الخميس 08 شعبان / 02 أبريل 2020
10:11 ص بتوقيت الدوحة

نسبة إشغال الفنادق تتجاوز 80% بالربع الأول 2019

العرب- ألفت أبو لطيف

السبت، 16 مارس 2019
نسبة إشغال الفنادق تتجاوز 80% بالربع الأول 2019
نسبة إشغال الفنادق تتجاوز 80% بالربع الأول 2019
أكد مديرون في فنادق الدوحة، أن الربع الأول من العام 2019 سجل نشاطاً منقطع النظير، حيث وصلت نسب الإشغال إلى أكثر من 83%، وذلك نظراً لعدد الفعاليات العالمية والمحلية التي أُقيمت في الدوحة خلال الفترة الماضية، مثل المعارض والمؤتمرات والفعاليات الرياضية.

وذكر هؤلاء لـ «العرب»، أن السوق المحلي كان الداعم الأول لعمل الفنادق والمساهم الرئيسي في خلق حركة نشطة في مرافقها، سواء في الغرف أو المطاعم أو النوادي الصحية والرياضية. مشيرين إلى أن ما دفع أداء دور الضيافة القطرية أيضاً هو المشاريع الحيوية التي لا تزال تحت التطوير والتي انطلقت حديثاً، حيث تجذب هذه المشاريع عدداً كبيراً من المديرين والموظفين في الشركات الجديدة الوافدة إلى الدولة، والذين يتوجهون للإقامة في الفنادق المجاورة للمشروع.

أكد شادي القاسم -مدير عام فندق «ذي إفينيو الدوحة»- أن الأخير سجل أداء متميزاً خلال الربع الأول من العام الحالي، حيث وصلت نسبة الإشغال خلال الفترة الماضية إلى أكثر من 83%، وذلك نتيجة الدعم الكبير الحاصل من الحكومة التي تستقطب وتستضيف وتنظم عدداً كبيراً من المعارض والمؤتمرات والفعاليات الرياضية العالمية والمحلية. وتوقّع المدير العام أن يستمر هذا الأداء حتى نهاية العام مع اقتراب رمضان والإجازات المدرسية.

من جهته، أكد رامي الجعبري -مدير عام «أماري الدوحة»- أن عمل الفندق خلال الفترة الماضية كان أكثر من ممتاز، حيث بلغت نسب الإشغال أكثر من 75%؛ نتيجة توجّه كبار الموظفين في الشركات العاملة بمشاريع الدولة إلى الإقامة في الفنادق. مشيراً إلى أن قرب «أماري الدوحة» من مشروع «مشيرب قلب الدوحة» ميّزه وعاد عليه بنتائج إيجابية.

وجهة

بدوره، أكد جيانريكو إسبوزيتو -مدير عام فندق ومنتجع «ويستن الدوحة»- أن الأخير حقق خلال الربع الأول من العام 2019 نتائج جيدة، وكان وجهة مفضّلة لعدد كبير من السياح ورجال الأعمال وكذلك للمؤتمرات والفعاليات الاجتماعية. لافتاً إلى أن نسب الإشغال وصلت خلال الأشهر الماضية إلى أكثر من 70%. وأوضح المدير العام أن سوق الضيافة القطري في تطوّر مستمر وفي حركة دائمة؛ نتيجة استمرار استضافة الدولة الفعاليات والمؤتمرات العالمية التي تعود بالفائدة على الفنادق كافة بمختلف تصنيفاتها.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.