الإثنين 14 صفر / 14 أكتوبر 2019
06:13 م بتوقيت الدوحة

ارتفاع الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي بالدولة في يوليو الماضي بنسبة 2.8 بالمائة

الدوحة- قنا

الأربعاء، 18 سبتمبر 2019
. - الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي
. - الرقم القياسي العام للإنتاج الصناعي
سجل الرقم القياسي للإنتاج الصناعي بالدولة 108.2 نقطة في شهر يوليو الماضي، مرتفعا بنسبة 2.8 بالمائة مقارنة بشهر يونيو السابق له، وارتفاعا بنسبة 1.9 بالمائة مقارنة مع الشهر المناظر من عام 2018.

ويعكس هذا المؤشر الصادر عن جهاز التخطيط والإحصاء تفاصيل نمو القطاعات الاقتصادية الصناعية المختلفة مثل التعدين، والصناعات التحويلية، وإنتاج الكهرباء وإنتاج وتحلية الماء، ويعتبر مؤشرا حجميا قصير المدى يقيس التغير الكمي في سلة مختارة من المنتجات الصناعية في فترة زمنية معينة، منسوبة إلى فترة زمنية مختارة تسمى فترة الأساس.

ويتكون الرقم القياسي للإنتاج الصناعي من ثلاثة مكونات رئيسية هي التعدين وتبلغ أهميتها النسبية 83.6 بالمائة، والصناعة التحويلية بأهمية نسبية قدرها 15.2 بالمائة، والكهرباء بأهمية نسبية قدرها 0.7 بالمائة، والماء بأهمية نسبية قدرها 0.5 بالمائة.

ويشير الرقم القياسي في قطاع التعدين إلى تسجيل ارتفاع بنسبة 2.7 بالمائة في شهر يوليو الماضي مقارنة مع شهر يونيو السابق له، ويرجع ذلك إلى الارتفاع في الكميات المنتجة في مجموعة النفط الخام والغاز الطبيعي بنفس النسبة، وأما مجموعة الأنشطة الأخرى للتعدين واستغلال المحاجر فقد انخفضت بنسبة 1.3 بالمائة، وعلى أساس سنوي بالمقارنة مع الشهر المناظر من العام السابق (يوليو 2018) فقد سجل القطاع ارتفاعا قدره 1.8 بالمائة.

وسجل قطاع الصناعة التحويلية ارتفاعا قدره 2.9 بالمائة في يوليو الماضي مقارنة مع يونيو السابق له، وقد حدث ذلك كمحصلة لارتفاع الإنتاج في خمس مجموعات هي: صناعة الاسمنت ومنتجات المعادن اللافلزية الأخرى بنسبة 5.6 بالمائة، تليها صناعة المنتجات النفطية المكررة بنسبة 4.5 بالمائة، وصناعة الفلزات القاعدية (المعادن الأساسية) بنسبة 2.6 بالمائة، وصناعة المواد الكيميائية والمنتجات الكيميائية بنسبة 2.5 بالمائة، وصناعة المشروبات بنسبة 1.3 بالمائة، وانخفض الإنتاج في مجموعتين هما: صناعة المنتجات الغذائية بنسبة 2.8 بالمائة، تليها صناعة منتجات المطاط واللدائن بنسبة 1.2 بالمائة.. أما مجموعة الطباعة واستنساخ وسائط الإعلام المسجلة فلم يحدث بها أي تغير يذكر.

وعلى صعيد التغير السنوي في قطاع الصناعات التحويلية، فقد سجل القطاع ارتفاعا قدره 3.7 بالمائة في يوليو الماضي مقارنة مع الشهر المناظر (يوليو (2018، وذلك بسبب ارتفاع الإنتاج للمجموعات التالية: صناعة الفلزات القاعدية (المعادن الأساسية) بنسبة 21.2 بالمائة، تليها صناعة منتجات المطاط واللدائن بنسبة 4.9 بالمائة، وصناعة المواد الكيميائية والمنتجات الكيميائية بنسبة 3.1 بالمائة، أما الانخفاض فقد حدث في صناعة الاسمنت ومنتجات المعادن اللافلزية الأخرى بنسبة 5.0 بالمائة، تليها صناعة المنتجات الغذائية بنسبة 2.8 بالمائة، والطباعة واستنساخ وسائط الإعلام المسجلة بنسبة 2.4 بالمائة، وصناعة المنتجات النفطية المكررة بنسبة 2.0 بالمائة، وصناعة المشروبات بنسبة 0.6 بالمائة.

وفي قطاع الكهرباء سجل مؤشر الإنتاج الصناعي الصادر عن جهاز التخطيط والإحصاء ارتفاعا في الإنتاج بين يوليو 2019 والشهر السابق بنسبة 1.1 بالمائة، بينما كان الانخفاض السنوي بنسبة 21.8 بالمائة (بالمقارنة مع يوليو 2018).

وسجل قطاع الماء ارتفاعا في الإنتاج بنسبة 5.1 بالمائة بين شهري يوليو ويونيو السابق له، وعند المقارنة مع الشهر المناظر من العام السابق (يوليو2018) كان الارتفاع بنسبة 1.0 بالمائة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.