الأربعاء 13 ربيع الثاني / 11 ديسمبر 2019
07:46 م بتوقيت الدوحة

مؤتمر سبيتار الثاني للأندية والاتحادات الرياضية

سبيتار يناقش حالات الطوارئ في الملاعب والمخاطر التي تهدد حياة الرياضيين

الدوحة - العرب

الجمعة، 22 نوفمبر 2019
سبيتار يناقش حالات الطوارئ في الملاعب والمخاطر التي تهدد حياة الرياضيين
سبيتار يناقش حالات الطوارئ في الملاعب والمخاطر التي تهدد حياة الرياضيين
نظم سبيتار، مستشفى جراحة العظام والطب الرياضي، المؤتمر الثاني للأنديه والاتحادات الرياضية - حالات الطوارئ في الملاعب ، وركز المؤتمر على بعض الإصابات المتكرره في الكتف والكاحل أثناء ممارسة الرياضة. 
وهدف المؤتمر، الذي استضافه سبيتار للعام الثاني على التوالي، لتوفير منصة للخبراء والباحثين والأطباء في قطر، لتبادل الخبرات ومناقشه أحدث التطورات والابتكارات والإنجازات الأكاديميه في مجالات الإصابة والطوارئ والرعاية الطبية في الملاعب الرياضية و أثناء المسابقات. حيث يعد التعليم الطبي المستمر لجميع الموظفين أولويه رئيسيه في سبيتار لضمان أفضل مستوى من التقييم واتخاذ القرارات المناسبة في حالات الطوارئ أثناء اللعب.
وتعليقا على ورشه العمل، قال الدكتور رؤوف نادر رقيق، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر: "جمع المؤتمر بين مجموعه متنوعة من المشاركين بإختلاف اختصاصاتهم الطبية وناقش أفضل الممارسات فيما يتعلق بإدارة مختلف أنواع العلاجات الطبية الفورية في حالات الطوارئ في الميدان،. والهدف من هذا المؤتمر هو مساعده موظفينا الطبيين لضمان أفضل رعاية طبية للرياضي عند مواجهه الظروف التي تهدد الحياة أو الإصابات التي يمكن أن تؤثر علي حياتهم المهنية في المستقبل".
وخرج المؤتمر بتوصيات مستندة على أفضل الأدله المتاحة من حيث تقييم وإداره إصابات الكتف والكاحل، ، والكسور وتمزق الأربطه، كما ركز الجزء الثاني من المؤتمر  على الظروف المهددة للحياة التي تمثلها الإغماءات أثناء اللعب ليس فقط عن طريق السكتة القلبية ولكن أيضا بسبب نقص الصوديوم، والحساسية المفرطة، أو الإجهاد الحراري ومواضيع أخرى متنوعة.
 والجدير بالذكر أن البرنامج الوطني للطب الرياضي، الذي أطلقه سبيتار في 2009، هو مبادرة فريدة من نوعها في دوله قطر تهدف إلى تطوير جوده خدمات الطب الرياضي المقدمة لجميع الأنديه والاتحادات القطرية ويستفيد منها جميع الرياضيين المحليين المسجلين  وكذلك الرياضيين الدوليين الممارسين في قطر من خلال فريق طبي خبير يتكون من أطباء وأخصائيي العلاج الطبيعي ومعالجي التدليك وممرضين.

وعادة ما تكون هذه الفرق الطبية هي في الواجهة عند التعامل مع الإصابات الحاده التي يمكن أن تهدد في بعض الأحيان حياة الرياضي، لذا ينبغي أن تتوفر لديهم المهارات والكفاءات المناسبة، وان يكونوا أيضا علي اطلاع تام بأفضل الممارسات المتبعة في المناسبات الرياضية. 
ويلعب سبيتار دوراً حاسماً في دعم الرياضيين المحليين والدوليين لحماية صحتهم وتعزيز أدائهم من خلال تقديم الخدمات الطبية المتميزة للأندية والاتحادات المحلية. فضلا عن توفير التغطية الطبية لكل الاحداث الرياضية التي تقام في قطر.
-إنتهى-
نبذة حول سبيتار:
"سبيتار" مستشفى رائد عالميا في مجال جراحة العظام والطب الرياضي ويعد الأول من نوعه في منطقة الشرق الأوسط. وتم افتتاح المستشفى في مدينة الدوحة عام 2007 ويوفر خدمات علاجية شاملة ورفيعة المستوى لجميع الرياضيين، من خلال مرافق حديثة أُسست وفق معايير دولية في هذا المجال. وقد تم اعتماده رسمياً في عام 2009 كمركز للتميز في الطب الرياضي من قبل الفيفا، وفي سنة 2013 تم اعتماد سبيتار كمركز خليجي مرجعي معتمد من قبل مجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون الخليجي وكذلك اعتمد كمركز بحث معتمد من اللجنة الأولمبية الدولية للوقاية من الإصابة والحفاظ على صحة الرياضيين سنة 2014. وفي 2015 أعلن الاتحاد الدولي لكرة اليد اعتماد سبيتار كمركز مرجعي للاعبي كرة اليد والحكام في جميع أنحاء العالم. وفي العام ذاته، حصل سبيتار على المستوى البلاتيني من الاعتماد الكندي الدولي للتميز.
ويمثل المستشفى إحدى الهيئات المكونة لمؤسسة أسباير زون، الوجهة الرياضية المفضلة لممارسة النشاط الرياضي وأنماط الحياة الصحية في قطر والمنطقة. 


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.