الأحد 19 ربيع الأول / 17 نوفمبر 2019
02:51 ص بتوقيت الدوحة

حلم لقب كوبا أمريكا يراود منتخب الأرجنتين

وكالات

الإثنين، 10 يونيو 2019
. - كوبا أمريكا
. - كوبا أمريكا
يتطلع المنتخب الأرجنتيني للتتويج باللقب 15 لبطولة كوبا أمريكا لكرة القدم التي تستضيفها البرازيل، في الفترة بين 14 يونيو الجاري، وحتى 7 يوليو المقبل، وذلك بعد غيابه طويلا عن منصات التتويج.

وتستهل الأرجنتين مشوارها في البطولة، السبت، المقبل أمام كولومبيا ضمن منافسات المجموعة الثانية التي تضم أيضا باراجواي وقطر، فيما تواجه في ثاني مبارياتها منتخب باراجواي يوم 19 يونيو الحالي، ثم تختتم منافساتها بدور المجموعات بملاقاة المنتخب القطري يوم 23 من الشهر الحالي.

وسيكون هدف المنتخب الأرجنتيني، هو مزاحمة منتخب أوروجواي، واقتسام صدارة السجل الذهبي لأكثر المنتخبات فوزا باللقب في تاريخ البطولة العريقة.

وقبل ربع قرن، أحكم المنتخب الأرجنتيني قبضته على صدارة السجل الذهبي للبطولة، وكان أكثر المنتخبات فوزا باللقب برصيد 14 لقبا، لكنه على مدار أكثر من 25 عاما، لم يصعد لمنصة التتويج منذ فوزه باللقب الربع عشر في 1993، تاركا الفرصة لمنتخب أوروجواي الذي أحرز اللقب مرتين في غضون نفس الفترة، وذلك في عامي 1995 و2011.

ويعتبر المنتخب الأوروجوياني هو أكثر المنتخبات تتويجا بلقب كوبا أمريكا، حيث توج باللقب 15 مرة، ليصبح صاحب الرقم القياسي في عدد مرات حصد اللقب، متفوقا على الأرجنتين والبرازيل.

ويأتي المنتخب الأرجنتيني في المرتبة الثانية خلف أوروجواي، برصيد 14 لقبا حصدها أعوام (1921 - 1925 - 1927 - 1929 - 1937 - 1941 - 1945 - 1946 - 1947 - 1955 - 1957 - 1959 - 1991 - 1993)، وتأتي البرازيل ثالثة برصيد 8 بطولات، تليها تشيلي وباراجواي وبيرو برصيد لقبين، وأخيرا كولومبيا وبوليفيا برصيد لقب واحد.

ولم يتوج المنتخب الأرجنتيني بأي لقب منذ 26 عاما، حين حصد لقب كوبا أمريكا عام 1993، ومنذ ذلك الحين، خاضت الارجنتين 3 نهائيات لكوبا أمريكا في 2007 و2015 و2016، بالإضافة إلى بلوغ نهائي كأس العالم 2014 في البرازيل ضد ألمانيا والخسارة بهدف ماريو جوتزه.

كما تلقى المنتخب الأرجنتيني صفعة أقوى في العام الماضي بالخروج المبكر من الدور الثاني (دور الستة عشر) في مونديال 2018 بروسيا بعد هزيمته أمام نظيره الفرنسي بنتيجة (3 ـ 4). 

وتضع الجماهير الأرجنتينية، الطموحات على نجم المنتخب " ليونيل ميسي" ليقودهم للتتويج القاري مثلما يحصد الألقاب مع فريقه برشلونة.

ويأمل ميسي أن يكسر لعنة النهائيات مع الأرجنتين هذا العام، والتتويج بلقب كوبا أمريكا 2019، حيث صرح "منذ زمن طويل لم تتوج الأرجنتين بكوبا أمريكا، نريد الاحتفال باللقب من جديد". 

ولن يرضى المنتخب الأرجنتيني الزاخر بالنجوم إلا بالتتويج بطلا في هذه النسخة تحت قيادة المدرب ليونيل سكالوني.

ولن تكون مهمة المنتخب الأرجنتيني سهلة في تقديم ضربة بداية قوية بالبطولة حيث يستهل الفريق مسيرته في البطولة بالمجموعة الثانية التي قد يصفها البعض بأنها مجموعة الموت حيث تضم منتخبات كولومبيا وقطر وباراجواي.

ويبدأ التانجو رحلته في هذه البطولة بأصعب مواجهة ممكنة حيث يلتقي نظيره الكولومبي الزاخر أيضا بالمواهب والمرشح للمنافسة على اللقب.

وإذا اجتاز المنتخب الأرجنتيني هذه المجموعة بنجاح، قد تكون الفرصة سانحة أمامه لرد الاعتبار وإنقاذ سمعة نجوم هذا الجيل والتأكيد على أنه الجيل الأفضل في تاريخ الكرة الأرجنتينية وأنه قد يتساوى على الأقل مع أجيال سابقة منها جيل الأسطورة دييجو مارادونا الذي قاد المنتخب الأرجنتيني للفوز بلقب كأس العالم 1986 بالمكسيك ولكنه فشل في الفوز مع الفريق باللقب القاري حيث فاز بها الأرجنتين عامي 1991 و1993 في غياب مارادونا.

ويحظى المنتخب الأرجنتيني بخط هجوم قوي حيث يضم إلى جانب ميسي كلا من آنخيل دي ماريا نجم ريال مدريد الإسباني سابقا وباريس سان جيرمان الفرنسي حاليا، وسيرخيو أجويرو مهاجم مانشستر سيتي الإنجليزي وباولو ديبالا مهاجم يوفنتوس الإيطالي ولاوتارو مارتينيز نجم إنتر ميلان.

ولا تقتصر قوة الفريق على خط الهجوم وإنما يحظى الفريق بكتيبة من المحترفين البارزين في خطي الوسط والدفاع ومن بينهم نيكولاس أوتاميندي وراميرو فونيس موري في الدفاع وروبرتو بيريرا وماركوس أكونا وجيوفاني لو سيلسو في الوسط.

وقد تكون نقطة الضعف الرئيسية في الفريق هي عدم خبرة حراس المرمى بعدما اعتمد الفريق في الماضي على حارسي المرمى المتميزين سيرجيو روميرو وماريانو أندوخار.

وكان المنتخب الأرجنتيني خاض مؤخرا مباراة ودية وحيدة أمام نيكاراجوا قبل السفر إلى البرازيل لخوض بطولة كوبا أمريكا، وتمكن من الفوز بها بنتيجة (5-1).

ويمثل هذا الفوز حافزا لمنتخب الأرجنتين قبل خوض كوبا أمريكا التي توج بها آخر مرة عام 1993 وخسر نهائي آخر نسختين أمام تشيلي.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.