الأربعاء 16 صفر / 16 أكتوبر 2019
08:21 م بتوقيت الدوحة

رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية يشهد تخريج الدفعة الثانية من برنامج "ضباط الغد"

الدوحة - قنا

الخميس، 25 يوليه 2019
جانب من الحضور
جانب من الحضور
شهد معالي الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى لكلية الشرطة، اليوم الخميس 24/7/2019 حفل تخريج الدفعة الثانية من برنامج ضباط الغد ، والذي أقيم بمقر الكلية ، حضر الحفل عدد من مديري الادارات بوزارة الداخلية وأعضاء المجلس الأعلى لكلية الشرطة إلى جانب أولياء أمور الخريجين.

وقدم الخريجون وسط اجواء احتفالية طيبة بعض الفقرات العسكرية، والرياضية، والثقافية، التي نالت استحسان الحضور من أولياء الأمور والضيوف... وانطلق برنامج (ضباط الغد) في 30 / 6 / 2019 واستمر لمدة اسبوعين، تحت شعار (نشء الوطن في قلوبنا)، وأمضت المجموعة فترة التدريب المقررة، التي تضمنت انشطة متنوعة وتدريبات مختلفة، مثل المشاة العسكرية، واللياقة البدنية، والرماية الهوائية، وركوب الخيل، وتخرج من هذه الدفعة (300) طالب.

ويهدف البرنامج إلى ترسيخ القيم الإسلامية والعربية الأصيلة، وتعميق الهوية الوطنية في نفوس النشء، فضلا عن تزويدهم ببعض المهارات الرياضية والعسكرية. 

في بداية الحفل تم عزف السلام الوطني حيث قام الطلاب بترديده في ثبات وثقة بالنفس، ثم قام فريق التدريب بالكلية بتقديم عرض متميز أوضحت المهارات العالية التي اكسبها الطلاب خلال فترة برنامج «ضباط الغد»، بعد ذلك تم عرض فيلماً تسجيلياً يتضمن مراحل برنامج الدورة، كما تم عرض فقرات رياضية تعزز الثقة بالنفس، وتعطي الصبر والهدوء والقدرة على التحمل.

بعد ذلك قدم الخريج/ تركي سعيد قصيدة شعرية بعنوان ( الأدعم ) ثم قدم مجموعة من الخريجين فقرة الاقتحام وكيفية السيطرة على الفارين من العدالة ، ثم قدم مجموعة من الخريجين فقرة الرماية الهوائية.
 
وقال الرائد/ فهد سعيد السبيعي مدير ادارة التدريب بالكلية أن تنظيم هذا البرنامج يأتي لترجمة حقيقية للشراكة المجتمعية التي تضطلع بها الكلية مع مؤسسات الدولة كافة لتنشئة أبناء الوطن تنشئة سليمة واعدادهم ليكونوا مواطنين صالحين نافعين لأنفسهم ووطنهم، مبيناً أن فكرة البرنامج تعتمد على استثمار أوقات الفراغ في العطلة الصيفية بشكل أفضل.

وأشار الى أن برنامج (ضباط الغد) الذي وضعته اللجنة المنظمة بالكلية يقوم على أسس تعزيز قيم حب الوطن وترسيخ مبادئ الانتماء الوطني في نفوس النشء والمساهمة في خدمة المجتمع وذلك من خلال تعليمهم المهارات القيادية وتعزيز الثقة لديهم، بالإضافة الي اثراء التواصل بين كلية الشرطة والمجتمع المحلي ونشر رسالتها والعمل على نشر الوعي الأمني بين طلبة المدارس، واختيار أفضل العناصر من الطلبة بهدف المشاركة في عدد من المحافل الرسمية.

وأشار إلي أن كلية الشرطة حرصت على أن يشاركها في تنفيذ هذا البرنامج عدد من الجهات لتقديم مادة توعوية متنوعة، حيث كانت هناك محاضرات منها: قيمة العلم، وقيمة حب الوطن، وقيمة المسؤولية والالتزام وبر الوالدين، وغيرها من القيم مشيراً إلى أن الكلية قد حرصت على توفير الأجواء المناسبة للطلاب خلال مدة تنفيذ البرنامج الذي سيتم في الصالات المغلقة بالكلية بهدف توفير الأجواء المناسبة للتدريب لهذه الفئة العمرية.

وقال النقيب/ جاسم عبد الله الخاطر مسئول برنامج ضباط الغد أن البرنامج يأتي وفق استراتيجية الكلية الرامية إلى تقديم أفضل الخدمات لأبنائنا المشاركين في ضباط الغد، والاستفادة من خبرات الكلية وتوظيفها لخدمة المجتمع. 

أما عن الفعاليات التي تنفذ في البرنامج قال : أنها مقسمة الى قسمين قسم عسكري ويشمل الفروسية ويتم بالشراكة مع الحرس الأميري والرماية الهوائية، والتدريب على المشاة العسكرية ، أما القسم الثاني فهو رياضي وينقسم إلى السباحة والدفاع عن النفس ومسابقات وأنشطة متنوعة وحصص لياقة بدنية ويتخللها محاضرات تثقيفية تهدف إلى تنمية الولاء والانتماء للوطن، مشيراً إلى أنه تم اختيار ضباط ومدربين عسكريين ورياضيين على أعلى مستوى من الكفاءة، وأغلبهم لديهم خبرات سابقة في تدريب ابنائنا الطلاب في احتفالات مختلفة. 

وقال بفضل الله تمكنا في كلية الشرطة من الوصول بضباط الغد في فترة وجيزة لمستويات عالية في البرامج التدريبية التي تم تنفيذها حيث أبدى الطلاب تجاوبا كبيرا مع برنامج التدريب.

ونال برنامج ضباط الغد الذي تنظمه كلية الشرطة تحت شعار (نشء الوطن في قلوبنا) إشادة واسعة من قبل أولياء الأمور، وإقبالاً كبيراً من الطلاب المدارس الابتدائية، وبدأ البرنامج للمجموعتين بالتدريبات الرياضية والعسكرية والأنشطة الثقافية وتضمن المشاة العسكرية والدفاع عن النفس واللياقة البدنية والمحاضرات التوعوية الذي تشارك في تقديم مادته إدارتا الشرطة المجتمعية وشرطة الاحداث والتحق بالدورة عدد (2000) طالباً من مدارس المرحلة الابتدائية.

من جانبهم، أعرب أولياء الأمور عن سعادتهم بمشاركة أبنائهم في هذا البرنامج، مقدرين الاهتمام الذي أولته وتوليه وزارة الداخلية، ممثلة بكلية الشرطة، لأبنائهم، حيث قال والد الطالب/ "تويم" حمد المري، إنه سعيد بانضمام ولده لبرنامج ضباط الغد، وبرؤيته في هذا الزي العسكري، الذي يحفزه على الالتزام والانضباط، وقد انعكس ما تعلمه خلال فترة الانتظام في البرنامج على سلوكه في المنزل.. فنراه أكثر انضباطا والتزاما في كل أفعاله، والحقيقة أننا سعداء بتشريف معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية هذا التخريج لأبنائنا، الذي يعني إضفاء مزيد من الجدية والاهتمام بهذا البرنامج وأهدافه.

وقال والد كل من الطالبين/ "عمير" و"على" حسن عمير النعيمي إنه في غاية الفخر بابنيه اللذين أمضيا هذه التدريبات، واستوعبا ما بها من معلومات وخبرات، بفضل ضباط ومدربي كلية الشرطة، الذين ما قصروا في الاهتمام بهما وبزملائهما، وقد رأينا ثمرة هذا الجهد في العروض التي قام بها الشباب الصغار، أمام هذا الحشد الكبير من رجال وزارة الداخلية، التي أصبحت أمنية لكل شاب على هذه الأرض الطيبة.

وقال والد كل من "محمد" و"عبدالله" بدر عبدالرب عبدالله، إن ما شاهدناه اليوم في حفل تخريج ضباط الغد يعد شيئا رائعا، من حيث التنظيم والانضباط العسكري، الذي التزم به هؤلاء الصغار..وما يدهو للإعاب الشديد هو قدرتهم على تنفيذ مهام القتال بالأيدي، في مواجهة الخصوم.. لقد تفاعلوا كما لو أنهم قضوا شهورا في التدريب والإعداد.. وهو ما لفت نظر الجميع وقدروه، وإن كان من شكر يقدم الآن، فلوزارة الداخلية وكلية الشرطة، والضباط والمدربين الذين أخلصوا في تدريب هؤلاء الصغار.

وقال والد الطالب علي أحمد المزروعي، إن ما رأيناه اليوم يشعرنا بأن المستقبل أصبح مفتوحا أمام أبنائنا الصغار على مصراعيه، فبعد استيعابهم للتدريب والتعليم العسكري بهذه الصورة التي رأيناها، يمكننا أن نقول باطمئنان أننا قادرون على أن نكون مميزين بين الشعوب في كل المجالات، وخاصة في العمل الأمني بجميع فروعه وتخصصاته.. ويعتبر هذا البرنامج محفزا ومؤهلا لهم حتى يكبروا وينخرطوا في صفوف حماة هذا الوطن من رجال الشرطة.

أما والد كل من "ناصر" و"محمد" و"حمد" و"هادي" سعيد البريدي.. فقد ثمن غاليا فكرة برنامج ضباط الغد، وجهود وزارة الداخلية، وكلية الشرطة على رعايتها ودعمها لهذا البرنامج، لكونه حافزا لشبابنا الصغار، حتى يشبوا على قيم الانضباط العسكري والولاء والانتماء.. فبهكذا تنهض الشعوب ويتشكل مستقبلها عن طريق الأفكار الخلاقة والعمل الدءوب والتدريب المخلص.. الذي رأينا ثماره اليوم ناضجة، بل مبهرة بما قدمه الشباب من عروض وإمكانات وقدرات عالية.

كما أبدى الطلاب المشاركون في برنامج ضباط الغد سعادة كبيرة أثناء تخرجهم بعد تجربة حياتية جديدة أمضوها داخل كلية الشرطة، وأشار بعضهم إلى أنهم كانوا يتطلعون إلى الدخول إلى كلية الشرطة، ليتعرفوا عن قرب على ما يعيشه طلاب الكلية خلال أعوام دراستهم، ويطلعوا على جانب من المهام والعلوم الشرطية، التي من خلالها يعمل منتسبو الشرطة على حفظ النظام والأمن العام، من أجل ضمان أمن واستقرار الوطن والمواطن على أرض قطر. 

وعبر الطالب محمد سالم الراشدي عن فخره بالالتحاق بدورة «ضباط الغد» بكلية الشرطة، مشيد بالتعامل الراقي والاهتمام الكبير من قبل إدارة الكلية والضباط والمدربين وكافة المشرفين على البرنامج، مؤكدا رغبته في تطوير المهارات التي اكتسبها في الدورة في المجالات العسكرية والرياضية من خلال الاستمرار ممارسة التدريبات مستقبلا.

من جانبه، أشاد الطالب حمد البريدي ببرنامج ضباط الغد، مؤكداً الفائدة الكبيرة التي وجدها من خلال مشاركته في البرنامج، معربا عن سعادته بالالتحاق بهذا البرنامج المميز في كل مجالاته رياضياً وعسكرياً وتربوياً، مشيراً إلى أن المحاضرات كانت قيمة، واشتملت على معلومات مهمة، وقدمت للطلبة أفكاراً جديدة في عدة مجالات.

وقال الطالب عمير حسن النعيمي إن الالتحاق ببرنامج «ضباط الغد» كان فرصة عظيمة له، لأنه عرفه على أصدقاء جدد، ومكنه من قضاء وقته في اكتساب مهارات جديدة ومفيدة. وأشار إلى ضرورة استمرار البرنامج سنوياً، وأن يكون لفترة أطول، لأن هناك كثيراً من التدريبات التي يرغب في الانتظام فيها مستقبلاً إذا وجد الفرصة.

وفي تصريحات صحفية أشاد العميد/ عبد الرحمن ماجد السليطي مدير ادارة التخطيط والجودة ببرنامج ضباط الغد، وقال إنما يميز البرنامج أنه جاء بفكرة جديدة، ويستهدف فئة مهمة من المجتمع (طلاب المدارس الابتدائية)، وقد حقق الأهداف التي نظم من أجلها، مشيرا إلي أن البرنامج ساهم في بناء جيل المستقبل البناء السليم، وغرس فيهم أسمى معاني الولاء والانتماء للوطن.

وأضاف ما شاهدناه في حفل التخرج للمجموعة الثانية من أبنائنا ضباط الغد، كان مبهجاً للغاية، ويوضح الجهد الذي بذل من قبل المدربين المشرفين على هذا البرنامج من كلية الشرطة، لإيصال المشاركين في البرنامج إلى هذا المستوى من اللياقة.

وعبر المقدم/ سالم سعيد الراشدي مساعد مدير ادارة الخدمات الطبية والد الطالب محمد أحد خريجي البرنامج عن سعادته بتخريج الدفعة الثانية من برنامج ضباط الغد الذي تنظمه وزارة الداخلية ممثلة في كلية الشرطة هذا العام مؤكدا على أن هؤلاء الطلاب هم أبناء الوطن ورجال المستقبل الذين يوكل إليهم في المستقبل حماية الوطن والحفاظ على أمنه وبث الطمأنينة في نفوس كل من يقيم على أرضه.

وأضاف: اليوم ونحن نشاهد أبناءنا الطلاب يؤدون العروض العسكرية والرياضية ومهمات الاقتحام والرماية، وغيرها من التدريبات التي تلقوها ضمن هذا البرنامج، شعرنا بفخر كبير لهذا المستوى الجيد الذي وصل إليه أبناؤنا الطلاب، وهذا جهد يشكر عليه كل القائمين على البرنامج من منسوبي كلية الشرطة. 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.