الأربعاء 02 رجب / 26 فبراير 2020
01:43 م بتوقيت الدوحة

تفوّقت على 250 مدرسة بفضل اعتمادها أساليب مبتكرة

مدرسة بمؤسسة قطر تفوز بجائزة دولية في التعليم والتعلّم

الدوحة - العرب

الخميس، 23 يناير 2020
مدرسة بمؤسسة قطر تفوز بجائزة دولية في التعليم والتعلّم
مدرسة بمؤسسة قطر تفوز بجائزة دولية في التعليم والتعلّم
تفوقت أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا على 250 مدرسة أخرى حول العالم بحصولها على جائزة المدرسة الدولية لمبادرة التعليم والتعلّم لعام 2020 في لندن، وذلك بفضل اعتمادها أساليب مبتكرة وغير مسبوقة في التعليم.
وقد جرى اختيار المدرسة من بين 35 مدرسة أخرى تأهلت إلى النهائيات، وهي المدرسة الوحيدة في قطر التي تم ترشيحها لهذه الجائزة المرموقة.
وتعد فئة التعليم والتعلّم واحدة من بين 10 فئات أخرى تشتمل عليها الجائزة، وتضمنت هذه الفئة أكبر عدد من المدارس المرشحة والمتأهلة إلى النهائيات.
وقد جرى تكريم أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا -إحدى المدارس المنضوية تحت مظلة التعليم ما قبل الجامعي بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع- لمعالجتها التحديات الكبرى في قطر، من خلال اعتمادها منهجاً دراسياً مميزاً وفعّالاً، يُعرف باسم «CRISP»، ويشمل «البحث والاستقصاء لتحدٍ ما، ومحاولة عرض نموذج أولي للحل».
أسست مؤسسة قطر أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا لطلاب المرحلة الثانوية في عام 2018، والتي تركز على مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.
وتهدف الأكاديمية إلى توفير تعليم فريد من نوعه، يؤهل الطلاب من خلال المعرفة والخبرات لارتياد أفضل الجامعات على مستوى العالم، وإيجاد حلول للتحديات العالمية القائمة.
وقال الدكتور جريجوري مونكادا المدير المؤسس لأكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا: «إن الأساليب التي نعتمدها لتمكين طلابنا وتزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة بهدف إيجاد حلول للتحديات، حصلت على تكريم في مرحلة مبكرة من نشأة الأكاديمية».
وأضاف أنه تم إنشاء الأكاديمية بهدف تلبية احتياجات الطلاب الشغوفين والدولة، «ونحن ملتزمون بالاستفادة من هذا النجاح، وبتوفير أفضل الفرص الممكنة لطلابنا الشغوفين».
وقد قام فريق العمل في الأكاديمية بتطوير أساليب فريدة للتعليم تعتمد على سيناريوهات من أرض الواقع في سياق الدراسة، وجعل التجربة التعليمية للطلاب تحاكي الحياة الواقعية.
وجرى طرح تحديات للطلاب في مجموعات، ويُطلب منهم إيجاد حلول في فترة مدتها 6 إلى 8 أسابيع، ومن ثم تقديم هذه الحلول أمام أهم الجهات المعنية، ما يمكن الطلاب من استخدام معرفتهم الأكاديمية ومهاراتهم العملية، لحل مشكلات حقيقية، وتقديمها أمام جمهور حقيقي منذ اليوم الأول في المدرسة.
وقال فوجان لويس منسق المناهج: «وضعنا منهجاً يجدد مفهوم التعلم القائم على المشاريع، ونتطلع لمشاركة منهجنا مع المجتمع بأكمله».
وحسبما ذكر سامويل أبرامس المدير المسؤول بالأكاديمية، تقدم أكاديمية قطر للعلوم والتكنولوجيا مؤهلات المستوى المتقدم «A Levels» بحسب النظام البريطاني، وتقييمات معترف بها دولياً، ومعتمدة من خلال مجلس الكلية الأميركية، وهي الوحيدة التي تقدم المنهجين معاً، حتى أصبحت مدرسة فريدة من نوعها بين مدارس مؤسسة قطر.
وأضاف أن برنامج الأكاديمية يفتح الفرص أمام الطلاب، ويُعدهم للالتحاق بأي مسار مهني، أو جامعة من اختيارهم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.