الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
05:32 ص بتوقيت الدوحة

عريضة تصويت لإنقاذ سلمان العودة من الإعدام بالسعودية

وكالات

الأربعاء، 26 يونيو 2019
عريضة تصويت لإنقاذ سلمان العودة من الإعدام بالسعودية
عريضة تصويت لإنقاذ سلمان العودة من الإعدام بالسعودية
أطلق نجل الداعية السعودي سلمان العودة، عريضة يدعو فيها لإنقاذ والده من السجون السعودية، بعد أسابيع من تداول أنباء عن سعي سلطات المملكة إلى إعدامه.
وأشار حساب «معتقلي الرأي»، المهتم بنشر أخبار المعتقلين في السعودية، خلال تغريدة على «تويتر» إلى العريضة بالقول «عريضة أنقذوا #سلمان_العودة أطلقها نجله د. عبدالله العودة»، داعياً الجميع إلى الانضمام للضغط على الجهات الدولية للتحرك.
وصوّت، حتى ظهر الثلاثاء، نحو أربعة آلاف شخص على العريضة.
وقال عبدالله العودة في العريضة المنشورة باللغة الإنجليزية: «في سبتمبر 2017 تم اعتقال والدي سلمان العودة، وهو باحث سعودي معتدل، بعد فترة قصيرة من تغريدة تتضمن دعاء أطلقه من أجل المصالحة بين المملكة العربية السعودية وجارتها الخليجية قطر، أي بعد ثلاثة أشهر من فرض الرياض حصارها على الدوحة».
وأضاف عبدالله المقيم في الولايات المتحدة الأميركية: «لا يزال والدي مسجوناً في حبس انفرادي، وهذا يمثل خرقاً للقوانين الدولية والإنسانية. إن احتجاز المحتجزين فترات طويلة في الحبس الانفرادي يعدّ في حد ذاته نوعاً من الإعدام البطيء. والأسوأ من ذلك أن المدعي العام السعودي يسعى إلى تنفيذ عقوبة الإعدام بالنسبة له بتهم زائفة، وفي محاكمة سرية، لا تعتمد على أدنى مستوى من الشفافية والمسؤولية الإنسانية».
وبحسب ما جاء في العريضة: «لقد أثّر سجن والدي على عائلتنا، وعمي الدكتور خالد العودة أيضاً مسجون بسبب كشف خبر اعتقال أخيه (والدي) سلمان، ونشره في الإعلام. كما أصيب خالد بمشاكل في القلب، بسبب حرمانه من الأدوية، بالإضافة إلى منع السلطات الأمنية 17 من أفراد الأسرة من السفر، وتجميد أي خدمات تخص العائلة، وهذا يعني أنه لا يمكنني القيام بأي عمل أو تحديث أو طلب بيانات أو أوراق رسمية من السفارة السعودية في واشنطن».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.