الأربعاء 07 شعبان / 01 أبريل 2020
08:59 ص بتوقيت الدوحة

قطر تؤكد على أن أي حل للقضية الفلسطينية يبقى منوطا بحفظ حقوق الشعب الفلسطيني القانونية والتاريخية

الدوحة - قنا

الأربعاء، 29 يناير 2020
. - شعار-دولة-قطر
. - شعار-دولة-قطر
رحبت دولة قطر بجميع الجهود الرامية إلى تحقيق السلام العادل والمستدام في الأراضي الفلسطينية المحتلة، وأعربت عن تقديرها لمساعي الإدارة الأمريكية الحالية لإيجاد حلول للقضية الفلسطينية والصراع العربي الإسرائيلي، طالما كان ذلك في إطار الشرعية الدولية وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة.
وقالت وزارة الخارجية، في بيان اليوم، إنه من الضرورة بمكان التأكيد على أن نجاح أية مبادرة قائمة أو مستقبلية لحل هذا الصراع الذي دام لأكثر من سبعة عقود يبقى منوطاً بانخراط طرفي الصراع الأساسيين في مفاوضات جدّية ومباشرة على أساس الشرعية الدولية وما كان متناسبًا في مختلف المبادرات الأمريكية التي جاءت في سياق الوساطة- مع تلك الشرعية.
وأضاف البيان "لقد سبق لجميع الدول العربية تبني المبادرة العربية للسلام من خلال الجامعة العربية والتي وضعت مجموعة من الأسس لإحلال السلام العادل".
وأكدت دولة قطر في هذا السياق استعدادها لتقديم الدعم المطلوب لأية مساعي ضمن هذه الأسس لحلّ القضية الفلسطينية، موضحةً أنه لا يمكن للسلام أن يكون مستداما ما لم تتم صيانة حقوق الشعب الفلسطيني في إقامة دولة مستقلة ذات سيادة على حدود 1967 بما في ذلك القدس الشرقية وفي العودة إلى أراضيه.
كما أكد البيان أن رفاه الشعب الفلسطيني مشروط بتحقيق السلام العادل وأن دولة قطر لن تتأخر عن تقديم العون لمؤسسات دولته واقتصاده.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.