الإثنين 14 صفر / 14 أكتوبر 2019
07:55 م بتوقيت الدوحة

وفقاً لتقرير مؤشر تقييم التنمية الاقتصادية المستدامة لمجموعة بوسطن كونسلتينج

قطر ضمن فئة الدول المتقدمة في الرفاهية الاجتماعية

الدوحة - العرب

الجمعة، 20 سبتمبر 2019
قطر ضمن فئة الدول المتقدمة في الرفاهية الاجتماعية
قطر ضمن فئة الدول المتقدمة في الرفاهية الاجتماعية
أظهر تقرير جديد أصدرته مجموعة بوسطن كونسلتينج أمس، بعنوان «قياس الرفاهية الاجتماعية والعمل على تطويرها: تقييم التنمية الاقتصادية المستدامة في 2019»، تحسن مركز دولة قطر عالمياً في العديد من محاور الرفاهية الاجتماعية التي حددها مؤشر تقييم التنمية الاقتصادية العالمية، حيث انتقلت قطر إلى فئة الدول المتقدمة في الرفاهية الاجتماعية بعدما احتلت المرتبة 30 بين 143 دولة، وذلك نتيجة الجهود التي بذلتها الدولة لتعزيز الرفاهية في العديد من النواحي الاجتماعية والاقتصادية لسكانها، ما أسهم في تحسن مركزها في العديد من محاور الرفاهية التي يغطيها مؤشر تقييم التنمية الاقتصادية المستدامة.
خلص التقرير إلى تحسن مستوى الرفاهية في دولة قطر مقارنة بنتائج عام 2008، حيث وصف التقرير أداء الرفاهية العام بأنه «جيد ويشهد تحسناً ملحوظاً» على مستوى الدولة، وقد شهد أداء دولة قطر على مدى السنوات الاثنتي عشرة الماضية، تحسناً استثنائياً على مستوى الدخل والعمالة، كما شهدت في الآونة الأخيرة تحسناً ملحوظاً على مستوى الاستقرار الاقتصادي وأداء البنية التحتية.
وتعليقاً على النتائج قال جواو هروتكو شريك بمجموعة بوسطن كونسلتينج، ومشارك في إعداد التقرير: «تواجه الحكومات اليوم تحديات هائلة، بما في ذلك التعامل مع التغيرات التي سببها التطور التكنولوجي السريع، وستؤدي هذه العوامل إلى تغيير متطلبات الأطراف الفاعلة الرئيسية في القطاعين العام والخاص لتحقيق النجاح خلال العقد المقبل، حيث يتعين على الحكومات التعمق بشكل خاص في دراسة وتحليل تجارب مواطنيها لمعالجة أية مشكلات، بما في ذلك تحقيق المساواة الاجتماعية».
من جهته، قال هارولد حداد مدير مفوض وشريك بمجموعة بوسطن كونسلتينج: «حققت دولة قطر أداء عالمياً متميزاً في العديد من محاور مؤشر تقييم التنمية الاقتصادية المستدامة سواء في عام 2019 أو خلال الاثني عشر عاماً الماضية، ويتجلى ذلك في أدائها مقارنة ببقية دول العالم، ويعتبر هذا التحسن دليلاً على توجه الدولة المستمر نحو بناء نظام مستدام ومتطور».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.