الإثنين 23 محرم / 23 سبتمبر 2019
06:00 ص بتوقيت الدوحة

اتفاقية تعاون بين جامعة قطر والهيئة العامة للطيران المدني

الدوحة- بوابة العرب

الأربعاء، 11 سبتمبر 2019
. - توقيع الاتفاقية
. - توقيع الاتفاقية
وقعت ظهر أمس اتفاقية تعاون بين جامعة قطر ممثلة برئيسها الدكتور حسن بن راشد الدرهم ، والهيئة العامة للطيران المدني ممثلة برئيسها سعادة السيد عبد الله بن ناصر تركي السبيعي .

وذلك بحضور الدكتورة مريم المعاضيد نائب رئيس جامعة قطر لشؤون البحث العلمي والدراسات العليا وعدد من مسؤولي الهيئة العامة للطيران المدني وجامعة قطر .

حيث تضمنت الاتفاقية حرص المؤسستين على تقوية وتعزيز تعاونهما العلمي والبحثي  والإداري والتقني بماينعكس إيجابا على دورهما الوطني الهام .

كما تضمنت الاتفاقية : العمل في مجال تبادل الخبرات  ، وتبادل النشرات والدوريات والدراسات والإحصاءات والبيانات ، وتنظيم المؤتمرات والاجتماعات والتدريب ، التعاون في مجال البحوث والدراسات .

وفي كلمته بهذه المناسبة رحب الدكتور حسن بن راشد الدرهم باستضافة الجامعة لهذه الاتفاقية مع مؤسسة وطنية عريقة تقوم بجهود كبيرة في خدمة الوطن وقال إن الجامعة ترحب بتعزيز الشراكة بينها والهيئة العامة للطيران المدني وتحدث عن إنجازات الجامعة التي تجعل منها شريكا مهما لأي مؤسسة وطنية حيث حصلت الجامعة على التصنيف الأول في معيار العالمية  ، وأشاد رئيس الجامعة بالنجاحات الكبيرة التي حققتها الهيئة العامة للطيران المدني  في مجال قطاع الطيران المدني وكيف أنها استطعات التربع على عرش العالمية  لعدة سنوات من خلال مركز القطرية المتقدم في هذا المجال وكذلك مطار حمد الدولي ، وما تحققه الأرصاد الجوية القطرية من نجاح في مهامها المرتبطة بالمناخ والتنبؤات الجوية ، وأشار الدكتور الدرهم إلى وعي الجامعة بالتطور الكبير الذي يشهده هذا المجال ممايجعلها تهتم كثيرا بجودة مخرجاتها لتواكب هذه الطفرة في عالم الطيران ،وتأثير الثورة الصناعية على الطيران المدني ، وكيف يكون الخريج في المستقبل قادرا على مواكبة هذا التطور  ،  وقال إنه يتمنى أن تكون هذه البداية  انطلاقة تعاون بناء ومثمر مع الهيئة العامة للطيران المدني لمافيه مصلحة وخير قطر . 

وبدوره أشاد سعادة السيد  عبد الله بن ناصر تركي السبيعي بتوقيع هذه الاتفاقية  مع جامعة قطر  الجامعة الوطنية الأولى في قطر مؤكدا انه فخور بتخرجه من جامعة قطر ، وقال إن لدى الهيئة الكثير من المعلومات والإحصاءات التي تستدعي التعاون البناء مع جامعة قطر ، وهي إحصاءات تتطلب وجود باحثين من جامعة قطر قادرين على الاستفادة منها لخدمة المجتمع مما ينعكس إيجابا على مجالات قطاع الطيران وسلامة الملاحة والإحصاءات والتنبؤات ، وتسجيل حركة الطيران  ، والقضايا المتعلقة بالعاملين في مجال الطيران المدني ، ووجود بعض الظواهر المناخية المهمة التي يتم رصدها وإجراء إحصاءات حولها تبين التغيرات الحاصلة فيها .

وقال السبيعي  إن لدى الهيئة اهتماما كبيرا بالجانب البيئي وهو مايمكن أن يشكل نواة للتعاون مع الجامعة  في هذا المجال ، كما قدم رئيس الهيئة  الدعوة لرئيس الجامعة من أجل مساهمة جامعة قطر بشكل فعال في المؤتمر الدولي الذي تنوي الهيئة تنظيمه في فبراير المقبل بإذن الله تعالى . 

كما تحدث بشكل موسع عن  إدارة الأرصاد الجوية  والدور الكبير الذي تقوم به في خدمة البلاد والإمكانيات الكبيرة التي تمتلكها لزيادة دقة المعلومات التي تقدمها للجهات المعنية بالدولة وللشركاء المعنيين بخدماتها . 
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.