السبت 14 شوال / 06 يونيو 2020
12:27 ص بتوقيت الدوحة

القطرية للشحن الجوي تواصل نقل الإمدادات الطبية والمساعدات الإنسانية

الدوحة - قنا

الأربعاء، 08 أبريل 2020
«القطرية للشحن الجوي» تطلق نظاماً آلياً لإدارة البريد
«القطرية للشحن الجوي» تطلق نظاماً آلياً لإدارة البريد
 زادت القطرية للشحن الجوي من حجم خدماتها حول العالم على طائرات الشحن، وطائرات الركاب لنقل البضائع فقط دون وجود أي مسافرين على متنها، وذلك ضمن مساعيها للمساهمة في استمرارية قطاع التجارة العالمية، ونقل الإمدادات الأساسية.
ونقلت القطرية للشحن الجوي أكثر من 50 مليون كيلوغرام من المستلزمات الطبية والإمدادات الأساسية إلى المناطق المتأثرة بفيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم. وتقريبا، يعادل وزن البضائع التي نقلتها القطرية للشحن الجوي في شهر مارس سعة الشحن على 500 طائرة شحن جوي.
وقال سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية "ينبغي علينا الآن أكثر من أي وقت مضى أن ندعم قطاع التجارة العالمية التي تضمن وصول الإمدادات الأساسية والمساعدات الإنسانية إلى مختلف أنحاء العالم. وأتوجه بالشكر إلى هيئات المطارات، والعاملين في قطاع المناولة الأرضية، ووكلاء الشحن والحكومات المختلفة حول العالم الذين ساعدونا على زيادة حجم خدماتنا من أجل تلبية الطلب على البضائع ذات طبيعة حساسة للوقت".
وتابع سعادة السيد أكبر الباكر:" كما أود أن أشكر العديد من عملائنا الذين تجمعنا معهم علاقات تجارية طويلة الأمد حيث لم يكن لديهم أي مانع لإعطاء الأولوية لشحن المساعدات الإنسانية إلى البلدان المتضررة، على الترتيبات التجارية الحالية لهم. نحن جميعا متكاتفون معا في هذه الأزمة، ويسرنا أن نخدم المجتمعات حول العالم خلال هذه الأوقات العصيبة".
وزادت القطرية للشحن الجوي من سعة الشحن إلى العديد من المدن، مثل شنغهاي وجوانزو وباريس وأمستردام ومسقط والكويت ودلهي وبكين وملبورن. 
كما ستستمر الناقلة الجوية بالعمل بشكل وثيق مع الحكومات العالمية لتشغيل رحلات شحن خاصة إلى المزيد من الدول لنقل المساعدات الإنسانية والإمدادات الأساسية إلى مختلف أنحاء العالم.
ولضمان سلامة الطواقم والشحنات الجوية، نفذت القطرية للشحن الجوي إجراءات خاصة لمناولة البضائع، وذلك لضمان وجود الحد الأدنى من الاتصال بين الموظفين، وللالتزام بتعليمات التباعد الاجتماعي. 
كما زودت الناقلة جميع طائرات الشحن وطائرات الركاب بكمامات وقفازات طبية ومعقم لليدين، وذلك لكي يتم استخدامها من قبل طاقم الطائرة. ويخضع جميع أفراد طاقم الطائرة والموظفين للكشف الطبي بشكل دوري.
وتحافظ الخطوط الجوية القطرية على أعلى معايير النظافة الممكنة، والتي تشمل تعقيم الطائرات بشكل منتظم واستخدام مواد تنظيف موصى بها من قبل الاتحاد الدولي للنقل الجوي (اياتا) ومنظمة الصحة العالمية، بالإضافة إلى خضوع الموظفين لتدريبات مكثفة.
وتسخر القطرية للشحن الجوي كامل أسطول طائراتها الخاصة بالشحن وفقا للجدول الزمني المحدد. كما تنقل البضائع على طائرات الركاب من وإلى مختلف الوجهات العالمية حيثما أمكن ذلك.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.