الإثنين 09 شوال / 01 يونيو 2020
01:27 ص بتوقيت الدوحة

قوات حكومة الوفاق تحرز تقدماً في محيط طرابلس

طرابلس - الاناضول

الأحد، 05 أبريل 2020
هجوم واسع لحكومة الوفاق على ميليشيات حفتر جنوبي طرابلس
هجوم واسع لحكومة الوفاق على ميليشيات حفتر جنوبي طرابلس
أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، لأحد، إحراز قواتها تقدما على محوري عين زارة ووادي الربيع جنوبي طرابلس، إثر عملية عسكرية ضد مليشيات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.
ويأتي تجدد الاشتباكات بين الجانبين، بعد هدوء استمر يومين.
وقال الناطق باسم المركز الإعلامي لعملية بركان الغضب، مصطفى المجعي، للأناضول، إن قوات الحكومة بدأت بالهجوم في محوري عين زارة ووادي الربيع وإنها تحرز تقدمات مهمة.
وأضاف المجعي: "الاشتباكات لاتزال مستمرة حتى الساعة (11:30 تغ)"، مشيرا إلى أن "حي أبوسليم شهد سقوط عدة قذائف أطلقتها مليشيات حفتر وأسفرت عن خسائر في ممتلكات المواطنين"
وتعاني ليبيا، منذ سنوات، صراعا مسلحا، حيث تنازع مليشيات حفتر الحكومة على الشرعية والسلطة في البلد الغني بالنفط.
وفي سياق متصل، طالب المتحدث باسم قوات الوفاق محمد قنونو في الذكرى الأولى لهجوم "حفتر" على طرابلس، المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته من خلال ملاحقة الدول الداعمة له، و"الكف عن تجاهل خروقاته للقوانين وحقوق الإنسان، والكف عن التعامل معه باعتباره طرفا شرعيا في صراع سياسي".
والسبت، جددت بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، مناشدتها جميع الأطراف وقف العمليات العسكرية، وتفعيل الهدنة الإنسانية فورا، لإتاحة المجال للسلطات من أجل التصدي لخطر كورونا.
وأضافت البعثة الأممية، في بيان، أن هجوم مليشيات حفتر على طرابلس، تسبب بمقتل 356 مدنيا وإصابة 329 آخرين حتى مارس الماضي، فضلًا عن الأضرار المادية.
وسجلت ليبيا، 18 إصابة بكورونا.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.