الثلاثاء 01 رجب / 25 فبراير 2020
10:41 م بتوقيت الدوحة

المنخس يرفع عدد الفائزين في «هدد التحدي» إلى 21 بمهرجان «مرمي»

الدوحة - العرب

الإثنين، 20 يناير 2020
المنخس يرفع عدد الفائزين في «هدد التحدي» إلى 21 بمهرجان «مرمي»
المنخس يرفع عدد الفائزين في «هدد التحدي» إلى 21 بمهرجان «مرمي»
تواصلت، أمس الأحد، منافسات مهرجان مرمي الدولي للصقور والصيد في دورته الـ 11، والتي تقام تحت رعاية سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، في صبخة مرمي بسيلين حتى الأول من فبراير المقبل، وتنظمه جمعية القناص القطرية، بإجراء بطولة هدد التحدي للمجموعة 14. وأسفرت منافسات أمس عن فوز الصقار حمد جابر المنخس في بطولة هدد التحدي، ليبلغ عدد المتأهلين -منذ انطلاق المهرجان في هذه البطولة- 21 مشاركاً.
شهد أمس إثارة قوية بين الشواهين والزاجل، الذي تفوق وذهب بعيداً، وما كان على الشواهين أمام قوة أجنحة الحمام إلا أن يصفّ جناحيه ويبسطهما، معلناً نهاية المطاردة، وعودته إلى راعيه، إلى أن كسر شاهين الصقار حمد المنخس الصمت، وأعاد الأمل إلى أصحاب الشواهين.
وأعرب الصقار حمد المنخس عن سعادته بالفوز في بطولة هدد التحدي، وأهدى فوزه إلى محبيه، ولجميع من حضروا إلى مهرجان مرمي.
كما شهدت بطولة هدد التحدي أمس مشاركة خليجية، وذلك بدخول صقارين من المملكة العربية السعودية، ومن دولة الكويت على خط المنافسة، وأدت طيورهم عروضاً قوية.
وأعلن السيد علي بن خاتم المحشادي -رئيس اللجنة المنظمة لمهرجان مرمي الدولي للصقور والصيد ورئيس جمعية القناص القطرية- أن باب التسجيل ما زال مفتوحاً في بطولة المزاين، حيث يمكن المشاركة عن طريق إرسال عدد من المعلومات على رقم «واتس آب»: 0097433053334.
وأوضح المحشادي أن آخر أجل للتسجيل في المزاين هو يوم 29 يناير الحالي، وتسليم الطيور في «كتارا» ابتداءً من الساعة السابعة صباحاً يوم 31 يناير، ويستلمونها مغرب اليوم نفسه، ويسلمونها أيضاً في اليوم الموالي، موضحاً أن بطولة المزاين ستكون في فئة الحر الوحش المتعارف عليه بالمسابقة الرسمية، بالإضافة إلى المزاين المصاحب (القرناس شاهين).
بدوره، قال الملازم الأول أحمد محمد الكثيري -من الإدارة العامة للمرور (إدارة التوعية المرورية)- إن هذه المشاركة تأتي ضمن برنامج الشراكة المجتمعية لخطط إدارة التوعية المرورية السنوية، مشيراً إلى أن الإدارة سبق لها أن شاركت في مهرجان مرمي خلال السنوات الماضية، حيث تم الالتقاء مع الجمهور، وتذكيرهم باتباع إرشادات السلامة.
وقامت إدارة التوعية المرورية بتوزيع هدايا رمزية على رواد المهرجان، عبارة أن أكياس (مخلاة) مزينة بنقوش تراثية جميلة. من جهته، أوضح السيد زايد العلي المعاضيد -أمين سر جمعية القناص القطرية- أن مهرجان مرمي الدولي الحادي عشر بدا متطوراً أكثر من النسخ الماضية، حيث إن من كان صقاراً صغيراً وواعداً في السابق، أصبح يدخل مضمار التحدي مع من سبقوه في أجواء أخوية، حيث لاحظنا أن الصقارين يدربون شواهينهم تدريبات قوية ابتداءً من شهر سبتمبر، وعندما يحين موعد المهرجان في شهر يناير، نشاهد صقوراً قوية جداً تصيد الحمام الزاجل المتدرب على السرعة والمناورة.
وأوضح زايد المعاضيد أن ما تم وضعه من أهداف -من حيث الاستمرارية، وخلق جيل جديد من الصقارين- بدأ يؤتي أكله وثماره على نهج الآباء والأجداد.
وحول تطور قوانين المهرجان، سواءً باستبدال الحبارى الإلكترونية بالحبارى الحية بسبب زيادة تفريخ هذا الطائر بشكل كبير، ولا يخشى منه تناقص عددها، أو طريقة هدد السلوقي التي تحافظ على الظبي الذي يكون معلقاً بشكل آمن في السيارة، حتى لا يتأذى بالسلقان، أوضح المعاضيد أن المحافظة على البيئة والحياة الفطرية والتطور الجيني للصقور والبيولوجي، هذا كله من اهتمامات جمعية القناص، وتأخذها بعين الاعتبار، وتوليه عناية وأولوية خاصة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.