السبت 16 ربيع الثاني / 14 ديسمبر 2019
01:59 م بتوقيت الدوحة

اللجنة الوطنية للسلامة المرورية وجامعة قطر تعتزمان إطلاق جائزة لتشجيع مبادرات السلامة على الطرق

قنا

الأربعاء، 20 نوفمبر 2019
اللجنة الوطنية للسلامة المرورية وجامعة قطر تعتزمان إطلاق جائزة لتشجيع مبادرات السلامة على الطرق
اللجنة الوطنية للسلامة المرورية وجامعة قطر تعتزمان إطلاق جائزة لتشجيع مبادرات السلامة على الطرق
تعتزم اللجنة الوطنية للسلامة المرورية، وجامعة قطر إطلاق برنامج "جائزة السلامة المرورية"، وذلك لدعم وتعزيز رؤية وأهداف الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية 2013 /2022.

وفي هذا السياق، وقعت الجامعة ممثلة بمركز قطر للنقل والسلامة المرورية بكلية الهندسة وشركة عبدالله عبدالغني وإخوانه تويوتا اتفاقية لدعم برنامج الجائزة في إطار التعاون المشترك مع مختلف القطاعات لدعم السلامة على الطرق.

وقال الدكتور خالد كمال ناجي عميد كلية الهندسة إن هذه الاتفاقية تأتي انطلاقا من دور مركز قطر للنقل والسلامة المرورية ومساهمته في إيجاد حلول عملية لتحسين النقل والسلامة المرورية، ورفع مستوى الوعي، وإطلاق مبادرات نوعية على هذا الصعيد، لا سيما وأن المركز يدعم مجالين رئيسيين وهما مجال النقل ومجال السلامة المرورية".

ونوه بأن السلامة المرورية تعتبر من الأولويات التي تسعى دولة قطر إلى تطويرها، وذلك حفاظا على الأرواح البشرية والممتلكات.. مضيفا "منذ أن أعلنت منظمة الأمم المتحدة أن فترة 2011/ 2020 ستكون عقد العمل من أجل السلامة على الطرق، سخرت العديد من الدول بما فيها دولة قطر جميع جهودها لتطوير منظومة السلامة المرورية".

وأشار إلى ما تخلفه حوادث الطرق من ضحايا على مستوى العالم.. وقال إن ما يقرب من مليون شخص حول العالم يلقون حتفهم على الطرقات فيما يتعرض ما يقارب 50 مليونا إلى إصابات مختلفة من شأنها أن تؤدي إلى إعاقات فضلا عن الخسائر المادية التي تثقل ميزانية الدول.

وأوضح أن المركز عمل مع اللجنة الوطنية للسلامة المرورية على تطوير هذا البرنامج الوطني الذي من شأنه أن يساهم في زيادة الوعي بالسلامة المرورية وتحقيق نظام نقل بري آمن لكافة مستخدمي الطريق، إلى جانب تشجيع الأفراد على الانخراط في منظومة السلامة المرورية وتحفيزهم على خلق أفكار جديدة من شأنها أن تثري منظومة السلامة على الطرق.

بدوره لفت العميد محمد عبدالله المالكي أمين سر اللجنة الوطنية للسلامة المرورية إلى أن دولة قطر حققت مكانة رائدة في مجال السلامة المرورية من خلال انخفاض نسبة الوفيات.. مؤكدا تكثيف الدولة جهودها ومبادراتها لتكون رائدة في مجال السلامة المرورية.

وأشار إلى أن اللجنة أطلقت في يناير من عام 2013 الاستراتيجية الوطنية للسلامة على الطرق والتي تعمل بالتعاون مع جامعة قطر ممثلة بمركز قطر للنقل والسلامة المرورية وإدارة المرور على تكثيف الأنشطة واعتماد البرامج التي من شأنها المساهمة في الحد من حوادث المرور والحفاظ على الأرواح البشرية والممتلكات.. معربا عن ترحيب اللجنة بكل المبادرات والمشاريع التي تدعم السلامة على الطرق.

من جانبه قال الدكتور فارس تارلوتشان مدير مركز قطر للنقل والسلامة المرورية إن برامج وحملات ودراسات السلامة المرورية من المجالات الأساسية التي تقوم الكلية حاليا بتطويرها، بالتعاون مع العديد من المؤسسات المعنية وبالشراكة مع الفاعلين في هذا المجال، بهدف تقديم عمل نوعي يدعم الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية.

وأضاف "تعتبر الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية الركيزة الأساسية التي يستند لها المركز في الفعاليات والبرامج والحملات والأبحاث التي يتم العمل عليها حاليا، حرصا منه على تقديم عمل عالي الجودة في هذا المجال".

وتسعى اللجنة الوطنية للسلامة المرورية بالتعاون مع الجهات الشريكة إلى الحفاظ على المكتسبات التي تحققت في إطار تنفيذ خطط وبرامج الاستراتيجية الوطنية للسلامة المرورية، والتي جعلت من دولة قطر إحدى الدول الرائدة في مجال السلامة على الطرق.

وسجلت دولة قطر رقما عالميا جديدا العام الماضي في انخفاض وفيات الحوادث المرورية التي وصلت إلى 4.9 حالة وفاة لكل مائة ألف نسمة من السكان، مقابل 5.4 سجلت في عام 2017.

































التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.