السبت 15 ذو الحجة / 17 أغسطس 2019
03:39 م بتوقيت الدوحة

في الحفل الختامي للأنشطة الكشفية والارشادية

تكريم المدارس الفائزة بأفضل مشروع كشفي وارشادي

الدوحة - بوابة العرب

السبت، 18 مايو 2019
تكريم المدارس الفائزة بأفضل مشروع كشفي وارشادي
تكريم المدارس الفائزة بأفضل مشروع كشفي وارشادي
نظمت جمعية الكشافة والمرشدات القطرية حفلا ختامياً للأنشطة الكشفية والارشادية وذلك بحضور سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي وكيل وزارة التعليم والتعليم العالي رئيس مجلس إدارة جمعية الكشافة والمرشدات القطرية، بالإضافة الى السيدة فوزية عبد العزيز الخاطر وكيل الوزارة المساعد للشؤون التعليمية، وعدد من كبار مسؤولي الوزارة ومديري المدارس .
وقد شهد الاحتفال الذي أقيم بمسرح جمعية الكشافة والمرشدات القطرية حضور كبير ومشاركة مميزة من عدد كبير من المدارس بجميع المراحل أسهمت بمعرض متميز يعبر عن الأنشطة الكشفية داخل المدارس خلال العام.
بدأ الاحتفال بتلاوة عطرة من آيات القرآن الكريم تلاها الطالب محمد عفيف وعرض العديد من اللوحات الاستعراضية التي قدمتها المدارس بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك مثل لوحة المسحر التي قدمتها مدرسة القادسية النموذجية للبنين ولوحة القرنقعوه التي قدمتها مدرسة الشفاء الابتدائية للبنات .
وقال سعادة الدكتور النعيمي: انني سعيد جداً بهذه الكوكبة من الكشافة والمرشدات آملا لهم كل التوفيق في حياتهم العلمية والعملية. وأشار الى أن من الأهداف الاستراتيجية لإدارة جمعية الكشافة والمرشدات القطرية العمل على الارتقاء بالحركة الكشفية والارشادية من خلال تقديم برامج هادفة وجذابة تتماشى مع قيم البلاد واعداد النشء والشباب اعداداً تربويا وانماء شعورهم بالوhجب نحو الله والوطن والذات، وتهيئتهم ليكونوا مواطنين صالحين.
وقد حرصت إدارة الجمعية على تحقيق هذا الهدف في المدارس الحكومية والخاصة في جميع المراحل الدراسية وخاصة من خلال المخيمات المحلية التي ينفذها قسم الكشافة والمرشدات بإدارة الجمعية كنموذج تطبيقي لتبني البرامج والمشاريع التي تهدف الى تطوير العمل الجماعي.
وأوضح سعادته أن الجمعية شاركت هذا العام في 58 نشاطاً منها 11 نشاطا خارجياً كما زادت أعداد المنتسبين الى الحركة الكشفية الى 7800 منتسباً ومنتسبة، بنسبة تصل الى 10% عن العام الماضي وكذلك قامت الجمعية بتوقيع عدد من الاتفاقيات والشراكات مع عدد من مؤسسات الدولة المختلفة وذلك في اطار تعاونها مع أجهزة الدولة في بعض المشاريع والأنشطة، منوهاً بالتطور الذي شهدته الجمعية مؤخراً ، حيث وفرت خدمة التسجيل الكترونيا، مما يمهد لاستخدام التكنولوجيا في برامج الجمعية وأنشطتها الكشفية.
واختتم كلمته بتوجيه الشكر والتقدير لمجلس إدارة الجمعية مع تأكيد اعتزازه بدعم الوزارة للجمعية في كل نشاطاتها، إدراكا منها لما يمثله النشاط الكشفي من أهمية بالغة، ولكونه مكملا للعملية التعليمية من خلال المناهج الجديدة التي تطبقها الوزارة في المدارس ، والتي تعتمد على الأنشطة اللاصفية، ودعم قدرات الطلاب، واكتشاف مواهبهم وتنمية قدراتهم الذاتية.
من جهته أعرب السيد جاسم محمد الحردان المفوض العام للجمعية عن سعادته بنجاح النشاط لهذا العام ، ونجاح الحفل الختامي - مثمناً كل الجهود المبذولة وكافة المشاركات التي قامت بها المدارس الحكومية والخاصة، في انجاح الأنشطة الكشفية والارشادية بالمدارس.
وقام سعادة الدكتور إبراهيم بن صالح النعيمي والسيدة فوزية الخاطر بتكريم المتميزين من الكشافين والمرشدات المنتسبين والمدارس المتميزة، حيث قام بتكريم لجنة مرشدات دول مجلس التعاون لدول الخليج العربي، والمتميزات في المسابقات والمشاريع الخليجية.
 كما تم تكريم المدارس الحاصلة على درع التفوق الكشفي والارشادي، حيث حصلت مدرسة عبد الله بن علي المسند على المركز الأول على مدارس البنين، وجاءت جاسم بن حمد ثانياً، و الأحنف بن قيس ثالثا  بينما تصدرت مدرسة الشفاء بنت عبد الرحمن مدارس البنات وتلتها المرخية الابتدائية و موزة بنت محمد الإعدادية.
 كما تم تكريم القادة الحاصلين على وسام التميز الكشفي والارشادي، والمتميزين من الكشافين والأشبال، والمرشدات والزهرات والشابات.
كما جرى خلال الاحتفال تكريم المدارس الفائزة بأفضل مشروع كشفي وارشادي، حيث فازت في مشروع التعليم الجيد كل من روضة المرخية، ثم مدرسة سودة بنت زمعة، وأخيرا رقية الإعدادية.
كما فازت في مشروع سلوكيات وقيم مدرسة فاطمة الزهراء الإعدادية، ومدرسة ماريا القبطية الإعدادية.
وتم تكريم المدارس الفائزة في المسابقات الكشفية والارشادية ، في المسابقة الرياضية لجميع المراحل ، و مسابقة حديقتي، و مسابقة قطر تستحق الأفضل من أبنائها، ومسابقة كنوز بلادي.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.