السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
01:11 م بتوقيت الدوحة

«أشغال»: اكتمال أعمال مشروع استصلاح وإعادة تأهيل الأراضي في بحيرة الكرعانة

الدوحة - العرب

الأحد، 17 نوفمبر 2019
«أشغال»: اكتمال أعمال مشروع استصلاح وإعادة تأهيل الأراضي في بحيرة الكرعانة
«أشغال»: اكتمال أعمال مشروع استصلاح وإعادة تأهيل الأراضي في بحيرة الكرعانة
أعلنت هيئة الأشغال العامة «أشغال»، أمس، اكتمال أعمال مشروع استصلاح وإعادة تأهيل الأراضي في بحيرة الكرعانة، وذلك خلال زيارة ميدانية لموقع المشروع، بحضور سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي رئيس «أشغال»، والمهندس أحمد محمد السادة وكيل الوزارة المساعد لشؤون البيئة في وزارة البلدية والبيئة، وعدد من السادة وكلاء الوزارات والوكلاء المساعدين، وسعادة السيد فرانك جيليه سفير الجمهورية الفرنسية لدى قطر.
هدف المشروع إلى إزالة الملوّثات، وتقليص المخاطر الصحية على البيئة المحيطة ببحيرات الكرعانة، التي استُخدمت لأكثر من 10 أعوام في استقبال المخلفات الصناعية السائلة.
كما يهدف المشروع إلى حماية البيئة القطرية وتعزيزها، من خلال إعادة تأهيل المنطقة وتحويلها من بيئة غير صالحة للحياة البرّية إلى موطن للحياة البرية والمائية، وتضمّ أنواعاً متنوعة من الطيور والأسماك.
وبمناسبة اكتمال المشروع، قال سعادة الدكتور المهندس سعد بن أحمد المهندي، رئيس هيئة الأشغال العامة «أشغال»: «تم تحويل منطقة بحيرات الكرعانة من بيئة ضارّة إلى بيئة طبيعية صحية وموطن للحياة البرية والمائية. نفخر بهذا الإنجاز المهم؛ فهو دليل جديد على الجهود المتواصلة التي تبذلها الجهات المختلفة بالدولة، وعلى رأسها وزارة البلدية والبيئة، لتوفير حلول مستدامة لحماية البيئة والحدّ من أسباب التلوث».
وأشار المهندس أحمد محمد السادة، وكيل الوزارة المساعد لشؤون البيئة في وزارة البلدية والبيئة، إلى أن تنفيذ مشروع تأهيل بحيرات الكرعانة يعدّ خطوة مهمة ضمن الجهود المبذولة من جميع الجهات المعنية لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030 في مجال الاستدامة البيئية وحماية الإرث البيئي لقطر والمساهمة في ازدهاره؛ حيث يعمل المشروع على زيادة المساحات الخضراء في البلاد، بالإضافة إلى الحدّ من المخاطر البيئية والصحية التي تتركها المخلفات الصناعية والملوثات.
وأعرب سعادة فرانك جيليه، سفير الجمهورية الفرنسية لدى الدوحة، عن سعادته بالتعاون الكبير بين فرنسا وقطر في مجال الحفاظ على البيئة، وإنجاز مشروع استصلاح وإعادة تأهيل الأراضي في بحيرة الكرعانة؛ مشيراً إلى أن قطر ليست ملتزمة بالبيئة الداخلية فحسب من خلال هذا المشروع، ولكن على مستوى العالم.
وأوضح المهندس خالد الخيارين، مدير إدارة مشاريع شبكات الصرف الصحي في «أشغال»، أن إكمال المشروع يعدّ إنجازاً جديداً يضاف إلى قائمة إنجازات الهيئة في مجال حماية البيئة، وقال: «تم تسريع وتيرة إنجاز المشروع، على الرغم من التحديات الكبيرة التي واجهت تنفيذ الأعمال، خاصة فيما يتعلق بإدارة ومعالجة الرواسب الملوثة، مع الاستمرار في تلقّي النفايات الصناعية السائلة في الموقع نفسه، وكذلك تفادي تلوث المياه الجوفية وتقليل الإزعاج للمناطق السكنية القريبة من البحيرة».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.