الثلاثاء 03 شوال / 26 مايو 2020
10:50 م بتوقيت الدوحة

جامعة حمد بن خليفة تفتح باب الالتحاق ببرامجها الصيفية

الدوحة - قنا

الأربعاء، 02 مارس 2016
جامعة حمد بن خليفة تفوز بمنحتين بحثيتين
جامعة حمد بن خليفة تفوز بمنحتين بحثيتين
فتحت جامعة حمد بن خليفة، عضو مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، البابَ أمام الطلاب الجامعيين لتقديم طلباتهم للالتحاق ببرامجها، حتى يوم 20 من مارس الجاري، للتدريب الصيفي، الذي يبدأ 8 من مايو حتى 30 من يونيو المقبلين.

وقد تم تطوير برامج التدريب الصيفيّ، المُقدَّمة في معهد قطر لبحوث الطبّ الحيويّ (QBRI) ومعهد قطر لبحوث الحوسبة (QCRI)، وهما من معاهد البحوث المرموقة التابعة لجامعة حمد بن خليفة، للمساعدة في بناء القدرات البحثيّة الوطنيّة، وتعزيز اهتمام الطلاب بالعلوم.

وسيحظى المتدربون في المعهدَين اللذين يُقدّمان برامج التدريب الصيفي لعام 2016، بالفرصة للإسهام في جهود دولة قطر لتوظيف الابتكار العلميّ؛ لدعم الأهداف البحثيّة المحدّدة في رؤية قطر الوطنية 2030.

وسيتمّ اختيار المتدربين في معهد قطر لبحوث الطبّ الحيويّ بناء على إنجازاتهم الأكاديميّة واهتماماتهم البحثيّة، وسيتمّ منحهم فرصة للمشاركة في العمل البحثيّ للمعهد، والإسهام في تطوير قطاع الرعاية الصحيّة ومواجهة التحدّيات الصحيّة في دولة قطر. وسيقومون بإجراء تدريبات عمليّة على بحوث المختبرات تحت إشراف خبراء معهد قطر لبحوث الطبّ الحيويّ، مع الإسهام بشكل مباشر في بحوث السرطان والسُّكري والخلايا الجذعيّة. كما سيتم تطوير مجموعة من أنشطة التنمية التعليميّة والمهنيّة للمتدربين؛ لتعزيز تجرِبتهم التدريبيّة، وإثراء خبراتهم.

ويتيح برنامج التدريب الصيفي في معهد قطر لبحوث الطب الحيويّ، الفرصة للطلاب الجامعيّين المشاركين للتفاعل مع خبراء بارزين من خلال ندوات العمل والورش، وجلسات النقاش الأسبوعية غير الرسميّة حول أحدث التطوّرات في مجال الطب الحيويّ. وخلال مدّة تدريبهم، سيكون الطلاب قادرين على تعزيز فَهمهم عن معهد قطر لبحوث الطبّ الحيويّ، واستكشاف الأولويات البحثيّة في قطر في ظلّ تحوّل الدولة نحو اقتصاد قائم على المعرفة.

وسيحصل المتدربون في معهد قطر لبحوث الحوسبة، الذي يسعى إلى بناء قدرات الابتكار والتكنولوجيا في قطر من خلال معالجة تحدّيات الحوسبة على نطاق واسع، على فرصة مُميّزة؛ للعمل مع متخصّصين في مشاريع البحث والتطوير في تقنيّات اللّغة العربيّة، وتحليل البيانات، والحوسبة الاجتماعيّة، والأمن الإلكتروني، والأنظمة الموزعة، وعلوم الحاسب الآلي وهندسته. ويُفضّل أن يكون لدى المشاركين خلفيّة في علوم الحاسب الآلي، لكنها ليست شرطًا لتقديم طلبات الالتحاق بهذا البرنامج، حيث يُوفّر معهد قطر لبحوث الحوسبة مهام في مجالات عدة، مثل التسويق وتخطيط الأعمال.

وقالت لينا حسنة، مديرة برنامج التدريب الصيفيّ في معهد قطر لبحوث الطبّ الحيويّ: "نحن نُوفّر تجرِبة مُجزية للطلاب المشاركين ولعلمائنا وموظفينا. ويتمثّل الهدف النهائيّ من البرنامج في تزويد الطلاب الموهوبين بالفرصة لتجرِبة تشويق الاكتشاف في معهد قطر لبحوث الطب الحيويّ، بينما يتعلّمون المزيد عن قطاع الطبّ الحيويّ في دولة قطر. ونحن نأمل أن يحظى المتدربون لدينا بمسيرة مهنيّة ناجحة في مجال الطبّ الحيويّ والبحوث الصحيّة، وأن يعودوا للعمل في جامعة حمد بن خليفة أو غيرها من المؤسسات في قطر عقب إكمال دراستهم".

من جانبها قالت الدكتورة إيمان فيتوري، مديرة البرنامج بمعهد قطر لبحوث الحوسبة: "لقد تم تصميم برنامج التدريب الصيفيّ في معهد قطر لبحوث الحوسبة؛ لدعم علماء المستقبل في الحاسب الآلي ومهندسيه، وتطويرهم من خلال منحهم الفرصة للعمل بشكل وثيق مع العلماء ومطوري البرمجيات ذوي المستوى العالميّ لدينا. ونحن فخورون بروح الابتكار والمبادرة التي أظهرها المتدربون السابقون، ونتطلع إلى استقبال الطلاب الجُدُد في معهدنا الحديث هذا الصيف".

يذكر أن الجامعة ستنظم جلسة للمعلومات يوم الأربعاء القادم، في جامعة كارنيجي ميلون في قطر، للطلاب الراغبين لمعرفة المزيد عن برامج التدريب في معهد قطر لبحوث الحوسبة.

م . م /أ.ع
التعليقات

لا يوجد تعليقات على الخبر.