الإثنين 20 ربيع الأول / 18 نوفمبر 2019
09:05 ص بتوقيت الدوحة

يستمر حتى 21 يونيو بمتحف الفن الإسلامي

معرض «ملوك وبيادق» يعيد اكتشاف تسالي الماضي

الدوحة - عبدالغني بوضرة

الأربعاء، 19 مارس 2014
معرض «ملوك وبيادق» يعيد اكتشاف تسالي الماضي
معرض «ملوك وبيادق» يعيد اكتشاف تسالي الماضي
افتتح مساء أمس بمتحف الفن الإسلامي، معرض ملوك وبيادق: ألعاب لوحية من الهند إلى إسبانيا. وتقول سعادة الشيخة الميّاسة بنت حمد آل ثاني، رئيسة مجلس أمناء هيئة متاحف قطر: «تتميز القطع بأهميتها التاريخية إلى جانب جاذبيتها الجمالية، وهي تدعم القيمة الجوهرية لمتحف الفن الإسلامي الساعية لاستكشاف ماضينا المشترك والإضاءة على مستقبلنا المشترك». وتغطي مجموعة المعرض فترة زمنية تمتد حوالي ألف عام، ومساحة جغرافية تمتد من الهند إلى إسبانيا، ما يشجع الزوار على تأمل الدور المحوري الذي احتلته الألعاب اللوحية في الحياة اليومية للناس. إلى جانب الأهمية التاريخية والفنية للمعرض يتيح ملوك وبيادق لزواره فرصة إعادة اكتشاف ألعاب الاستراتيجيا والحظ المعقدة، ويلهمهم استكشاف هذه التسالي القديمة من جديد في ظل الانتشار الواسع للألعاب الإلكترونية. وتقول السيدة عائشة الخاطر، مديرة المتحف: «نأمل أن يشجع هذا المعرض الزوار على اكتشاف أو إعادة اكتشاف مسرّات هذه الألعاب قديماً وحديثاً». وأبرزت شيخة النصر، رئيسة قسم المعارض في متحف الفن الإسلامي، صباح أمس، خلال مؤتمر صحافي، أن المعرض يتناول أصول بعض الألعاب اللوحية المحبوبة، والرحلة التي قطعتها هذه الألعاب في طول العالم الإسلامي وعرضه بين القرن السابع والقرن العشرين، مشيرة إلى أن المعرض من إعداد وليام جرينوود، أمين المناطق الإسلامية الوسطى في متحف الفن الإسلامي. وذكرت شيخة النصر، أن معرض ملوك وبيادق يقدم طيفاً من أحجار اللعب والرقع والمخطوطات وغيرها من القطع التاريخية التي ارتبطت بالشطرنج والنرد والباتشيسي (البرجيس أو اللودو) والجيان تشوبار (السلالم والأفاعي). إلى جانب التسلية التي تقدمها هذه الألعاب فإنها تقدم أيضاً نوعاً من التواصل الثقافي وتعكس أفكار المجتمعات التي ابتكرتها وتبنتها وأضافت إليها. ودعت رئيسة قسم المعارض في متحف الفن الإسلامي، الزوار للتعرف على الطرق التي تغيرت من خلالها هذه الألعاب على مرّ العصور وكيف كانت رمزاً للحروب، ومحفزاً للعقول، ووسيلة في بعض الأحيان لشرح وتفسير المبادئ الدينية. وأوضح ويليام جرينوود، أمين المناطق الإسلامية الوسطى في متحف الفن الإسلامي، من جهته، أن المعرض يضم أحجار شطرنج رائعة من الكريستال الصخري، وزهر طاولة مصنوعا من الذهب والماس، وطاولات زهر مصنوعة من الخشب المطعم بالعاج، كل قطعة في المعرض هي تحفة بحد ذاتها. وقال ويليام: إن الألعاب مثل غيرها من الأنشطة اليومية الأخرى تحمل في طياتها أبعاداً أعمق من تلك البادية للعيان، وهذا المعرض في جوهره ما هو إلا احتفاء بمفهوم اللعب – وهو أمر ندركه و يعينينا جميعاً، بالنظر إلى الفن والتاريخ والثقافة المحيطة بالألعاب الأربعة التي نتناولها في معرضنا نجد أنفسنا جزءاً من هذا الإرث، ونفهم أننا كلما وضعنا خصماً تحت السيطرة أو حركنا أحجارنا على لوح النرد إنما نكرر ما دأبت أجيال البشر على فعله على مر العصور». وكشف المتحدث، أن فكرة المعرض تبلورت عام 2012، ملفتا أن المعروضات هي من مقتنيات المتحف إضافة إلى مجموعات مأخوذة من جهات قطرية أخرى، يُضاف إليها قطع قدمت على سبيل القرض من الكويت، نيويورك، لندن، موسكو ومدريد. يستمر معرض ملوك وبيادق حتى 21 يونيو 2014 في صالة المعارض الخاصة في الطابق الأول من المتحف. هناك مجموعة واسعة من الأنشطة المرافقة للمعرض تناسب الزوار من الفئات العمرية المختلفة، مع فعاليات تتراوح بين مباريات الشطرنج الحية والورش الفنية والعروض السينمائية وجولات وراء الكواليس. ولأول مرة تقام مباريات شطرنج حية في ردهة متحف الفن الإسلامي يشارك فيها أبطال قطر في الشطرنج من الجمعية القطرية للشطرنج حيث تكون أحجار اللعب أشخاص أحياء. تقدم المباريات الساعة 2.30 من بعد ظهر 22 مارس، 5، 19 أبريل و3، 10 مايو. وتواكب المعرض أيضاً سلسلة من المحاضرات يقدمها باحثون زائرون من أمثال د.إيرفينج فنكل من المتحف البريطاني، ود.ديبرا فريمان من دار الآثار الإسلامية في الكويت، وعالم الكومبيوتر والكاتب د. فينج هيسونج هسو، كما تسنح الفرصة للحاضرين للمشاركة في جولة وراء كواليس مختبر الترميم في متحف الفن الإسلامي والمعرض يقدمها الأمين ويليام جرينوود. كما سيتم تقديم عرض أول لفيلم ملوك وملكات قطر، وهو فيلم وثائقي يصوّر فرق الشطرنج الوطنية القطرية أثناء منافسات الشطرنج الأولمبية التي جرت في اسطنبول عام 2012، وهو من إخراج شامير علي بهائي، ويقدم في 26 مارس، يلي الفيلم نقاش مع أسئلة وأجوبة تُطرح على صانعي الفيلم وعلى بطل قطر في الشطرنج محمد المضيحكي، ترافق المعرض أيضاً مقتطفات من هذا الفيلم.
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.