الأحد 19 ربيع الأول / 17 نوفمبر 2019
03:19 ص بتوقيت الدوحة

كلية المجتمع تكرم الطلبة المتفوقين المدرجين على قائمة العميد وقائمة الشرف

الدوحة- بوابة العرب

السبت، 05 أكتوبر 2019
صورة جماعية للمكرمين
صورة جماعية للمكرمين
نظمت كلية المجتمع في قطر حفلاً لتكريم 183 من الطلاب والطالبات المتميزين بقائمة العميد وقائمة الشرف للفصل الدراسي ربيع 2019.  وتأتي هذه المناسبة في إطار سعي الكلية للاحتفاء بالتفوق العلمي لطلابها وطالباتها، وحثهم لمواصلة نجاحاتهم وتطوير مستوياتهم الأكاديمية. كما يُعدُ هذا التكريم واحدًا من الإنجازات الأكاديمية التي تفخر بها الكلية، كونه يُمثل ترجمة حقيقية للجهود الدؤوبة التي تبذلها كلية المجتمع في سبيل تطوير الخطط والبرامج الأكاديمية وتحسين المخرجات التعليمية لطلابها وطالباتها.

وحضر الحفل رئيس كلية المجتمع الدكتور محمد إبراهيم النعيمي، ونائب رئيس الكلية الدكتور خالد العبد القادر، وعمداء القطاعات المختلفة بالكلية، وهي: العلوم والتكنولوجيا، والفنون والآداب، والعلوم الإدارية.

وبهذه المناسبة، توجه الدكتور خالد العبد القادر، بالتهاني إلى الطلبة المتفوقين وأسرهم على إنجازهم الأكاديمي المتميز، حيث قال:

"إن تمكين الطلاب والطالبات من تحقيق التفوق الأكاديمي خلال رحلتهم التعليمية، ثم ترجمته بعد تخرجهم إلى نجاح مهني في سوق العمل هو جوهر ما نسعى إلى تحقيقه في كلية المجتمع. لذا فنحن نحرص على تعزيز ثقافة التميزالأكاديمي بالكلية من خلال تكريم طلابنا وتشجيعهم على إطلاق العنان لإمكانياتهم وقدراتهم في ظل بيئة تعليمية تنافسية. ومن المؤكد أن ذلك التشجيع سيُمثل لهم نقطة انطلاق حقيقية لمواصلة نجاحهم بعد التخرج في بيئة عمل مليئة بالتحديات نحو تحقيق طموحاتهم المهنية."

ومن جهتها، قالت الدكتورة فاطمة النعيمي، عميد قطاع العلوم والتكنولوجيا في كلية المجتمع:
"إن تحقيق رؤية قطر الرامية إلى بناء مجتمع قائم على المعرفة يتطلب أساسًا قويًا من الكفاءات الوطنية المتخصصة في مجالات تكنولوجيا المعلومات، والهندسة، والعلوم في القطاعين الحكومي والخاص. إذ إن كل طالب مؤهل يتخرج من هذه التخصصات يُعد عنصرًا حيويًا في بناء هذا الأساس، لاسيما وإن كان هذا الطالب من المتفوقين في مجاله. لذا، أتوجه بخالص التهاني لجميع الطلاب والطالبات الذين يسعون بإخلاص إلى تحقيق النجاح في مسيرتهم الأكاديمية، ونتطلع بشغف للإنجازات العملية التي سيحققونها في المستقبل في قطاع العلوم والتكنولوجيا."

في حين علق الدكتور روبرت فورد، عميد قطاع الفنون والآداب بالكلية، على الإنجاز الأكاديمي الذي حققه طلبة الكلية قائلًا:

"لا شيء يمكن أن يفخر به الطالب أكثر من يقينه بأنه يحقق أداءً جيدًا خلال رحلته التعليمية. فذلك ما يدفعه للمضي قدمًا واتخاذ خطوة تلو الأخرى نحو تحقيق مزيدٍ من التميز، بل والأهم من ذلك شعوره عند الوصول إلى هدفه –  سواء كان ذلك الانتقال إلى المرحلة التالية من رحلته الأكاديمية أو التقدم في مساره المهني – أنه  استحق ذلك التفوق باقتدار. لا شك أن التميز الأكاديمي هو أولى الخطوات في سبيل تمكين الأجيال القادمة من بناء دعامات متينة لمستقبلٍ مشرقٍ."

وقد عبر الطلاب والطالبات عن سعادتهم بتكريم كلية المجتمع لهم وتقديرها للجهود التي بذلوها لتحقيق تفوقهم الأكاديمي.

 قال راشد محمد بوشوارب، الطالب في الدبلوم المشارك في الهندسة التكنولوجية والحاصل على معدل فصلي 3.85: " إنه لمن دواعي سروري أن أرى زملائي يحصلون على التقدير الذي يستحقونه على مجهوداتهم اليوم، وهو إنجاز يضاف إلى سجل كليتنا، ويسلط الضوء أيضًا على التقدم المستمر الذي تشهده كلية المجتمع وبرامجها الأكاديمية. إن هذا التكريم يمثل بالتأكيد دافعًا قويًا لنا كطلاب للمضي قدمًا نحو تحقيق المزيد من النجاحات، فبمجرد انضمامنا إلى قائمة العميد أو قائمة الشرف، سنكون أكثر تحمسًا  للمحافظة على هذا المستوى من التفوق وتخطيه إلى مراتب أعلى."

وفي ذات السياق، أعربت خديجة كرم، الطالبة في بكالورويوس الإدارة العامة، والحاصلة على معدل فصلي 3.5، عن سعادتها بتكريم الكلية لها على العمل المُجد الذي بذلته نحو تحصيل معدل فصلي مرتفع وضعها على قائمة الطلبة المُكرّمين، مؤكدة أن هذا التقدير سيمثل حافزًا لها لبذل المزيد من الجهود المكثفة لتحقيق أهدافها الأكاديمية.

وقد تسلم الطلبة المتميزون بقائمة العميد شهادات تكريم تقديرًا لتفوقهم الأكاديمي وتحقيقهم معدل فصلي يتراوح بين 3.60 و 4.0، كما تم تكريم الطلاب المتميزين بقائمة الشرف لتفوقهم الأكاديمي بمعدل فصلي يتراوح بين 3.35 و 3.59.

وإضافة إلى تكريمهم، يتلقى الطلاب والطالبات الذين أثبتوا تفوقهم العلمي توجيهًا مكثفًا من أعضاء هيئة التدريس، كما تكون لهم الأولوية في الالتحاق ببرنامج الدراسة بالخارج، وغيرها من الامتيازات.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.