السبت 07 شوال / 30 مايو 2020
12:27 م بتوقيت الدوحة

انطلاق أعمال ورشة العمل الإقليمية حول الجرائم المالية

الدوحة - العرب

الأحد، 02 نوفمبر 2014
وزارة الداخلية
وزارة الداخلية
انطلقت اليوم فعاليات ورشة العمل الاقليمية حول التحقيقات المتعلقة بالجرائم المالية والتي تنظمها وزارة الداخلية بالتعاون مع دائرة التحقيقات والمعلومات المالية وجهاز الشرطة الوطني الهولندي بالقاعة الرئيسية بإدارة البحث الجنائي وتستمر حتى اليوم ويشارك فيها 52 مشاركا من مختلف إدارات وزارة الداخلية ومصرف قطر المركزي، واللجنة الوطنية لمكافحة غسل الاموال وتمويل الارهاب، وهيئة قطر للأوراق المالية، ووحدة المعلومات المالية ويحاضر فيها نخبة من ضباط دائرة التحقيقات والمعلومات المالية، ومن جهاز الشرطة الوطني الهولندي.
وافتتح الورشة العميد خليفة عبد الله النعيمي مدير عام الادارة العامة للمباحث الجنائية وحضر الافتتاح
العميد جمال محمد الكعبي مدير إدارة البحث الجنائي، والعقيد محمد إبراهيم الجفيري مساعد مدير إدارة البحث الجنائي ، والسيد هنى دى فالك كبير ضباط الارتباط الاقليميين لشرطة هولندا، والسيد ايلتجو رويلوفز النائب العام بهيئة النيابة العامة الوطنية في هولندا، والسيد مارك بويربوم مدير مشروع
إدارة المعلومات والتحقيقات الهولندية.
ورحب العميد خليفة عبد الله النعيمي مدير عام الادارة العامة للمباحث الجنائية في كلمته بالحضور، وقال: إن عالمنا المعاصر يشهد خلال الفترة الأخيرة متغيرات كثيرة خصوصا فيما يتعلق بالجرائم المستحدثة ومنها الجرائم المالية والاقتصادية، إضافة إلى انتشار الجريمة المنظمة بشكل أصبح يهدد الكثير من استقرار الدول، لذلك تسعى دول العالم كافة من خلال التواصل والتعاون إلى مواجهة تلك الجرائم بكل حزم وقوة وتعمل معا على دعم القدرات في مجال مكافحة الجريمة بصفة عامة والجرائم المستحدثة بصفة خاصة وإحكام استعمال أساليب البحث والتحقيق في الجرائم المالية والاقتصادية وغيرها من الجرائم التي برزت على الساحة مؤخرا.
واضاف : في إطار حرصنا المتكامل لدعم قدرات منتسبينا لمكافحة الجريمة بكافة أنواعها وأشكالها تأتي استضافتنا لهذه الورشة التي ننظمها بالتعاون مع الجانب الهولندي للتعرف على التجربة الهولندية في ما يتعلق بالتحقيقات المتعلقة بالجرائم المالية من حيث التتبع والمصادرة وكذلك كيفية مواجهة الجريمة المنظمة المنتشرة عبر العالم، وكيفية تعامل الشرطة الهولندية مع الأصول ذات الصلة بهذه الجرائم، ومنها بطبيعة الحال مكافحة غسل الأموال وغيرها من الموضوعات المهمة المطروحة على جدول أعمال الورشة والتي ستكون محل بحث ومناقشة بين منتسبي الورشة والوفد الهولندي الزائر، وكلي أمل أن تعم الفائدة الجميع فيما يحقق هدفنا من تطوير قدراتنا لمواجهة هذه الجرائم المستحدثة على عالمنا المعاصر.
وفي ختام كلمته عبر عن تقديره للجانب الهولندي متمنيا لهم طيب الإقامة وللجميع التوفيق وللورشة النجاح المأمول من عقدها .
ثم ألقى السيد هني دى فالك كلمة شكر فيها دولة قطر ممثلة في وزارة الداخلية على حسن الاستقبال وكرم الضيافة مشيدة بالتعاون القائم بين وزارة الداخلية القطرية ووزارة الداخلية الهولندية ، مؤكدا على أهمية هذه الورشة التي تم الاعداد الجيد لها لتبادل الخبرات بين الجانب القطري والهولندي في مجال التحقيقات الامنية وتتبع المصادر المالية .
وحث جميع المشاركين في الورشة على الاستفادة منها والتفاعل مع المحاضرين حتى تعم الفائدة
والاستفادة من المحاضرات النظرية والورش العملية.
وتناقش الورشة على مدى يومين كيفية تتبع الاصول المالية وحسابات ارباح الانشطة الاجرامية واعداد التقرير عنها والتحقيق الجنائي في التصدير غير القانوني لبضائع ذات استخدام مزدوج، فضلا عن كيفية جمع المعلومات الامنية من وسائل الاتصالات، وكيفية جمع المعلومات المتصلة بالجريمة المراقبة بالإضافة الى مناقشة استراتيجية مكافحة غسل الاموال، وغيرها من الموضوعات الهامة .
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.