الخميس 12 شوال / 04 يونيو 2020
05:56 ص بتوقيت الدوحة

قطر تشارك في الاجتماع السابع والثلاثين لتعاون الأمم المتحدة للسلامة على الطرق

الدوحة- بوابة العرب

الخميس، 11 أبريل 2019
. - المستهدف لخفض وفيات الحوادث المرورية في قطر 2022
. - المستهدف لخفض وفيات الحوادث المرورية في قطر 2022
شاركت اللجنة الوطنية للسلامة المرورية في الاجتماع السابع والثلاثين لتعاون الأمم المتحدة العالمي للسلامة على الطرق، الذي باشر أعماله  في العاشر من أبريل الجاري باليونان، لمناقشة عدد من البنود على جدول أعماله.. منها تنفيذ قرارات الأمم المتحدة، وتقييم سير إنجاز المؤتمر العالمي الوزاري الثالث لسلامة الطرق الذي سينعقد في السويد عام 2020، وتقييم نشاطات ومشاركات الأسبوع العالمي لسلامة الطرق، وتقييم نشاطات تعاون الأمم المتحدة العالمي للسلامة على الطرق.

كما ناقش الاجتماع أيضا من خلال طاولات مستديرة أهم المشاريع العالمية، ومؤشرات قياس فعالية الأداء ومخاطر السلامة المروية وآلية التنفيذ.. إلى جانب استعراض الوضع الحالي للتعاون ومستقبله.

حضر الاجتماع  كل من رئيس التعاون، وممثل منظمة الصحة العالمية، وممثل الأمين العام للأمم المتحدة وسفيرسلامة الطرق في العالم، وأعضاء التعاون وخبراء عالميون.. وقد مثل دولة قطر العميد محمد المالكي أمين سر اللجنة الوطنية للسلامة المرورية 

كانت قطر قد استطاعت أن تشغل موقعا عالميا مرموقا، في مجال إدارة السلامة المرورية والنقل المستدام، من خلال فهم علمي دقيق وغير تقليدي، لمتطلبات الحد من المشاكل المرورية، التي حددتها الأمم المتحدة كأحد الكوارث التي تهدد المجتمعات الحديثة.. ووضع الآليات الميدانية التطبيقية التي تساعد في ذلك.. وإيجاد علاقة مع المجتمع الدولي والأمم المتحدة لتبادل التجارب العالمية الناجحة.

ومن الجدير بالذكر أن تعاون الأمم المتحدة للسلامة على الطرق تم إنشاؤه من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة، كجهة عليا تعمل على وضع السياسات العالمية ومساعدة الدول.. وقد حصلت اللجنة الوطنية للسلامة المرورية على عضويته منذ سنتين، كنتيجة للدعم السياسي الذي يحظى به موضوع السلامة المرورية بدولة قطر، وإنشاء لجنة وطنية للسلامة المرورية كمؤسسة رائدة بالدولة، وإعداد استراتيجية وطنية للسلامة المرورية الشاملة للفترة 2013 ـ 2022، وإنشاء مكتب وطني للسلامة المرورية كجهة اختصاصية تقوم بتقييم ومتابعة التنفيذ، وتبني قرارات الأمم المتحدة ذات العلاقة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.