي تفاصيل قصته- رويترز
أدلى الناجي الوحيد من طائرة الخطوط الجوية الإثيوبية من طراز "بوينج 737"، والتي تحطمت اليوم الأحد ما أدى إلى مصرع جميع ركابها بتفاصيل ما حدث له وتسبب في نجاته من الحادث الأليم.

وقال خالد أحمد أن رحلته كان مقررا لها الإقلاع من دبي إلى أديس أبابا ثم من أديس أبابا إلى نيروبي ولكن لحسن القدر تأخرت طائرة دبي ما أدى إلى فقدانه الرحلة المنكوبة.

وأضاف أنه عند وصوله إلى أديس أبابا طلب منه الانتظار لاستقلال الرحلة التالية في الساعة الحادية عشرة بالتوقيت المحلي.

وأوضح خالد أنه خلال فترة انتظاره فوجئ بهرج ومرج في أرجاء المطار ولاحظ تساؤل الجميع عما يحدث لكن لا أحد أجاب عن السؤال حتى رأى أحد الركاب عبر هاتفه أن الطائرة التي أقلعت منذ قليل تحطمت.


وأعلنت الخطوط الجوية الإثيوبية، الأحد، عن تحطم طائرة من طراز "بوينج 737"، ما أدى إلى مصرع جميع من كانوا على متنها، وكانت متجهة صباحا، من العاصمة أديس أبابا إلى العاصمة الكينية نيروبي.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية الإثيوبية إن الطائرة كانت تقل ركابا من أكثر من ثلاثين دولة.

وأضاف أن من بين الركاب 32 من كينيا و18 من كندا وتسعة من إثيوبيا وثمانية من كل من إيطاليا والصين والولايات المتحدة، وسبعة من بريطانيا.

وكذلك بين الركاب سبعة من فرنسا وستة من مصر وخمسة من هولندا وأربعة من الهند وأربعة من سلوفاكيا وثلاثة من كل من النمسا والسويد وروسيا، واثنان من كل من المغرب وإسبانيا وبولندا وإسرائيل.

وكان على متن الطائرة مواطن واحد من كل من بلجيكا وإندونيسيا والصومال والنرويج وصربيا وتوغو وموزامبيق ورواندا والسودان وأوغندا واليمن.

وهناك أربعة من الركاب مسجلون على أنهم يحملون جوزات سفر صادرة من الأمم المتحدة، ولم تعرف جنسياتهم الأصلية على الفور.

وكانت الطائرة أقلعت عند الساعة 8:38 صباحا من مطار بولي الدولي، و"فقد الاتصال" بها بعد ست دقائق قرب بلدة بيشوفتو الواقعة على مسافة 60 كلم جنوب شرق العاصمة.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.