الجمعة 09 شعبان / 03 أبريل 2020
11:22 م بتوقيت الدوحة

انطلاق مهرجان مرمي الدولي الـ 11 للصقور والصيد

الدوحة - قنا

الأربعاء، 01 يناير 2020
انطلاق مهرجان مرمي الدولي الـ 11 للصقور والصيد
انطلاق مهرجان مرمي الدولي الـ 11 للصقور والصيد
انطلقت اليوم، فعاليات مهرجان مرمي الدولي الحادي عشر للصقور والصيد، تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني ويستمر حتى الأول من فبراير المقبل في صبخة مرمي بسيلين.

ويعد مهرجان مرمي من المحطات المهمة في ثقافة الشعب القطري، فهو يقدم التراث القطري الغني بمختلف مفرداته ويظهر كيف كان يعيش الآباء والأجداد في البر.

وتوافد الصقارون على موقع المهرجان، قبل بزوغ فجر هذا اليوم، وكلهم همة ونشاط من أجل تحقيق الفوز والناموس الذي ينشدونه ويعني لهم الكثير.

واستهل المهرجان مسابقاته ببطولة الطلع للمجموعات من 1 إلى 4، حيث لم يتأهل إلا صقارا واحدا إلى النهائيات وهو "محمد أحمد الفهيد"، حيث (طلع) طيره في الدقيقة الثالثة و50 ثانية و06 جزءا من المائة.

وقال السيد محمد مبارك العلي، في تصريح له، إن اليوم الأول عرف مشاركة أربع مجموعات، مشيرا إلى أنه تم تأخير انطلاق المنافسات عن موعدها بعض الشيء إلى حين انقشاع الضباب لتكون الرؤية كاملة والحظوظ متساوية بين الجميع.

وأوضح العلي، أنه لأول مرة، تقام بطولة الطلع على (حزم)، وليس على (طعس) كما في السابق .

وعرفت بطولة الطلع منذ انطلاقتها تطورا كبيرا، حيث في السنوات الأولى، كان يتم استخدام الحبارى الإلكترونية على أرض مستوية، إلا أنه بسبب ازدياد أعداد الحبارى وتكاثرها بشكل كبير، تم الاعتماد على الحبارى الحية، وهو ما لقي ترحيبا كبيرا من قبل الصقارين.

بدورهم، أعرب الصقارون المشاركون في بطولة الطلع، عن شكرهم لجمعية القناص القطرية وللجنة المنظمة للمهرجان والتي دائما ما تلبي مطالبهم وتخدم تراث الصقارة والصيد بالصقور.

وبعد صلاة الظهر مباشرة، كان الجمهور الذي حضر بكثافة منذ اليوم الأول للمهرجان، مع الإثارة والتحدي في البطولة التي تحبس الأنفاس، وهي بطولة هدد التحدي.

وأوضح السيد علي سلطان ناصر الحميدي، رئيس لجنة هدد التحدي، أن الأجواء مناسبة لهدد التحدي سواء من حيث سرعة الرياح أو اعتدال الجو وهو في صالح الشواهين وكذلك الزاجل.

وحول استبدال "قرض" الطير بتركيب الحجل الإلكتروني، أوضح رئيس لجنة هدد التحدي أن الحجل الإلكتروني كان من مطالب الصقارين، وهو ما تم الاستجابة له بصدر رحب، مشيرا إلى أن الحجل الإلكتروني، هو من أجل عدم تكرار مشاركة الطير لأكثر من مرة واحدة في البطولة، كما أنه أريَح للمشارك وللجنة المنظمة.

كما أشاد بالتعاون الكبير من قبل المشاركين مع اللجنة المنظمة وهو ما يجعل البطولة تمر في أجواء سلسة ومريحة، لافتا إلى أن مسافة هدّ الطير وانطلاق الزاجل تقل عن 100 متر.

التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.