الأربعاء 04 شوال / 27 مايو 2020
12:02 ص بتوقيت الدوحة

مدرب فلامينجو: مواجهة ليفربول صعبة والفريق المبدع سيحرز اللقب

الدوحة - قنا

الجمعة، 20 ديسمبر 2019
جورجي جيسوس
جورجي جيسوس
أكد البرتغالي خورخي جيزوس مدرب فلامينجو البرازيلي صعوبة مواجهة ليفربول الإنجليزي غدا السبت في نهائي بطولة كأس العالم للأندية التي تستضيفها قطر، معتبرا أن الفوز سيكون من نصيب الفريق المبدع في ظل تكافؤ الفريقين سواء من الناحية البدنية أو التكتيكية.
وقال جيزوس ،في المؤتمر الصحفي الذي عقد مساء اليوم،: " نحن فريقان متساويان من الناحيتين البدنية والتكتيكية، ومن سيفوز سيكون بذل جهد أكبر ودرس الأخر بصورة جيدة، واستغل الفرص التي سنحت له .. والفريق الأكثر إبداعا غدا سيحقق الفوز، وقد تحسم الفوارق الفنية بين لاعبي الفريقين المباراة ".
وأوضح أن كلا الفريقين يمتلكان نفس الحظوظ ، ففريق ليفربول يمتلك مجموعة رائعة من اللاعبين خصوصا في خط الهجوم والأطراف والارتكاز وهذه مفاتيح قوية ، لافتا إلى أن لاعبي فلامينجو يطمحون لتقديم مباراة قمة في المستوى وسيسعون لاستغلال الفرص لأن مثل هذه المباريات تحسم بأنصاف الفرص.
وشدد جيزوس على أنه يعتبر كأس العالم للأندية من أهم البطولات العالمية، وأنه سيسعى لقيادة فريقه للتتويج بلقبها، مؤكدا في الوقت ذاته صعوبة ذلك كونه سيواجه أحد أبرز الأندية على الصعيد العالمي وهو ليفربول بطل أوروبا، فضلا عن أن مدربه الألماني يورجن كلوب من أبرز المدربين ويعمل مع الفريق منذ فترة طويلة وحقق إنجازات كبيرة أبرزها الفوز بدوري الأبطال.
واعتبر أن فلامينجو لا يقل كثيرا عن ليفربول على مستوى الألقاب والتاريخ، حيث أنه حقق بطولة الدوري البرازيلي، كما فاز بلقب كأس ليبارتادوريس ، فضلا عن أنه يمر بفترة ممتازة في تاريخه.
وتطرق جيزوس للحديث عن الأمور والنواحي الفنية ، مؤكدا أنه من خلال خبرته كمدرب للعديد من الأندية الأوروبية سابقا مثل بنفيكا، يعرف أن لكل مباراة ظروفها وكل فريق يواجهه يجب أن يتخذ الخطط المناسبة ، لافتا إلى أن ليفربول يلعب بطريقة 4-3-3 وفلامينجو يلعب بخطة أخرى وهو يعرف كيفية يواجه خطط الفريق الانجليزي وإيقاف مفاتيح لعبه وأسلحته الهجومية.
واعتبر المدرب البرتغالي الذي تولية مسؤولية تدريب فلامينجو قبل ستة أشهر فقط ، أن لاعبي فلامينجو استوعبوا سريعا طرق وخطط لعبي في المباريات، مشددا على ان فلامينجو فريق لا يستسلم أبدا في الملعب، ويملك من الإمكانيات الفنية والبدنية ما يؤهله لتقديم مباراة كرة قدم جميلة.
ورأي جيزوس أن ليفربول يعتبر بطولة كأس العالم للأندية بالغة الأهمية وهو يريد أن يعود إلى بلاده وهو بطل هذه النسخة ، مقللا من الحديث بشأن ان جماهير الإنجليزية تفضل حصد البطولات المحلية عن بطولة كأس العالم للأندية.
وتابع قائلا " إن الإعلام البرازيلي يركز على أهمية الفوز بلقب مونديال الأندية والبعض يعتبرها بطولة أهم من بطولة الدوري البرازيلي، وهو عكس رأي تماما ، فأنا أعتبر أن أي نجاح لفلامينجو يجب أن يبدأ من فوزه بالدوري البرازيلي فهي البطولة الأهم من وجهة نظري ".
وأكد جيزوس أنه على الصعيد الشخصي يتمني قيادة فريق فلامينجو للفوز بلقب كأس الأندية، لافتا إلى أنه يشعر بالفخر لأن أغلب جماهير البرتغال تشجع فلامينجو وتتابع مبارياته وترتدي قمصانه .
وتطرق مدرب فلامينجو للحديث عن الفوارق الاقتصادية بين الأندية في البرازيل ومنها فلامينجو تحديدا وأندية أوروبا، حيث وأضح أن الأندية الأوروبية لديها القدرة المادية على التعاقد مع أفضل لاعبي العالم، بينما فلامينجو لديه القدرة فقط على شراء أفضل اللاعبين في البرازيل، لافتا في الوقت نفسه إلى ان برشلونة وريال مدريد يحصدون الألقاب لأنهما يمتلكان أفضل لاعبين في العالم.
وعن تنظيم قطر لمونديال الأندية، أوضح جيزوس أن الجميع الآن يوجه أنظاره إلى قطر لرؤية أفضل المباريات على صعيد الأندية، وأن البطولة ستنتهي يوم غد ولكن ستبقى قطر في الذاكرة لأنها نظمت بطولة رائعة، معتبرا أن نجاح قطر في تنظيم مونديال الأندية سيساعدها على تنظيم كأس العالم 2022 .
بدوره، أكد إيفرتون ريبيرو قائد فريق فلامينجو البرازيلي أن اللاعبين تعاهدوا على تحقيق الفوز على ليفربول وحصد لقب مونديال الأندية من أحل إهدائه إلى أرواح اللاعبين العشرة من فريق الناشئين الذين توفوا في حريق بمقر النادي منذ أسابيع.
وقال ريبيرو ،في المؤتمر الصحفي، إنه يدرك تماما صعوبة مواجهة بطل أوروبا إلا أنه يطالب زملائه في الوقت ذاته باستغلال الفرصة التاريخية والتتويج بلقب كأس الأندية ، مشيرا إلى أن فلامينجو سيواجه فريقا ليس سهلا على الأطلاق، ولكن سنسعى لوضعه تحت الضغط ومراقبة مفاتيح لعبه جيدا.
وأوضح أن فريق ليفربول يعاني من نقاط ضعف يمكن استغلالها بالتأكيد رغم قلتها ، مشددا على أن جميع اللاعبين يحترمون ليفربول ويعلمون مهارات لاعبيه، ولكن سيقع على عاتق الجميع مسؤوليات كبيرة لتحقيق الفوز باللقب.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.