الأربعاء 07 شعبان / 01 أبريل 2020
02:01 م بتوقيت الدوحة

«حمد الطبية» تختبر نظاماً تكنولوجيا لتحذير المركبات باقتراب سيارات الإسعاف منها

الدوحة - العرب

الإثنين، 02 سبتمبر 2019
وحدة الاسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية
وحدة الاسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية
بدأت خدمة الإسعاف التابعة لمؤسسة حمد الطبية في إجراء اختبار تجريبي يستمر ثلاثة أشهر لنظام تكنولوجي جديد يستخدم موجات الإف إم الإذاعية يمكّن طواقم الإسعاف من تحذير سائقي المركبات على الطرق باقتراب سيارات الإسعاف منهم، ويعد هذا النظام الذي يعتبر الأول من نوعه في المنطقة نسخة مطوّرة  من النظام الذي سبق وأن اختبرته خدمة الإسعاف في الفترة الماضية، ويتيح هذا النظام المتطور والمستخدم عالمياً إنذار المركبات على الطرق باقتراب سيارات الإسعاف منهم في مسافة 300 متر ليتم فسح الطريق أمام هذه السيارات.

ويقوم هذا النظام الذي يتم تشغيله من قبل سائق سيارة الإسعاف أو زملائه المسعفين على متن السيارة بقطع البثّ الإذاعي على موجة الإف إم في المركبات القريبة وإرسال رسالة مفادها " تحذير، هناك سيارة إسعاف تقترب، إفسح الطريق"،  ويتميز هذا النظام بقدرته على تحديد اللغة التي تبث البرامج بها على موجة الإف إم في المركبات القريبة (اللغة العربية أو اللغة الإنجليزية ) وبالتالي يقوم ببثّ رسالة التحذير باللغة التي تتوافق معها.
  
وفي إشارة الى سرعة استجابة طواقم سيارات الإسعاف ووصولها الى مواقع الطوارئ الطبية قال السيد ثوماس رايمان، المدير التنفيذي للتنسيق والخدمات المساندة في خدمة الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية:" من المهم جداً وصول المسعفين الى مواقع الطوارئ الطبية بأقصى سرعة ممكنة، وقد نجحنا على مدى السنوات الثماني الماضية في تحقيق الحد الزمني المستهدف لإستجابة طواقم الإسعاف للطوارئ المنصوص عليه في الإستراتيجية الوطنية للصحة 2011– 2016  بل وتفوقنا على هذا الحد الزمني، ولا نزال نعمل جاهدين من أجل تحقيق المزيد من النجاح في الإستجابة للطوارئ من حيث السرعة والكفاءة في التعامل مع الحالات الطارئة. إن من شأن نظام التحذير الجديد مساعدة سيارات الإسعاف لدينا على شق طريقها عبر الحركة المرورية بسرعة وكفاءة عالية من خلال التحذير المسبق والواضح للمركبات في المنطقة المحيطة لكي يتسنى لهذه المركبات أخذ الوقت الكافي لفسح الطريق أمام سيارات الإسعاف وتسهيل مرورها لتصل الى مواقع الطوارئ في الوقت المناسب.

تجدر الإشارة الى أن خدمة الإسعاف في مؤسسة حمد الطبية قد دأبت على إطلاق حملة توعوية وطنية سنوية تحت شعار " قواعد إنقاذ الحياة الخمس" تهدف الى توعية الجمهور حول الخطوات الرئيسية الواجب اتخاذها عند استدعاء سيارة الإسعاف في الحالات الطارئة، ويخدم النظام التكنولوجي الجديد تحذير سائقي المركبات على الطرق باقتراب سيارات الإسعاف كأحد أبرز القواعد الواجب اتخاذها والمتمثلة في إفساح الطريق أمام سيارات الإسعاف.

ويقول السيد راشد أنديله، مدير تكنولوجيا الإتصالات في خدمة الإسعاف بمؤسسة حمد الطبية:"من خلال الجهود الحثيثة لخدمة الإسعاف وما تقوم بتنفيذه من حملات ونشاطات توعوية تستهدف إشراك الجمهور تمكنّا من تعزيز أواصر التعاون فيما بين خدمة الإسعاف والجمهور الذي بات يتفهّم ما نحتاج اليه من دعم ومؤازرة  في إفساح الطريق لسيارات الإسعاف وتسهيل وصولها الى مواقع الحالات الطارئة".

وأضاف السيد أنديله:" يمكن لسائقي المركبات على الطرق سماع صفارات سيارات الإسعاف ورؤية أضوائها التحذيرية من مسافة 50 متراً، ولكن النظام التحذيري الجديد عبر موجات الإذاعة يمكنّا من تحذير هؤلاء السائقين مسبقاً من مسافة أطول من ذلك بكثير".
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.