الأحد 10 ربيع الثاني / 08 ديسمبر 2019
09:42 م بتوقيت الدوحة

شهد مشاركة 210 طلاب بينهم 155 قطرياً

«فرجينيا كومنولث» تختتم البرنامج الصيفي للأطفال وطلبة المدارس

قنا

الأحد، 18 أغسطس 2019
«فرجينيا كومنولث» تختتم البرنامج الصيفي للأطفال وطلبة المدارس
«فرجينيا كومنولث» تختتم البرنامج الصيفي للأطفال وطلبة المدارس
اختتمت جامعة «فرجينيا كومنولث» -كلية فنون التصميم في قطر- برنامجها الصيفي في الفن والتصميم للأطفال وطلبة المدارس الثانوية من عمر أربع سنوات وحتى 16 عاماً. وتنوعت الدورات -التي قدمت لأكثر من 210 طلاب، منهم 155 قطرياً- ما بين تصميم الأزياء، والتصميم الداخلي، وتصميم التطبيقات الإلكترونية وألعاب الفيديو، وتصميم القمصان، والرسم والطباعة، وصناعة الكولاج، والروبوتات وغيرها.
ففي دورة «تصميم وطباعة قميصك الخاص»، قام المشاركون -الذين تراوحت أعمارهم بين 8 - 12 عاماً- بتصميم وطباعة قمصانهم الخاصة.
أما في دورة «مقدمة في صناعة الفخار» للطلبة من 15 عاماً فما فوق، فاستكشف المشاركون عمليات وتقنيات الفخار الأساسية: من تحضير الطين، إلى التلميع وإعادة التدوير.
كما تمكن المشاركون في دورة «الرسوم المتحركة وصنع الموسيقى» -الذين تراوحت أعمارهم ما بين 10 إلى 13 عاماً- من صياغة قصتهم القصيرة، واستخدموا الموسيقى في ابتكار فيديو للرسوم المتحركة، باستخدام الدعائم المصنوعة من الورق، وكائنات مختلفة ثلاثية الأبعاد.
وعمل المشاركون في دورة تركيب الأزياء -للعمر من 10 - 14 عاماً- مع مجموعة متنوعة من الوسائط والتقنيات لإنشاء رسومات للأزياء بأقمشة مختلفة، كما تم تعريفهم برسومات الأزياء المتنوعة ورسامي الأزياء.
وفي هذا الصدد، أوضحت السيدة يانغ سون جو -مدرب دورة تركيب الأزياء وعضو هيئة التدريس في برنامج تصميم الأزياء في جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر- أن البرنامج الصيفي يشكل متعة كبيرة للمشاركين، الذين لديهم دوافع كبيرة وطاقات إبداعية واهتمام بالفن والتصميم، بما يشكل دافعاً كبيراً لمواصلة تبادل المعرفة عن الفن والتصميم.
وأضافت أن الدورات التدريبية تعد طريقة مثالية للقاء بعض الطلبة المحتملين الذين سينضمون إلى جامعة فرجينيا كومنولث كلية فنون التصميم في قطر لاحقاً، مؤكدة أن الإقبال الكبير على هذه الدورات الصيفية دليل جيد على النجاح، الذي يعكس جهود الفريق المسؤول والطلاب المشاركين.
يذكر أن جامعة «فرجينيا كومنولث- كلية فنون التصميم في قطر» تقدم مجموعة واسعة من دورات المجتمع على مدار العام، وللأشخاص من جميع الأعمار والقدرات المختلفة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.