السبت 21 محرم / 21 سبتمبر 2019
10:28 ص بتوقيت الدوحة

في ختام الجولة الأولى من دوري النجوم

صقور برزان تخطف التعادل من الريان

مجتبي عبد الرحمن سالم

الجمعة، 23 أغسطس 2019
صقور برزان تخطف التعادل من الريان
صقور برزان تخطف التعادل من الريان
خطف فريق أم صلال تعادلاً مهماً من الريان بهدفين لكل، في ختام الجولة الأولى من دوري النجوم مساء أمس بملعب جاسم بن حمد في نادي السد. سجل هدفي أم صلال محمود المواس في الدقيقة 6 والدقيقة 71، بينما سجل للريان لي جايك في الدقيقة الثامنة وتاباتا في الدقيقة 31 ليضع كل فريق نقطة في رصيده.
باغت فريق أم صلال الريان بهدف سريع في الدقيقة السادسة من المباراة، وكان هدفاً عكس سير اللعب تماماً، حيث فرض الريان قوته في الملعب سريعاً بفضل سرعة ياسين إبراهيمي ونشاط عبدالعزيز حاتم وتاباتا. وقد نجح الريان في إجبار أم صلال على التراجع في مناطقه منذ البداية، وكان الفريق قريباً من تسجيل الهدف الأول في المباراة عن طريق إبراهيمي؛ ولكن دفاع أم صلال حوّل الكرة إلى ركنية، ليرسل يانك ساغبو تمريرة خلف دفاع الريان إلى السريع محمود المواس الذي توغّل متجاوزاً فرانك كوم وأطلق تسديدة من خارج منطقة الجزاء داخل شباك فهد يونس هدفاً.
الرد السريع
ولم يترك الريان أم صلال يهنأ بالتقدم حتى قاد هجمة سريعة ارتكب فيها دفاع أم صلال مخالفة أرسلها عبدالعزيز حاتم خلف الدفاع، ليلمسها الكوري لي جايك داخل الشباك هدفاً عادل النتيجة في الدقيقة الثامنة ومنح المباراة حرارة واشتعالاً بين الفريقين.
الحماس والاندفاع
ورغم أن أم صلال عاد للسيطرة في المباراة، فإن الريان استطاع أن يبادله بالمرتدات بطريقة سريعة جداً، وكاد الفريق يصل إلى المرمى لولا التسرع الذي أفسد كرة مهمة لعبدالعزيز حاتم، ليرد أم صلال بمحاولات سريعة عن طريق المواس وساغبو ومن ورائهم جواو فيكتور ولورنس أكوي.
العارضة تحرم أم صلال
وكاد أم صلال يصل إلى مرمى الريان في الدقيقة 29 من المباراة بعد أن حوّل المواس كرة برأسه تجاوزت الحارس فهد يونس وعادت من العارضة، لتجد دفاع الريان الذي نجح في إبعاد الكرة لتصبح مرتدة خطيرة حصل من خلالها الريان على مخالفة أرسلها تاباتا المتخصص في الشباك مباشرة ليتقدم الريان بهدف ثانٍ في الدقيقة 31، لتمضي المباراة بمحاولات بين الفريقين أفسدتها حالات البطء في اللمسة الأخيرة، لينتهي الشوط الأول بتقدم الريان.
الشوط الثاني
عاد فريق الريان للسيطرة على المباراة في الشوط الثاني، ونجح الفريق في فرض وجوده بالعديد من الهجمات التي تألق في التصدي لها دفاع أم صلال بقيادة عادل رحيلي، الذي كان له دور القائد في دفاع الفريق.
بينما عانى الريان من التسرع في اللمسة الأخيرة أمام المرمى، ولم يترك دفاع الفريق البرتقالي المساحة أمام سبستيان سوريا الذي ركز على التعاون مع زميله ياسين إبراهيم أكثر من تعامله مع الشباك، فيما هبط أداء وسط الملعب كثيراً.
هدف عكس السير
وفي اللحظات التي كان فيها الريان قريباً من التأمين بهدف ثالث، كان أم صلال ينتظر اللحظة المناسبة ليخترق دفاع الريان الذي عانى من سوء التفاهم، ليرسل عادل رحيلي تمريرة خلف الدفاع للمواس الذي أرسلها في الشباك الريانية هدفاً أفسد الفرحة الريانية في الدقيقة 71 من المباراة، ليعادل النتيجة ويجبر الريان على التسرع والاندفاع أكثر، ويعاني في المقابل الريان من الوصول إلى المرمى البرتقالي، لتنتهي المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل ليضع كل فريق نقطة في رصيده.

التشكيلة الأساسية
أم صلال

لعب لأم صلال كل من:
يزن نعيم في المرمى، جواو فيكتور، عبدالرحمن أبكر، عادل رحيلي، مراد ناجي، لورانس أكوي، عمر يحيى، رامي فائز، يانك ساغبو، محمود المواس (حازم شحاتة)، فيكتور فاسكيز.

الريان
لعب للريان كل من: فهد يونس في المرمى، دام تراوي، فرانك كوم، لي جايك، محمد جمعة، عبد العزيز هزاع (أحمد عبد المقصود)، محمد علاء، عبدالعزيز حاتم، ياسين إبراهيمي، سبستيان سوريا، رودريغو تاباتا.

بطاقة المباراة

الزمان: الجمعة 23 أغسطس 2019.
المكان: ملعب جاسم بن حمد بنادي السد.
الفريقان: الريان وأم صلال.
المناسبة: الجولة الأولى من دوري نجوم قطر.
الحكام: عبدالرحمن الجاسم، محمد ظرمان، فيصل اليافعي وجمال حسين (حكم رابع).
الإنذارات: لي جايك وعبدالعزيز حاتم من الريان، محمود المواس، مراد ناجي، رامي فائز من أم صلال. الطرد: لايوجد. نتيجة المباراة: 2-2.

أجيري: التعادل نتيجة منطقية

عدّ ديغو أجيري -مدرب الريان- نتيجة التعادل مع أم صلال عادلة. وأضاف أن فريقه لعب جيداً وكان قريباً من الفوز مثلما كان أم صلال أيضاً قريباً من الفوز في المباراة. وقال المدرب في المؤتمر الصحافي إن فريقه لم يكن أفضل من أم صلال في المباراة؛ ولكن في بعض الأوقات كان الريان جيداً.
وأبان المدرب أن فريق الريان يحتاج إلى الوقت من أجل الوصول إلى أفضل مستوى فني في الملعب، في ظل العناصر المميّزة التي انضمت إلى الفريق مؤخراً.
وشدّد المدرب الأوروغواني للريان أن فريقه ارتكب عديداً من الأخطاء في الدفاع، كما أنه يثق في قدرات لاعبيه في الدفاع، غير أن اللاعب ميركادو سيضيف كثيراً إلى دفاع الفريق عندما يشارك في المباريات المقبلة. مشيراً إلى أن اللاعب موقوف لمباراة واحدة فقط بسبب الإنذارات التي حصل عليها في الدوري الإسباني.
وأشاد المدرب بالعناصر الجديدة التي شاركت مع الفريق في المباراة مثل إبراهيمي ولي جايك وفرانك كوم وعبدالعزيز حاتم. وأضاف: «بمرور الوقت سيكون الريان مميّزاً في الملعب ومكتمل الصفوف».
وأشار المدرب إلى أن فريقه يحتاج إلى مهاجم محترف، وسيكون حاضراً مع الفريق في الفترة المقبلة، وقد يقود هجوم الفريق في المباراة المقبلة للريان.

كانيدا: راضٍ عن النقطة

أعرب الإسباني راؤول كانيدا مدرب أم صلال عن رضائه التام على تعادل فريقه أمام الريان أمس، وقال في مؤتمر صحافي: ليس من السهل أن تبدأ الموسم بمواجهة فريق مثل الريان وتخرج بالتعادل. مشيراً إلى أن الفريق يضم لاعبين مميزين، وهو فريق مرشح للفوز بالدوري بعد التعاقدات المميزة التي قام بها بضم عبدالعزيز حاتم وياسين إبراهيمي. وأضاف المدرب في المؤتمر الصحافي أن فريقه حصل على التعادل، وقد ارتكب أخطاء كلفته استقبال هدفين في مرماه في وقت كان فيه الفريق يتقدم في النتيجة. وقال المدرب إنه لم يتوقع أن يتكرر السيناريو في الشوطين بشأن الأهداف في المباراة، وأن المباراة كانت صعبة جداً على الفريقين، وأعرب المدرب عن سعادته بأداء لاعبي فريقه، وقال إنهم لعبو جيداً، وعليه أن يعمل بجد من أجل معالجة الأخطاء التي وقعت للاعبين أثناء المباراة، مشيراً إلى أنه طلب من لاعبيه أن ينتظروا، وأن يهاجموا المرمى، ونجحوا في الارتداد على مرمى الريان، وكان فريقه قريباً من إضافة هدف في الدقيقة الأخيرة من المباراة... وأكد المدرب أن تبديله للمواس لم يكن بسبب إصابة، ولكن كان بسبب شعور اللاعب بعدم القدرة على التنفس في الملعب.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.