الإثنين 02 شوال / 25 مايو 2020
04:38 م بتوقيت الدوحة

منتدى البرلمانيين الشباب للاتحاد البرلماني الدولي يبدأ

مناقشة سبل تعزيز المشاركة الشبابية في الحياة البرلمانية

الدوحة - قنا

الأحد، 07 أبريل 2019
منتدى البرلمانيين الشباب للاتحاد البرلماني الدولي
منتدى البرلمانيين الشباب للاتحاد البرلماني الدولي
ركز منتدى البرلمانيين الشباب في الاتحاد البرلماني الدولي الذي عقد اليوم، ضمن أعمال الجمعية العامة الـ140 للاتحاد بالدوحة على مشاركة الشباب في الحياة البرلمانية، ودورهم في صناعة القرار السياسي، ومدى التقدم المحرز على هذا الصعيد، والتحديات الراهنة ذات الصلة، والتدابير المطلوبة لمواجهتها.
واستعرض المنتدى برئاسة السيدة أوسورو مورين (رئيسة المنتدى)، نتائج دراسة أجراها الاتحاد البرلماني الدولي عام 2018 حول مشاركة الشباب في البرلمانات الوطنية، وتضمن إحصاءات عن البرلمانيين الذين تقل أعمارهم عن 30 و40 و45 عاما، بالإضافة إلى أحدث المعلومات حول الآليات الخاصة لتشجيع مشاركة الشباب في الحياة البرلمانية. 
وحسب الدراسة التي غطت 202 برلمان في 150 بلدا، يشكل الشباب الذين أعمارهم عن 30 عاما 2.2 بالمائة من البرلمانيين، بزيادة 0.3 بالمائة عن العام 2016 وهو ما يعكس تحسنا طفيفا على الحصة الإجمالية للشباب على مستوى البرلمانات حول العالم.
كما تشير النتائج إلى أن ما يزيد قليلا عن 30 في المائة من برلمانات العالم (بغرفتيه) ليس لديهم نواب تقل أعمارهم عن 30 عاما، وزهاء 3 في المائة من تلك المجالس لا أعضاء فيها دون سن 40 .. فيما ستة وسبعون بالمائة من المجالس العليا في البرلمانات لا تضم أعضاء تقل أعمارهم عن 30 عاما.
وتظهر نتائج الدراسة أن أوروبا والأمريكيتين، على التوالي، تقودان مناطق العالم الأخرى في حصة البرلمانيين الشباب الذين تقل أعمارهم عن (30 و40 و45 سنة).
ونبه برلمانيون شباب في المنتدى إلى أن أمام دول العالم طريقا طويلا من العمل لتعزيز دور الشباب في الحياة السياسية والبرلمانية.. مؤكدين على أهمية صياغة استراتيجيات ورؤى وطنية لتشجيع الشباب على الانخراط في البرلمانات، ومنحهم فرصا أكبر في القوائم الانتخابية للأحزاب والكيانات السياسية، مع الوضع في الاعتبار نصيب المرأة في هذه القوائم.
واستمع المنتدى إلى بعض التجارب والممارسات الوطنية في تعزيز المشاركة الشبابية في الحياة البرلمانية، فيما طرح آخرون مقترحات لرفع نسب المشاركة من خلال زيادة الوعي وتنمية الثقافة السياسية في أوساط الشباب، وإعادة النظر في القوانين التي لا تسمح لمن هم دون سن الثلاثين بالترشح للبرلمان، وتقديم الدعم المادي لهذه الفئة العمرية، إلى جانب التدريب والتأهيل وتعزيز الخبرات الشبابية على هذا الصعيد. 
وفي محور آخر، تبادل أعضاء المنتدى وجهات النظر حول مشاريع القرارات التي تبحثها الدورة الحالية للاتحاد البرلماني الدولي، مثل مشروع قرار بشأن "عدم قبول استخدام المرتزقة كوسيلة لتقويض السلام وانتهاك حقوق الإنسان"، وآخر بشأن "دور التجارة العادلة والحرة والاستثمار في تحقيق أهداف التنمية المستدامة"، لا سيما فيما يتعلق بالمساواة الاقتصادية والبنية التحتية المستدامة والتصنيع والابتكار.
كما ناقش منتدى البرلمانيين الشباب، خطة عمل المنتدى وأنشطته للأعوام (2018-2019)، والرامية إلى دعم مشاركة الشباب في الحياة البرلمانية، حيث تم عرض أبرز الأنشطة للعام الماضي، والأنشطة المزمع تنفيذها خلال العام الجاري.
وفي هذا الإطار، أشارت السيدة زينة هلال رئيسة برنامج مشاركة الشباب، إلى التحضيرات الخاصة بالمؤتمر الدولي السادس للبرلمانيين الشباب، وجائزة السياسة المستقبلية.. تمكين الشباب 2019، التي ستمنح خلال الدورة القادمة للاتحاد البرلماني الدولي، وتغطي مجالين هما التمكين الاقتصادي للشباب، والمشاركة المدنية والسياسية لدعم التنمية المستدامة والسلام. 
وتضمن جدول الأعمال انتخاب مجلس منتدى البرلمانيين الشباب، الذي يضم في عضويته ممثلين اثنين (رجل وامرأة) لكل إقليم من أقاليم العالم، لولاية تمتد حتى أبريل 2021، على أن يجتمع الأعضاء الجدد الأربعاء المقبل لانتخاب رئيس للمجلس.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.