الجمعة 15 ربيع الثاني / 13 ديسمبر 2019
03:33 م بتوقيت الدوحة

«أيام الدوحة للتعلّم» يقدّم برنامجاً حافلاً من الفعاليات

«الجيل المبهر» يوعّي بتوظيف كرة القدم أداةً للتنمية وإحداث التغيير الإيجابي

الدوحة - العرب

الأحد، 17 نوفمبر 2019
«الجيل المبهر» يوعّي بتوظيف كرة القدم أداةً 
للتنمية وإحداث التغيير الإيجابي
«الجيل المبهر» يوعّي بتوظيف كرة القدم أداةً للتنمية وإحداث التغيير الإيجابي
يقدّم مهرجان «أيام الدوحة للتعلّم» حزمة واسعة من الأنشطة والفعاليات المبتكرة التي تلائم اهتمامات شرائح المجتمع وفئاته كافة، منها منطقة «للأنشطة الصحية والاجتماعية»، وهو أول مهرجان في قطر يركّز على التعلّم العملي القائم على الممارسة والتجربة المباشرة، وينظّمه مؤتمر القمة العالمي للابتكار في التعليم (وايز).
من أشهر الفعاليات التي لقيت قبولاً وترحيباً من اليافعين والشباب، أنشطة «التعلّم من خلال كرة القدم»، التي ينظّمها برنامج «الجيل المبهر» التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث، بهدف توظيف كرة القدم بوصفها أداة للتنمية وإحداث التغيير الإيجابي.
وتتيح هذه الأنشطة للطلاب المشاركين اختبار مهاراتهم في التواصل وتكوين الفريق، من خلال المشاركة في مباريات لكرة القدم تُبرز القواعد التي تعلّموها واكتسبوها.
من الفعاليات التثقيفية في مهرجان أيام الدوحة للتعلّم، «مكتبة العجائب»، وهي إحدى مبادرات حملة «قطر تقرأ»، وفيها يشترك الطلاب في أنشطة تجمع بين التحدي والمرح تجعلهم يبحثون عن حلول لبعض الألغاز، ومن أسئلة هذه الألغاز يتعرفون على معلومات تعليمية طريفة حول موضوعات متنوعة.
وفي المهرجان، يكتشف الأطفال أيضاً الفوائد العديدة للجمع بين الموسيقى الكلاسيكية والتأمل والتعبير عن الذات، في ورشة فنية موسّعة تنظّمها مؤسسة «بالاس أرتس» بعنوان «تلوين حياة الأطفال».
وتسلّط الجلسات العملية مع مدربي «كروسفيت» ومحاضرة مع المدربين والرياضيين، الضوء على أهمية اللياقة البدنية لصحة الإنسان. وبينما نظّمت صالة «ياما يوغا» عدداً من جلسات التأمل والصحة واللياقة، قدّمت صالة «سواثي يوغا» جلسات لمساعدة الجمهور في التغلب على مشكلات مثل التوتر والقلق.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.