الجمعة 15 ربيع الثاني / 13 ديسمبر 2019
04:32 م بتوقيت الدوحة

لتلبية رغباتهم في تقديم خدمات تقوم على مبدأ الشراكة

وزيرة الصحة: أهمية انتهاج الرعاية الصحية التي تلبّي احتياجات المرضى

قنا

الأحد، 17 نوفمبر 2019
وزيرة الصحة: أهمية انتهاج الرعاية الصحية التي تلبّي احتياجات المرضى
وزيرة الصحة: أهمية انتهاج الرعاية الصحية التي تلبّي احتياجات المرضى
أكدت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة، أمس، أهمية الرعاية الصحية المتمحورة حول المرضى، من خلال التعامل والتفاعل معهم لتلبية رغباتهم في تقديم خدمات تقوم على مبدأ الشراكة. وقالت سعادتها، لدى حضورها افتتاح منتدى قطر الأول لتجارب المرضى أمس: «إنه من المهم انتهاج الرعاية الصحية التي تتمحور حول المريض؛ حيث إن مقومات الرعاية الصحية المتميزة لا تقتصر على توافر الكوادر الطبية المؤهلة والوسائل والأجهزة التكنولوجية الحديثة وأفضل الخدمات والمرافق الصحية المتطورة فحسب؛ بل تتجاوز ذلك إلى الحاجة إلى التعامل مع المرضى، والتفاعل معهم بطريقة ممنهجة تحترم قيمهم ورغباتهم وتلبّي احتياجاتهم».
أشارت الدكتورة حنان الكواري إلى أن منتدى تجارب المرضى يمثّل إحدى المبادرات التي أطلقها النظام الصحي بدولة قطر، في إطار الجهود المبذولة لتبنّي منهجية للرعاية الصحية تعتمد بصورة أكبر على الرعاية المتمحورة حول المريض، وعلى بناء شراكات حقيقية وفعالة ومثمرة مع المرضى. ويشارك في المنتدى الذي تنظمه مؤسسة حمد الطبية، بالتعاون مع مؤسسة «بلينتري إنترناشيونال» الاستشارية الأميركية، حوالي 1600 من كوادر الرعاية الصحية من عدة دول، يركزون على منهجية الرعاية الصحية التي تتمحور حول المريض، وأهمية إشراك المرضى وأفراد أسرهم في كل مرحلة من مراحل مسار الرعاية الصحية المقدمة للمريض، بحضور أطباء واختصاصيي التثقيف الصحي ومهتمين بحقوق المرضى وتحسين تجارب المرضى في المنطقة.

د. سوزان فرامبتون:
يُعدّ حدثاً مهماً في مجال الرعاية الصحية
قالت الدكتورة سوزان فرامبتون، رئيس مؤسسة «بلينتري إنترناشيونال»: «إن منتدى قطر الأول يعدّ حدثاً مهماً في مجال الرعاية الصحية؛ حيث يجتمع فيه عدد كبير من كوادر الرعاية الصحية الحريصة على تقديم رعاية صحية حانية للمرضى، يحتل الاحترام موضع القلب منها».
وأشارت إلى أن المنتدى يتخلله إطلاق برنامج الاعتماد الفردي للزمالة في الرعاية الصحية التي تتمحور حول الشخص؛ حيث كان لمؤسسة حمد الطبية السبق في تطوير هذا البرنامج، الذي يثمّن الكفاءات الفردية في وضع مفاهيم ومبادئ الرعاية الصحية التي تتمحور حول المريض، وتطبيقها في مهام العمل اليومية، والمساهمة في تحسين تجارب المرضى. كما سيتم تخريج الدفعة الأولى من الكوادر التي التحقت بهذا البرنامج خلال مراسم حفل توزيع الجوائز على هامش المنتدى.

ناصر النعيمي: أهمية بالغة لدور المرضى وأفراد أسرهم
في مؤتمر صحافي عُقد بالمناسبة؛ قال السيد ناصر النعيمي، نائب الرئيس لقطاع الجودة في مؤسسة حمد الطبية ومدير معهد حمد لجودة الرعاية الصحية: «إن النتائج الإيجابية لعقد هذا المنتدى لا تقتصر على تسليط الضوء على التزام مؤسسة حمد الطبية بتقديم رعاية صحية فعّالة وحانية لمرضاها؛ بل تؤكد على الأهمية البالغة للدور الفاعل للمرضى وأفراد أسرهم والقائمين على رعايتهم خلال عملية تلقيهم الرعاية الصحية».
وأوضح أن مؤسسة حمد الطبية تهدف من وراء هذا المنتدى إلى قطع خطى واسعة نحو ترسيخ ثقافة الرعاية الصحية التي ترتكز على الشراكة التي تربط المؤسسة بالمرضى والمجتمع، ومن بين ذلك إشراك مجموعة من المرضى في فعاليات المنتدى لعرض تجاربهم خلال رحلة الرعاية الصحية، ثم الاستفادة من تلك التجارب لتكون مرجعية في تشكيل منهجيات تقديم الرعاية الصحية للمرضى، وفي مقدمتها منهجية الرعاية الصحية التي تتمحور حول المريض.
وأشار إلى أن هذه المنهجية تعتمد في جوهرها على «إشراك المريض في تقديم ما يحتاجه»، وأنه من خلال التعاون مع المرضى وأفراد أسرهم والقائمين على رعايتهم والتعرف على احتياجات المرضى وقيمهم ورغباتهم، يكون بالإمكان معرفة وتحديد تطلعات المرضى وتوقعاتهم.

د. عبدالله الأنصاري: إشراك المرضى بدأ منذ سنوات
قال الدكتور عبدالله الأنصاري، الرئيس الطبي بالوكالة بمؤسسة حمد الطبية: «إن إشراك المرضى في مجال تقديم الرعاية الصحية بدأ بالمؤسسة تجريبياً منذ سنوات؛ حيث تم ذلك في خمسة مرافق طبية تتبع المؤسسة؛ من بينها مركز الرعاية الطبية، ومركز الرعاية المنزلية، ومركز الأمراض الانتقالية، وفي قطاع التمريض الخامس؛ حيث تتلخص الفكرة في الاستماع إلى وجهات نظر المرضى أو أفراد أسرهم حول الطريقة المثلى لتقديم الرعاية». وأضاف أن هذه التجربة سوف تُعمّم على جميع مرافق مؤسسة حمد الطبية تدريجياً، بعد أن أثبتت جدواها في تقديم رعاية صحية أفضل، وكذلك ساهمت بشكل واضح في ترشيد الإنفاق المادي على تلك الخدمات؛ لافتاً إلى أن التجربة سيتم تطبيقها قريباً في الطوارئ عن طريق تطبيقها في جميع إدارات المؤسسة التي تقدّم خدمات طبية للمرضى.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.