الجمعة 16 شعبان / 10 أبريل 2020
06:06 ص بتوقيت الدوحة

صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية الداعم الرسمي للمهرجان

الدوحة - العرب

الخميس، 20 فبراير 2020
صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية الداعم الرسمي للمهرجان
صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية الداعم الرسمي للمهرجان
وصف أحمد سالم العلي -مدير البرامج في صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية- دعم الصندوق لمهرجان سمو الأمير لسباق الخيل بأنه مساهمة من الصندوق في تنمية المجتمع.
من جهته، تقدم ناصر بن شريده الكعبي -الرئيس التنفيذي لنادي السباق والفروسية- بالشكر إلى الصندوق، الذي قال عنه إنه يدعم كل الأنشطة الشبابية والرياضية، جاء ذلك في المؤتمر الصحافي الذي انعقد صباح أمس بمقر النادي، للإعلان عن دعم الصندوق للمهرجان الكبير.
وقال العلي: «سعداء بأن نكون الداعم الرسمي للمهرجان، ودعمنا له يأتي ضمن جهودنا في تنمية المجتمع في مختلف القطاعات بالتركيز على الشباب، وتربطنا علاقة شراكة قوية بنادي السباق والفروسية».
ورداً على سؤال عن تقييم الصندوق للشراكة بين الجانبين، قال العلي إن استمرار الدعم للنادي يؤكد اقتناع صندوق دعم الأنشطة الاجتماعية والرياضية بمساهمة النادي في تحقيق أهداف الصندوق، مشيراً إلى أنهم كذلك دعموا بطولات جمال الخيل التي ينظمها النادي، ومدرسة ركوب الخيل، وأوضح: «نهتم بالشباب القطري، لذا، ساهمنا في تجديد مدرسة ركوب الخيل، وفي القريب العاجل سنعلن عن مشاريع مشتركة مع النادي».
واعتبر الكعبي دعم الصندوق كبيراً ومهماً، وقال: «نأمل أن تأتي سباقات المهرجان بالمستوى الذي يليق باسمه، والدعم الذي نجده من الصندوق ومختلف الرعاة، ونحن واثقون من قوة سباقات هذا العام، لأن هناك خيلاً قوية من داخل وخارج قطر مشاركة في المهرجان»، ويدعم الصندوق كذلك سباق «السابق»، الذي يشارك فيه الشباب القطري.
وأوضح الرئيس التنفيذي للنادي أن قرار إدارة النادي بأن تكون المشاركة في «السابق» قاصرة على الهواة، دعماً للشباب، وتابع: «لا تجوز مقارنة الخيالة المحترفين بالشباب الهاوي، لذا، ودعماً منا للمجتهدين من الهواة وحمايتهم، قررنا عدم مشاركة المحترفين في سباق (السابق)».
ومدح الكعبي نتائج دعم الصندوق للخيالة القطريين بقوله: «أرسلنا 18 خيالاً قطرياً للتدرب في جنوب إفريقيا، وحالياً هناك 9 منهم يمارسون رياضة ركوب الخيل، ونعتبر هذا نجاحاً، بل إننا لو تمكنا من تقديم خيال واحد أو اثنين على مستوى عالمي كل عام، فإن ذلك سيصب في صالح الفروسية القطرية».
وفي ختام المؤتمر، قدّم الكعبي هدية تذكارية إلى العلي، بها صورة لسيف سمو الأمير، الذي تتنافس عليه الخيل في المهرجان.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.