الإثنين 09 شوال / 01 يونيو 2020
07:53 ص بتوقيت الدوحة

د.حمد عيد الرميحي:

وزارة الصحة توفر أعلى معايير السلامة المهنية لحماية الكوادر الطبية من مخاطر الإصابة بـ «كورونا»

الدوحة - قنا

الجمعة، 22 مايو 2020
د. حمد عيد الرميحي مدير حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية
د. حمد عيد الرميحي مدير حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية
قال الدكتور حمد عيد الرميحي مدير حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية بوزارة الصحة العامة، إن الوزارة تبذل كل الجهود الممكنة مع مؤسسات الدولة الأخرى لضمان حماية ووقاية العاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة فيروس كورونا (كوفيد - 19) من مخاطر عدوى الإصابة بالفيروس.
وأضاف في تصريح لوكالة الأنباء القطرية "قنا" أنه في سبيل توفير أعلى معايير السلامة المهنية، قامت وزارة الصحة العامة بإصدار الدلائل الإرشادية لمكافحة العدوى عند التعامل مع الحالات المشتبه فيها أو المؤكدة إصابتها بالمرض، كما تقوم الوزارة بتدريب العاملين في مختلف مؤسسات الدولة على أسس ومعايير مكافحة العدوي.
وأوضح الدكتور الرميحي أن وزارة الصحة توفر كذلك جميع المتطلبات اللازمة لمكافحة العدوى والتي تشمل الملابس الواقية والمنظفات والمطهرات وتقوم كذلك بتدريبات مكثفة ومستمرة على كيفية اللبس الآمن لوسائل الوقاية الشخصية وكيفية التخلص منها بصورة صحيحة.. مشددا على أن كل هذه الإجراءات وغيرها تهدف إلى التقليل من خطر إصابة العاملين في الخطوط الأمامية بالمرض، كما قامت وزارة الصحة العامة بإصدار موجهات للتعامل مع حالات التعرض للإصابة في حال حدوثها، وتشمل موجهات لتقييم مستوى التعرض وماهي الخطوات الواجب اتباعها في حال التعرض لخطر الإصابة إلى جانب إجراءات مكثفة للكشف عن المخالطين.
وأوضح الدكتور الرميحي أنه لحماية العاملين في الخطوط الأمامية وحماية أسرهم يتم تقييم خطر التعرض للإصابة وتصنيفه واتخاذ الإجراءات اللازمة بموجب هذه التقييم وقد تشمل هذه الإجراءات مجرد الفحص الروتيني ومواصلة العمل أو قد تشمل عزل الكادر صحيا وفحصه ومراقبة ظهور أعراض المرض.
وأشار إلى أنه خلال فترة العزل الصحي تتم متابعة الكادر العامل وتلبية كل احتياجاته الوظيفية، وتقديم كل الدعم حتى عودته إلى ممارسة عمله بصورة طبيعية.
ونصح مدير حماية الصحة ومكافحة الأمراض الانتقالية كل العاملين في الخطوط الأمامية لمواجهة فيروس (كوفيد - 19) باتخاذ كل الإجراءات والاحترازات اللازمة لحماية أنفسهم من خطر الإصابة وذلك عبر الالتزام الدقيق والمستمر بإجراءات السلامة المنصوص عليها في موجهات وزارة الصحة العامة، حيث أن هذا الالتزام ضروري لحماية العاملين ومن ثم حماية أسرهم.
وأكد الدكتور الرميحي أن الكوادر الصحية أخذت على عاتقها مواجهة هذا المرض في الخطوط الأمامية وهو واجب تجاه المواطنين والمقيمين، ولذلك فإن المطلوب من الجميع الآن الالتزام بالإجراءات الاحترازية التي تصدر من وزارة الصحة العامة.
وقال إن الإجراءات تشمل بقاء أفراد المجتمع في منازلهم وعدم مغادرتها إلا للضرورة القصوى مع الالتزام بالتباعد الاجتماعي واستخدام وسائل الوقاية الشخصية بصورة صحيحة، والاهتمام بنظافة الأيدي حيث يساعد كل ذلك الطواقم الطبية في إنجاز مهمتها في السيطرة على هذا الوباء.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.