الخميس 12 شوال / 04 يونيو 2020
04:44 ص بتوقيت الدوحة

تعرف على علامات التعافي للمصابين بفيروس كورونا (كوفيد - 19)

الدوحة- حامد سليمان

الجمعة، 27 مارس 2020
تعرف على علامات التعافي للمصابين بفيروس كورونا (كوفيد - 19)
تعرف على علامات التعافي للمصابين بفيروس كورونا (كوفيد - 19)
أكد الدكتور عبداللطيف الخال الرئيس المشارك للجنة الرصد والأوبئة بوزارة الصحة العامة، رئيس مركز الأمراض الانتقالية بمؤسسة حمد الطبية، أن عملية التشافي من فيروس كورونا «كوفيد- 19» تختلف من حالة لأخرى، فالمرضى الذين يتم تشخيصهم بالإصابة بفيروس كوفيد- 19 يتم توزيعهم لثلاث مجموعات، الأولى تضم أصحاب الأعراض الخفيفة أو المعدومة، ويتم عزلهم حتى لا ينتقل الفيروس للآخرين.
وقال د. الخال: المجموعة الثانية تضم أصحاب الإصابات الشديدة، والتي تحتاج إلى الأكسجين، أو التهاب بالجهاز التنفسي السفلي، أو قد يكون وصل إلى الرئتين، ويتم إدخالهم المستشفى وعزلهم وإعطائهم الأدوية.
وأضاف أن المجموعة الثالثة تضم من يحتاجون إلى دخول العناية المركزة، فيعطون مجموعة أكبر من الأدوية، بالإضافة إلى أن بعضهم قد يحتاج إلى أن يوضع على جهاز التنفس الصناعي لفترة تصل لعدة أيام، حتى تتغلب المناعة والأدوية على الفيروس.
وتابع د. عبداللطيف الخال قائلاً: أود أن استغل الفرصة لأقول إنه لا يوجد أي دليل علمي يقول إن تناول هذه الأدوية بشكل وقائي يمنع الإصابة، وسمعنا عن الكثير من الناس الذين يطلبون الدواء كشكل وقائي، ولا ننصح بذلك، لأن هذه الأدوية لها أعراض جانبية، ولا يوجد أي دليل علمي يقول إن هذه الأدوية يمكن أن تستخدم بشكل وقائي، ولا توجد جهة رسمية عالمية توصي أو تضع ذلك في إرشاداتها.
ورداً على سؤال صحيفة «العرب» حول الوضع العام للأشخاص الذين تم تشخيصهم بالإصابة بالفيروس، قال الدكتور الخال إن معظم الحالات التي تم تشخيصها ما زالت تخضع للعزل أو العلاج، موضحاً أن غالبية الحالات في سن الشباب من أعمار الـ 20 عاماً إلى الأربعينات، مشيراً إلى أن بعض الحالات تعاني ارتفاع الحرارة والسعال وصعوبة التنفس وهناك 18 حالة يتلقون العلاج في العناية المركزة.
وأضاف أن هذا الأمر يتغير بشكل مستمر، فبعض الحالات تتحول من بسيطة إلى شديدة، والبعض يخرج من العناية المركزة ويخضع للعناية العادية، ويتم تحويله من العناية المركزة إلى الأقسام داخل المستشفى، مشيراً إلى أن هناك قلق من تزايد الحالات، خاصة الحالات التي تحتاج إلى العناية المركزة.
وتابع إن المرض قد يكون شديداً أيضاً في سن الشباب مما يستدعي دخول العناية المركزة، موضحاً أنه لا توجد قاعدة محددة بالنسبة للسن والفيروس، موضحاً أن من علامات التعافي بالنسبة للحالات المصابة بشدة، انخفاض درجات الحرارة حيث تقل تدريجياً حتى تصل للدرجة العادية، وأيضاً انخفاض حدة السعال وصعوبة التنفس تدريجياً.


التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.