الجمعة 09 شعبان / 03 أبريل 2020
10:53 م بتوقيت الدوحة

جائزة «الزبارة» لأم قرن.. في افتتاح مهرجان سيف الأمير للفروسية

عبدالرحمن جبرة

الجمعة، 21 فبراير 2020
جائزة «الزبارة» لأم قرن.. في افتتاح مهرجان سيف الأمير للفروسية
جائزة «الزبارة» لأم قرن.. في افتتاح مهرجان سيف الأمير للفروسية
أهدى الحصان «مهدي» أم قرن جائزة «الزبارة» للخيل العربية الأصيلة (إنتاج محلي)، بعد فوزه أمس، بالشوط الرئيس -الثامن- في السباق الـ 30 في موسم نادي السباق والفروسية، الذي يمثل اليوم الأول من المهرجان، وقطع الحصان الأزرق 2000 متر، مع المدرب آلبان دي ميولي، والخيال رونن توماس، في 02.13.66 دقيقة، وبلغت قيمة الجائزة 150 ألف دولار. وأقيمت 7 أشواط أخرى أمس، جائزة كل منها 30 ألف دولار، حيث منح المهر «دومينوس» مالكه عبدالهادي مانع الشهواني لقب الشوط السابع للخيل المهجنة الأصيلة (الدرجة 2)، بقطعه 1200 متر، في 01.10.79 دقيقة، مع المدرب ستوفانو يبيدو والخيال لوكا مانيتزي.
منح الجواد «وود كيد» سمو الشيخ محمد بن خليفة بن حمد آل ثاني لقب الشوط السادس للخيل المهجنة الأصيلة (تكافؤ - الدرجة 3)، بعدما قطع 1600 متر، في 01.35.38 دقيقة، مع المدرب جوليان سمارت، والخيال توماس لوكاسك.
وفاز المهر «جاكو» -لشاهين بن خالد الغانم- بالشوط الخامس
للخيل المهجنة الأصيلة (تكافؤ - الدرجة 4)، بقطعه 2000 متر، في 02.02.82 دقيقة، مع المدرب جاسم غزالي،
والخيال هاري بنتلي.
وأهدت المهرة «ظاهرة» -مربط الشحانية- لقب الشوط الرابع للخيل العربية الأصيلة (تكافؤ)، بقطعها 1600 متر، في 01.45.92 دقيقة، مع المدرب إبراهيم المالكي، والخيال إدواردو بدروزا.
وفازت الفرس «الشموس» -لمبارك بن سعيد الجفالي النعيمي- بالشوط الثالث للخيل المهجنة الأصيلة (إنتاج محلي - تكافؤ)، بقطعها 2000 متر، في 02.04.92 دقيقة، مع المدرب ماجد مهدي سيف الدين، والخيال كارلوس هنريك.
وحقق الحصان «دامون رنيون» -للمرتجز ريسينج سانديكيت- بلقب الشوط الثاني بقطعه 1200 متر، في 01.11.41 دقيقة، مع المدرب محمد بن حمد العطية، والخيال ليو ساليس، وكانت المهرة «منية» -لسمو الشيخ محمد بن خليفة آل ثاني- افتتحت المهرجان بالفوز بالشوط الأول للخيل العربية الأصيلة (سن 4 سنوات فقط)، وقطعت 1600 متر، في 01.43.53 دقيقة، مع المدرب جوليان سمارت، والخيال توماس لوكاسك.

سمارت:
لم نتوقع فوز «مُنية»
قال جوليان سمارت مدرب مزرعة الشحانية إنهم جاهزون للمهرجان وحصد السيف الغالي للمرة الثالثة في تاريخ المزرعة، وعبر سمارت عن سعادته بالفوز بالشوط الأول، أمس، وأضاف: «سعداء للغاية بالفوز بالسباق الافتتاحي في المهرجان الكبير وهو ما يمثل دافعاً وحافزاً كبيراً لحصد المزيد من الألقاب، «منية» حققت مفاجأة بالفوز بالسباق الأول، حيث لم نكن نتوقع فوزها وأعتقد أن مستقبلها سيكون رائعاً ونحن سعداء بما حققته».

إجراء قرعة الأشواط الرئيسية
أجريت مساء أمس في متحف قطر الوطني، قرعة شوط سيف سمو الأمير المقام في اليوم الختامي غداً، بالإضافة إلى قرعة شوط السيف الفضي لسموه، وشوط جائزة سموه، وذلك بحضور المدربين والملاك المشاركين في الأشواط المذكورة، وتحدد قرعة كل شوط بوابات الانطلاق للخيل المشاركة، وبناء على أرقام البوابات يضع المدربون خططهم للسباق.

فيصل بن حمد بن جاسم
يتوقع إثارة كبيرة
قال سعادة الشيخ فيصل بن حمد بن جاسم بن ثاني آل ثاني -وهو أحد ملاك الخيل- إن المنافسة في شوط الخيل العربية الأصيلة في ختام المهرجان ستكون قوية ومثيرة، وأضاف سعادته: «نتوقع إثارة كبيرة، نظراً لأن الخيل القطرية معروف أنها من أفضل السلالات في العالم، ونتوقع أن يكون التنافس قوياً بين الملاك، من أجل الظفر باللقب الغالي». وأشاد سعادته بسباقات هذا العام في المهرجان، كما اعتبر التنظيم رائعاً. وعن مشاركته في المهرجان، قال الشيخ فيصل بن حمد بن جاسم بن ثاني آل ثاني إنه سيشارك في اليوم الختامي غداً (السبت)، برأسين من الخيل في الشوطين الأول والثاني، وتوقع أن يحقق فيهما الفوز رغم صعوبة المنافسة.

المنصور: واثقون من «إبراز»
يتوقع عبدالرحمن المنصور مدير عام مزرعة الشحانية، أن تكون المنافسة في المهرجان صعبة للغاية، نظراً للمشاركة القوية من داخل وخارج قطر.
وقال المنصور: «حصلنا على السيف الذهبي في العام الماضي مع الجواد «إبراز»، ولكن هذا العام سنواجه منافسة شرسة، خاصة أننا شاركنا في النسخة الماضية بالجوادين «غزوان» و»إبراز»، وبالتالي كانت لنا فرص أكبر للفوز بالسباق الرئيسي، وهذه المرة ثقتنا في «إبراز» كبيرة للفوز بالسيف للمرة الثالثة».
وحول الفوز بأول أشواط المهرجان أمس، قال المنصور: «لم نتوقع فوز مُنية، لأنها لم تعتد إلا على المسافات الطويلة، ولكننا جهزناها جيداً لخوض هذا السباق، وقدمت أداء رائعاً، ونتوقع لها مستقبلاً كبيراً، خاصة أن سلالتها مميزة».

الدرويش: الفرسان جاهزون للبطولة الأغلى
قال بدر الدرويش أمين السر العام لاتحاد الفروسية والخماسي الحديث، إن بطولة سيف سمو الأمير لقفز الحواجز تشهد مشاركة كبيرة من الفرسان والفارسات في مختلف الأعمار، وأضاف: «جميع المتنافسين يتطلعون إلى حصد اللقب الكبير والفوز بالسيف الغالي، والفرصة لنيل هذا الشرف ستكون متاحة أمام جميع المشاركين في الجولة الكبرى، ونأمل التوفيق لفرساننا في جميع الجولات والمنافسات المقامة ضمن البطولة».
وعبّر الدرويش عن أمله في تقديم فرسان قطر لمستويات قوية تتناسب مع اسم البطولة، والتحضيرات التي خاضوها، مشيراً إلى أن مشاركتهم طيلة الموسم في بطولة لونجين هذاب ستفيدهم في البطولة، وأضاف: «الفرسان جاهزون تماماً ونتوقع مستويات قوية، لأن أغلب المشاركين ظلوا يتنافسون على مدار الموسم في جولات قطر المحلية للفروسية -بطولة لونجين هذاب- حيث خاضوا 7 جولات فيها، ولذا نتوقع كذلك أن تكون الخيل في قمة مستواها»، ويرى أمين السر العام للاتحاد أن بطولة سيف سمو الأمير فرصة للفرسان الشباب لإثبات جدارتهم وقدرتهم على تمثيل قطر في مختلف المنافسات، مشيراً إلى أن البطولة فرصة كذلك لتوسيع قاعدة ممارسي قفز الحواجز، ودعا الدرويش الجماهير إلى متابعة منافسات البطولة، بقوله: «الحضور الجماهيري يساعد الفرسان على تقديم أفضل ما عندهم بالتشجيع الذي يحظون به، خاصة أن كثيرين منهم ما زالوا شباباً».
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.