السبت 10 شعبان / 04 أبريل 2020
11:48 ص بتوقيت الدوحة

قطر: لم يسلم من آلة القتل الإسرائيلية ذوو الإعاقة والأطفال والمسعفون

قنا

السبت، 29 فبراير 2020
قطر: لم يسلم من آلة القتل الإسرائيلية ذوو الإعاقة والأطفال والمسعفون
قطر: لم يسلم من آلة القتل الإسرائيلية ذوو الإعاقة والأطفال والمسعفون
جددت دولة قطر إدانتها بشدة لاستخدام قوات الاحتلال الإسرائيلي القوة المميتة والمفرطة ضد المتظاهرين الفلسطينيين السلميين وبشكل متعمد، مؤكدة أنه لم يسلم من آلة القتل الإسرائيلية حتى الأشخاص ذوو الإعاقة والأطفال والمسعفون الطبيون والصحافيون.
جاء ذلك في كلمة دولة قطر أمام الدورة الـ43 لمجلس حقوق الإنسان، خلال الحوار التفاعلي مع مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، تحت البند الثاني من جدول أعمال المجلس، بشأن تقرير المفوضة حول ضمان المساءلة والعدالة في جميع انتهاكات القانون الدولي في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، والتي ألقاها السيد عبدالله خليفة السويدي سكرتير ثاني لدى الوفد الدائم لدولة قطر لدى مكتب الأمم المتحدة في جنيف. وأكدت دولة قطر أن الذي يشجع القيادات العسكرية والسياسية الإسرائيلية على مواصلة ارتكاب المزيد من الانتهاكات والجرائم، هو انعدام التحقيقات المستقلة والنزيهة وفقاً للمعايير الدولية، وغياب المساءلة وشيوع حالة الإفلات من العقاب.
كما دعت المجتمع الدولي إلى اتخاذ كل التدابير اللازمة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة، وحماية الشعب الفلسطيني وضمان استرداد جميع حقوقه المشروعة، ووقف الانتهاكات والجرائم التي ترتكبها القوات الإسرائيلية، ومحاسبة جميع المسؤولين عنها وتقديمهم للعدالة الجنائية الدولية، وكذلك إنهاء الاعتداءات العسكرية وسياسة العقاب الجماعي المفروضة على قطاع غزة، وضمان الوصول إلى حل الدولتين الذي يضمن إقامة دولة فلسطين المستقلة قابلة للحياة على أساس حدود 1967 وعاصمتها القدس الشريف. وقال السيد عبدالله السويدي، إن دولة قطر اطّلعت باهتمام بالغ على تقرير المفوضة السامية، الذي أشار بوضوح إلى أن احتجاجات مسيرة العودة الكبرى التي يقوم بها الشعب الفلسطيني للمطالبة بحقوقه المشروعة، لا سيما الحق في عودة اللاجئين ورفع الحصار الجائر المفروض على قطاع غزة، تتسم بالطابع السلمي، وأن المحتجين الفلسطينيين لم يشكلوا خطراً داهماً على الحياة أو تهديداً وشيكاً بإلحاق إصابات خطرة.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.