الخميس 15 شعبان / 09 أبريل 2020
03:44 ص بتوقيت الدوحة

تطبيق زيادة أسعار المحروقات يزيد من آلام المصريين

مواقع إلكترونية

الجمعة، 05 يوليه 2019
. - الغلاء في مصر ينذر بكارثة
. - الغلاء في مصر ينذر بكارثة
وسط موجة الغلاء الفاحشة، وقلة الدخل، أصدرت الحكومة المصرية مساء، الخميس، قرارًا رسميًا بزيادة أسعار المحروقات، معلنة الأسعار الجديدة للبنزين، والزيادة الجديدة المطبقة على أسعار المحروقات "بنزين وسولار وبوتاجاز"، وكانت الحكومة اتخذت قرارًا نهائيًا بزيادة أسعار البنزين، ابتداءً من منتصف يونيو الماضي، التزامًا منها ببنود اتفاقها مع صندوق النقد الدولي بتحرير أسعار الوقود في مصر، ما يزيد من ألام المصريين الذين لم يجدوا من يحنو عليهم أو يرفق بهم.

وجاءت أسعار البنزين الجديدة بعد الزيادة كالتالي: 

بنزين 95 سعر اللتر 9 جنيها بدلا من 7.75 
بنزين 92 سعر اللتر 8 جنيه بدلا من 6.75 
بنزين 80 سعر اللتر 6.75 جنيها بدلا من 5.50  
سولار سعر اللتر 6.75 جنيها بدلا من 5.50 
(الأسعار بالجنيه المصري)

وتأتي الزيادة في أسعار البنزين في إطار خطة الحكومة المصرية نحو التخلص من الدعم نهائيا والاستفادة منه في قطاعات أخرى في أشد الحاجة إليه بجانب تخفيض عجز الموازنة لا سيما وأن دعم الوقود يلتهم 35% من الموازنة العامة للدولة.

وتعهدت الحكومة المصرية لـ"صندوق النقد الدولي" برفع أسعار البنزين في مصر، إلى سعر التكلفة منتصف يونيو الجاري، بعد زيادة أسعار البنزين في يونيو 2018، بنسبة وصلت إلى 67%، وفي يونيو 2017 وصلت نسبة زيادة أسعار البنزين إلى 55%، وفي نوفمبر 2016 تراوحت أسعار البنزين في مصر بين 30 و47%، وفي يوليو 2014 اقتربت أسعار البنزين في مصر بنسبة اقتربت من الضعف، لتتراوح زيادة أسعار البنزين الجديدة بين 400% و500%.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.