الإثنين 21 صفر / 21 أكتوبر 2019
08:33 م بتوقيت الدوحة

المرأة رأس مال أمتنا وقلب نهضتنا عنوان خريجات دفعة 2019

كلمة العرب

الأربعاء، 09 أكتوبر 2019
المرأة رأس مال أمتنا وقلب نهضتنا عنوان خريجات دفعة 2019
المرأة رأس مال أمتنا وقلب نهضتنا عنوان خريجات دفعة 2019
تواصل جامعة قطر الظهور بأبهى حللها في حفل تخرّج الدفعة الثانية والأربعين (دفعة 2019). وجاء تفضّل حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أمس الأول، ليشمل برعايته الكريمة حفل تخرّج طلاب الدفعة، ليجعل الفرحة فرحتين لدى الطلاب وأسرهم: فرحة التخرّج من أم الجامعات القطرية والاستعداد لخدمة الوطن في الحياة العملية والوظيفية، وفرحة تشريف الأمير المفدى، الذي يؤكد دوماً -وبشكل عملي- رعايته لكل الأنشطة العلمية بوصفها أساس تقدّم وطننا، ورهان سموه الدائم على شباب الدولة ليضيفوا إنجازات جديدة في مسيرة وطن استطاع خلال عقود قليلة أن يصنع لنفسه اسماً ومكانة على الساحة العالمية.

وأمس، كرّمت سمو الشيخة جواهر بنت حمد بن سحيم آل ثاني حرم سمو الأمير، خريجات دفعة 2019 من الطالبات، في حفل أُقيم تحت رعاية سموها في مجمع الرياضات والفعاليات بالجامعة.

وبلغ عدد الخريجات المتفوقات اللاتي كرّمتهن سموها 411 طالبة من مجموع العدد الكلي للخريجات البالغ عددهن 2468 في مختلف التخصصات.
وكالعادة، عبّر سعادة الدكتور حسن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، عن مضمون حفل تخريج الطالبات ومغزاه من تمكين المرأة القطرية من المساهمة بفاعلية في نهضة الوطن، فقال: «إننا نفرح بتخريج بناتنا الطالبات، وإننا نحتفل ونفخر بما قدّمته دولتنا ومجتمعنا القطري من اعتراف وتكريم وإعزاز لنصف المجتمع». منوّهاً بعبارات بليغة بأن «مجتمعنا القطري يتطلع إلى مكانة إنسانية عالمية بين الأمم، ولن ينسى الأم التي ربّت، والأخت التي تكافح وتكدح، والبنت التي تطمح إلى مستقبل زاهر ترفع فيه من شأنها وشأن أسرتها ووطنها». وأجمل الدكتور الدرهم مغزى الحفل في كونه «إقراراً واعترافاً بأن المرأة لها شأن في قطرنا الحبيبة، وأنها هي رأس مال أمتنا، وقلب نهضتنا، وقرة عين لنا ولقيادتنا المتمثلة بسمو أميرنا وحكومته الرشيدة».

لا شك أن جامعة قطر وهي تحتفي بدفعة متميّزة من الخريجات، تقف على أعتاب مرحلة مهمة من التاريخ، تمثّل نقلة نوعية وحضارية، تستجيب فيها لما يشهده المجتمع القطري من نهضة شاملة ترمقها العيون إعجاباً، وتقوم لها القامات احتراماً، وتتواكب مع التوجّهات الحديثة في التعليم العالي، وتستلهم رؤية قطر الوطنية 2030 التي وضع لبناتها صاحب السمو أمير البلاد المفدى حفظه الله.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.